أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

موجة شراء للأراضي‮.. ‬ونشاط في الشراكات لإنقاذ المشروعات المتعثرة


أرجع المهندس علاء الدين السقطي، رئيس مجلس إدارة مجموعة باك تك للاستثمارات الصناعية والعقارية، ارتفاع جاذبية الأراضي لمستثمري القطاع العقاري حاليا، الي استمرار حالة غياب الرؤي التي تمر بها السوق. وقال إن تلك الحالة حدت من قدرة الشركات علي البناء والتشييد وزادت من حرصها علي تنمية مخزون أراضيها، توقعًا لانتعاش السوق مع حدوث طفرة حقيقية في حجم الطلب علي المنتجات العقارية ومن ثم تزايد حركة البناء والتشييد وارتفاع الأراضي في ظل معاناة السوق من ندرة الأراضي وارتفاع أسعارها.
 

ولفت السقطي إلي انخفاض أسعار الأراضي تأثرا بتراجع حركة البناء وعجز عدد من الشركات عن تنميتها خاصة في ظل استمرار غموض الرؤي وعدم وضوح سياسات وزارة الإسكان.
 
 وأشار الي تركيز عدد من شركات الاستثمار العقاري علي استغلال الفرص المتاحة لديها خاصة في ظل تعثر عدد منها ورغبتها في الانتهاء من التزاماتها الحالية، مما ساهم في تزايد الاقبال علي شراء الأراضي.
 
والمح السقطي الي رغبة الشركات في البحث عن شركاء جدد لاستكمال مشروعاتها العقارية والتي قد تدفعها الي المشاركة بالأراضي مع مستثمرين جدد بالنظر الي تعثر الشركات نتيجة تراجع الاقبال علي الشراء واعتمادها علي مقدمات حجز العملاء كأولوية، لافتا الي تركيز الشركة علي تنمية محفظة أراضيها في تلك الفترة ترقبا لاستقرار الأوضاع السياسية والاقتصادية بالسوق ومن ثم البدء في استغلالها.
 
من جهته، أكد المهندس ابراهيم الحناوي، الخبير العقاري، تأثر أسعار الأراضي بحالة الركود التي تشهدها السوق وتعثر عدد من الشركات في اتمام المراحل الجديدة من مشروعاتها، مما دفعها الي التخلص من مخزون أراضيها لتوفير سيولة عاجلة رغم ارتباط القدرة علي تنمية الأراضي بوجود جدول زمني للمشروعات لافتا الي ارتباط قابيلة الشراء بوضوح الرؤي واستقرار الأوضاع الاقتصادية بالسوق.
 
وأشار الي بحث عدد من الشركات المالكة لقطع أراض عن شراكات جديدة للمساهمة في تنميتها خاصة في ظل التزامها ببرنامج زمني محدد من وزارة الإسكان، فضلا عن مخاوف الشركات من التصرف في أراضيها في ظل تراجع الأسعار خلال تلك الفترة. ولفت الحناوي الي أن امتلاك عدد من الشركات سيولة نقدية من بيع مشروعاتها قبيل ثورة يناير، قد يدفعها الي البحث عن آليات جديدة لاستثمارها خاصة في ظل مخاوف الشركات من الدخول بمشروعات سكنية في ظل استمرار حالة غياب الرؤي وعدم وضوح شكل الاستثمارات خلال المرحلة المقبلة، مما يدفعها الي شراء أراض باعتبارها مخزنًا جيدًا للقيمة، اضافة الي امكانية ارتفاع أسعار الأراضي عقب استقرار الأوضاع الاقتصادية مما سيدفع الشركات للبحث عن فرص تنموية جديدة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة