أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

‮»‬المنتجعات‮« ‬تدرس تسعير قطعة أرض لإقامة فندق بـ‮ »‬سهل حشيش‮«‬


كتب - شريف عمر:
 
كشف محمد شوقي، مسئول الحوكمة بالشركة المصرية للمنتجعات السياحية، عن نجاح الشركة في توقيع مذكرة تفاهم مع شركة نيكي بيتش العالمية، للقيام بمهام الإدارة، والمشاركة في التخطيط لفندق بسعة 100 غرفة سيتم إنشاؤه بمنطقة المارينا بسهل حشيش جنوب الغردقة، ولفت إلي أنها المرة الأولي التي تدخل فيها الشركة العالمية لإدارة مشروعات سياحية في مصر.

 
وقال شوقي إن الفندق الجديد من نوعية الفنادق الصغيرة، التي يتراوح عدد الغرف بها بين 100 و130 غرفة، ويضم قاعة للاجتماعات وناديا ومرافق للأغذية والمشروبات، ويقع علي شاطئ البحر مباشرة، ومن المنتظر الشروع في تنفيذه خلال العام الحالي، والذي اعتبره بمثابة البداية لإحداث التنمية في سهل حشيش.
 
وأوضح مسئول الحوكمة بالشركة المصرية للمنتجعات السياحية، أن الشركة ستعكف في المرحلة المقبلة علي دراسة التكلفة المبدئية لقطعة الأرض التي سيقام عليها الفندق، والتي ستطرحها للبيع علي أحد المستثمرين، سواء أفرادًا أو شركات لبناء الفندق، ولفت إلي أن نجاح الشركة في استقطاب »نيكي بيتش« قد يرفع من تكلفة الأرض، مما يساهم في زيادة إيرادات الشركة.
 
وعن فندق أولد بالاس، أكد شوقي أن شركة رواد مصر للاستثمار السياحي، اشترت الفندق، وتقوم حاليا بالتجهيزات النهائية لإعادة افتتاحه من جديد، محددًا الربع الأول من العام المالي 2012، لبدء العمل بالفندق تحت المسمي الجديد »ماريت بيتش ريزورت«.
 
وأضاف شوقي، أن الشركة تخاطب العديد من مكاتب التسويق العالمية والمحلية للبدء في افتتاح فروع ومكاتب التمثيل التابعة لها، كما اقتربت من افتتاح فروعها في روسيا والسعودية وقطر، وتأتي هذه الخطوة بهدف التسويق والدعاية والترويج لقطاع السياحة بالبلاد، بالإضافة إلي تسويق مشروعات الشركة في الخارج.
 
وأوضح أن قطاع السياحة هو أكبر القطاعات تضررًا في السوق المحلية، جراء أحداث الثورة وتزايد حالات الانفلات الأمني، ووصف أحداث ماسبيرو الأخيرة بأنها كانت الضربة القاضية للعديد من الحملات الترويجية التي قامت بها الشركات في السابق بهدف إنعاش وجذب السياح للبلاد، مستشهدًا علي ذلك بالانخفاض الذي أصاب معدلات الإشغال في فنادق الشركة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة