بورصة وشركات

‮»‬التجاري الدولي‮« ‬يقود البورصة إلي منطقة‮ ‬4350‮ ‬نقطة


أحمد مبروك
 
قادت أسهم البنك التجاري الدولي وأوراسكوم للإنشاء والصناعة والمجموعة المالية »هيرمس« فقط ارتفاع مؤشر الثلاثين الكبار خلال تعاملات منتصف الأسبوع الحالي، إلي منطقة 4350 نقطة، بدعم من تدفق رؤوس أموال المستثمرين الراغبين في تحمل مخاطرة فترة الانتخابات، التي يأمل الجميع في مرورها بسلام.

 
جاء اقتناص المستثمرين الأجانب عدداً من الأسهم القيادية، في الوقت الذي واصلت فيه شريحة الأسهم المتوسطة والصغيرة الانخراط في جني الأرباح للجلسة الثانية علي التوالي، ما قد يخلق تخوفات لدي بعض المتعاملين، حول احتمالية استمرار ارتفاع السوق في الفترة المقبلة.
 
وأغلق مؤشر الثلاثين الكبار تعاملات الثلاثاء عند مستوي 4347 نقطة، مضيفاً %0.82 نقطة عن إغلاق أمس الأول.
 
ولفت محللون فنيون إلي ارتفاع عنصر المخاطرة في السوق في الفترة الراهنة، بسبب الصعود المتواصل للأسهم القيادية خلال الفترة الماضية، دون المرور بمرحلة التقاط الأنفاس، فنصح فريق منهم المستثمرين بالبدء في جني الأرباح عند المستويات الحالية، في الوقت الذي وضع فيه الفريق الآخر الحد الأقصي لأي ارتفاع محتمل بالسوق عند منطقة 4450 نقطة.
 
قال إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني، عضو مجلس الإدارة بشركة أصول للسمسرة، إن البورصة استكملت، أمس، الارتفاع، بدعم من 3 أسهم قيادية، لمعت في تعاملات الثلاثاء، هي أسهم »البنك التجاري الدولي« و»أوراسكوم للإنشاء والصناعة« و»المجموعة المالية ـ هيرمس«، لتستقر السوق فوق مستوي مقاومة 4330 نقطة.
 
ولفت السعيد إلي أن البورصة في انتظار جلسة الأربعاء لاختبار قدرتها علي التماسك فوق مستوي المقاومة المذكور، ففي حال تمكن السوق من الإغلاق فوق هذا المستوي، ينصح بمراقبة منطقة 4450 نقطة، التي ينصح عندها بجني الأرباح، وفي حال الفشل في البقاء فوق هذا المستوي، ينصح بجني الأرباح، في ظل ارتفاع المخاطرة في الفترة الراهنة، بعد الارتفاع المتواصل لمؤشر الثلاثين الكبار دون التقاط الأنفاس.
 
وقال مهاب عجينة، رئيس قسم التحليل الفني بشركة بلتون فاينانشيال، إن عدداً من الأسهم القيادية قاد السوق لمنطقة 4350 نقطة، ليقترب مؤشر EGX 30 بقوة من منطقة 4400 نقطة، التي تعتبر مستوي مقاومة مهماً ينصح بجني الأرباح بالقرب منه، بعد الارتفاع الجيد الذي حققته السوق خلال الفترة الماضية، الذي يعتبر في إطار حركة تصحيحية علي الأجل القصير.
 
وأوضح عجينة أن الفترة الحالية شهدت بدء ضخ سيولة نسبياً من قبل المستثمرين الراغبين في تحمل مخاطرة فترة الانتخابات، أملاً في مرورها بسلام.
 
ورشح عجينة البورصة للانخراط في حركة تصحيحية خلال الجلسات القليلة المقبلة، بالقرب من المستويات الحالية لاستهداف منطقتي 4100 و4400 نقطة.
 
وعلي صعيد الأسهم القيادية، أشاد السعيد بأداء سهم البنك التجاري الدولي الذي تمكن من الارتفاع لـ6 جلسات متتالية، وتسجيل أعلي مسوي سعري منذ منتصف سبتمبر الماضي، عند 26.25 جنيه، ليؤكد بذلك كسر مستوي مقاومة 25.25 جنيه لأعلي، وفي حال استمرار الارتفاع ينصح بجني الأرباح بالقرب من مستوي 26.5 جنيه.
 
واعتبر رئيس قسم التحليل الفني بشركة بلتون فاينانشيال أن سهم البنك التجاري الدولي بلغ منطقة جيدة لجني الأرباح بالقرب من مستوي 26.25 جنيه، حيث من المرجح للسهم التقاط الأنفاس بالقرب من مستوي 24 جنيهاً، الذي يعتبر فرصة جيدة لتعزيز المراكز بالسهم بعد جني الأرباح.
 
وأشار السعيد إلي أن سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة تمكن أمس من التفوق علي مستوي مقاومة 230 جنيهاً لأعلي، وبلوغ أعلي مستوي سعري منذ شهر تقريباً عند 235 جنيهاً، وإذا ما واصل السهم التفوق علي نفسه ينصح بجني الأرباح بالقرب من مستوي 237 جنيهاً.
 
وأبدي عجينة نظرة إيجابية حيال سهم »OCI « حيث رشح السهم لاستهداف مستوي 250 جنيهاً خلال الفترة المقبلة.
 
ولفت السعيد إلي أن سهم المجموعة المالية هيرمس تمكن أمس من التفوق علي مستوي مقاومة 12.4 جنيه، والإغلاق عند مستوي 12.75 جنيه، وفي حال تأكيد الكسر لأعلي سيستهدف منطقة 13 جنيهاً التي ينصح عندها بجني الأرباح.
 
ورأي عجينة أن سهم المجموعة المالية هيرمس مرشح لاستهداف مستوي 13.25 جنيه، والذي ينصح عنده بتخفيف المراكز بالسهم.
 
وقال السعيد إن استمرار تماسك سهم أوراسكوم تليكوم فوق منطقة 3.1 جنيه سيعزز فرص نجاح السوق من التفوق علي نفسها، وفي حال الهبوط عن منطقة الدعم سيعزز القوي البيعية في السوق بشكل عام.
 
وقال عجينة إن سهم أوراسكوم تليكوم يتحرك في نطاق عرضي منذ فترة طويلة بين مستويي 3.1 و3.55 جنيه، ويقع مستوي إيقاف الخسائر بالسهم أسفل منطقة 3.07 جنيه.
 
ونصح عجينة المستثمرين باقتناص سهم شركة طلعت مصطفي بالقرب من مستوي 3.4 جنيه وإعادة بيع السهم بالقرب من منطقة 4.25 جنيه.
 
وأوضح السعيد أن سهم طلعت مصطفي تأثر سلباً بخبر حجز الدعوي للحكم ليهبط إلي مستوي 3.55 جنيه بسبب الشراء الاستباقي الذي شهده السهم خلال الجلسات الماضية.
 
وارتفعت البورصة أمس بعد أن تم التعامل علي 46.746 مليون سهم بقيمة 247.149 مليون جنيه، وسط اتجاه شرائي من قبل المتعاملين الأجانب بصافي قيمة 11.68 مليون جنيه، مستحوذين علي %28.67 من السوق، في الوقت الذي احتل فيه المصريون %66.43 من التعاملات بصافي بيع بقيمة 5.557 مليون جنيه فيما اكتفي العرب بـ%4.9 من التنفيذات بصافي بيع بقيمة 6.123 مليون جنيه.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة