أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

البنوك تتحفظ فى إتاحة «الدولار» مع عودة شبح «السوق السوداء»


كتبت - نشوى عبدالوهاب:

رصدت مصادر مصرفية ارتفاع حدة أزمة نقص السيولة الدولارية لدى القطاع المصرفى فى الوقت الراهن، مع التحفظ الشديد من البنوك فى اتاحة الدولار أمام العملاء الأفراد بحدود لا تتجاوز 3 آلاف دولار للعميل الواحد، فى حركة السحب النقدى أو تبديل «الكاش» من الجنيه إلى الدولار.

 
وأشارت المصادر، لـ«المال»، إلى أن البنوك تواجه صعوبة شديدة فى تدبير الدولار، بينما يتحفظ البعض الآخر على التفريط فيما فى حوزتها من السيولة الدولارية، خصوصاً مع ظهور السوق السوداء لتداول الدولار بشكل خطير، واتساع الفجوة بين أسعار تداول الدولار داخل السوق المحلية.

وأوضح أن البنوك تبيع الدولار للعملاء بأسعار تتراوح بين 6.16 و6.18 جنيه، بينما يجرى تداوله فى السوق السوداء بأسعار تتخطى حاجز 6.20 و6.22 جنيه، الأمر الذى أدى لزيادة طلبات الأفراد على شراء الدولار من البنوك لبيعه فى الصرافات والسوق السوداء بأسعار مرتفعة للاستفادة من هامش الربح المرتفع حالياً.

وأضافت المصادر المصرفية أن تطورات ملحوظة فى نشاط «الدولرة» والطلبات غير المبررة على اقتناء الدولار من قبل العملاء، بجانب زيادة حركة التحويلات إلى حد خطير، دفعت البنوك للتشدد فى تلبية جميع طلبات العملاء.

وتوقعت المصادر أن يرفع البنك المركزى، الحد الأقصى المسموح به لعمليات تحويل «الدولار» للخارج والمسموح به عند 100 ألف دولار للعميل، خصوصاً مع النشاط الملحوظ فى حركة التحويلات للخارج من جانب العملاء، وأكدت اكتفاء البنوك بتغطية احتياجات العملاء من العملة الصعبة المتعلقة بالتمويلات القائمة على عمليات تجارية، وتغطية الاعتمادات المستندية واستيراد السلع الاستراتيجية فقط.

وفى جولة لـ«المال» أمس، قال أحد العملاء إنه طلب من فروع أحد البنوك الحكومية الكبرى الحصول على 10 آلاف دولار، وهو الحد الأقصى للتحويل اليومى تبعاً لتعليمات البنك، لكنه فوجئ باتاحة البنك 3 آلاف دولار فقط، إذ اعتذر موظف الفرع عن عدم اتاحة الباقى نظراً لعدم وجود سيولة.

وأكد نائب رئيس أحد البنوك، استمرار العمل بقواعد «المركزى» لتحويل الأموال، والتى تنص على اتاحة السحب والتحويل بحد أقصى 10 آلاف دولار للعميل الواحد فى اليوم، مشيراً إلى عدم وجود أى تعديلات فى هذه القواعد.

وارتفعت أسعار الدولار أمس، داخل البنوك بنحو ربع قرش أمام الجنيه، مسجلة 6.1675 جنيه للشراء و6.188 جنيه للبيع، مقابل 6.165 جنيه للشراء و6.185 جنيه للبيع، اختتم بها تعاملات الأسبوع قبل الماضى.

كما ارتفعت أسعار تداول الدولار بين البنوك وبعضها داخل سوق «الانتربنك الدولارى» لتقفز إلى 6.169 جنيه فى المتوسط خلال تعاملات أمس.

من جانبه قال محمد الأبيض، مدير شعبة الصرافة بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن استمرار سيطرة المخاوف على المتعاملين فى سوق الصرف المحلية، أدى إلى زيادة الطلبات على شراء الدولار مع بداية تعاملات الأسبوع الحالى.

وأوضح الأبيض أن المعروض الدولارى المتاح فى السوق غير متوافر خلال الفترة الراهنة، لافتاً إلى أن البنوك تتيح الدولار للصرافات حال ما إذا كان متوافراً لديها، بينما تمتنع بعض البنوك عن امداد الصرافات بالعملة الصعبة فى بعض الأحيان التى يصعب خلالها تدبير الدولار، وتعانى السوق أزمة لتلبية طلبات العملاء.

وحول عودة نشاط السوق السوداء للدولار مرة أخرى، قال الأبيض، إن بعض الفئات تحاول استغلال أزمة نقص السيولة الدولارية التى يواجهها القطاع المصرفى حالياً، فى محاولة منها لتحقيق الأرباح من فروق أسعار بيع العملة، وتواجد طلب خارجى لا تجرى تلبية احتياجاته داخل البنوك، لافتاً الانتباه إلى أن حجم السوق السوداء لتداول «الدولار» يكون فى نطاق محدود، لكن تصعب السيطرة عليه بمجرد انتهاء الأزمة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة