أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

الاضطرابات السياسية وراء تراجع عروض المحمول فى «الكريسماس»


أجرى الجولة: سارة عبدالحميد ـ محمود جمال

تعتبر الأعياد الدينية، والمناسبات فرصة ذهبية أمام أصحاب محال التجزئة لتقديم عروض وخصومات جديدة لعملائها نظراً لتوقعات زيادة نسبة المبيعات، ونمو حركة الشراء خلال هذه المواسم، إلا أن الظروف السياسية، وعدم الاستقرار الاقتصادى فى الآونة الراهنة كان له رأى آخر.

«المال» أجرت جولة شملت 5 محال تجارية لبيع أجهزة المحمول بحى الدقى، لمعرفة أبرز الاستعدادات النهائية لاستقبال أعياد الكريسماس، وحلول العام الجديد.

وأبدى جميع أصحاب هذه المحال نظراتهم التشاؤمية نحو زيادة نسبة المبيعات مع بداية عام 2013، بسبب حالة الانفلات الأمنى التى شهدتها هذه المنطقة مؤخرا.

فعلى الرغم من قيام بعض المحال بالتسويق لمنتجاتها الجديدة عبر مواقع الشراء الجماعى والتسوق الالكترونى مثل «أوفرنا»، لكن هذه الخصومات جاءت طفيفة نظرا لحالة الركود التى ضربت سوق المحمول، بجانب عدم تحقيق هوامش ربح معقولة، إلى جانب توقعاتهم باستمرار الهدوء فى حركة الشراء مع حلول عيد الميلاد المجيد.

وقدروا نسبة انخفاض المبيعات ما بين 60 % و80 %، مشيرين إلى أن هواتف سامسونج ونوكيا لاقت استحسانا كبيرا من قبل المستهلكين خلال الفترة الماضية.

وقال أسامة عبدالهادى صاحب محال «الوتيدى ستورز» إن أحداث حرق مقر جريدة الوفد، ومحاصرة أنصار جماعة «حازمون» قسم الدقى خلال الاسبوع الماضى، أدت إلى تراجع حركة الشراء بحى الدقى، نتيجة تخوف المواطنين من الخروج ليلا.

ولفت إلى أن هذه الأحداث تسببت فى توقف مبيعات المستهلكين العرب داخل المنطقة، علاوة على تأثرها بنسبة بلغت 50 % بالنسبة للعميل العادى.

ووصف عبدالهادى قرار الحكومة الأخير بإغلاق المحال التجارية فى تمام الساعة العاشرة مساءً بالفاشل، مؤكدا أن هذا القرار سيخفض حجم المبيعات بنسبة تصل إلى 80 % خاصة أن الفترة الممتدة من الساعة الثامنة مساءً وحتى الثانية عشرة صباحا تزداد فيها حركة الشراء.

وأوضح أنه رغم طرح مجموعة من العروض والتخفيضات الجديدة على أجهزة الهاتف المحمولة المتنوعة احتفالا بحلول أعياد الميلاد «الكريسماس»، تصل إلى 10 % من إجمالى قيمة الربح على كل جهاز، لكن ذلك لم يؤد إلى زيادة معدلات المبيعات.

واعتبر أن أجهزة سامسونج بجميع شرائح الجالاكسى تستحوذ على نصيب الأسد من نسبة المبيعات حيث تتراوح ما بين 60 % و65 %، وتليها أجهزة سونى.

وكشف إسلام سعيد المسئول عن محال «ZERO 11» بمنطقة الدقى عن تراجع نسبة مبيعات سوق الهاتف المحمول بنسبة وصلت إلى 80 % منذ منتصف الشهر الحالى، تزامنا مع حالة الاحتقان السياسى التى شهدها الشارع المصرى نتيجة أحداث السطو على مقار وسائل الإعلام.

ورتب سعيد قائمة الهواتف المحمولة الأكثر مبيعا وتضم «سامسونج، وسونى، ونوكيا، وhtc » على التوالى، معتبرا أن جهازى «Samsung S 3» و«galaxy NOTE 2» يستحوذان حاليا على إقبال المستخدمين من ذوى الدخول المرتفعة حيث يصل سعر الأول إلى 3350 جنيهاً دون ضمان، و3900 جنيه بضمان، فيما يقدر سعر الثانى بـ 3900 جنيه وهو ملائم لفئة المهندسين المعماريين.

واستبعد سعيد إمكانية عودة معدلات الاقبال على الشراء مرة أخرى خلال العام المقبل واعياد الكريسماس، موضحا أن الاستقرار السياسى ورجوع التيار الدينى عن احداث الشغب عاملان رئيسيان نحو انتعاش السوق.

وناشد سعيد المسئولين بالتراجع عن تطبيق إغلاق المحال التجارية، مع مراعاة البحث عن حلول بديلة مثل تخفيض استهلاك الكهرباء بحيث يتم العمل على كشاف واحد للإنارة، مشددا على أن المحال لن تستطيع الالتزام بالقرار ولن تنفذه لما سيسببه من خسائر إضافية.

وأكد أن مليونيات ميدان التحرير كانت أقل تأثيرا من حدة الأحداث الراهنة، مشيرا إلى أن فرع المحل في منطقة مدينة نصر شهد أيضا تراجعا فى المبيعات ولكن بدرجة أقل.

وعلى صعيد آخر، ألمح أحمد صلاح أحد مسئولى محال « بدر الدين» إلى تأثر نسبة مبيعات اجهزة المحمول داخل حى الدقى بنسبة وصلت إلى 40 %، مشيرا إلى اعتزامهم تقديم مجموعة من العروض الجديدة والخصومات لعملائهم مع انطلاق العام الجديد.

وأوضح أن الخصومات الجديدة لن تتعدى قيمتها الـ 10 جنيهات على كل جهاز، مرجعا السبب إلى حالة الركود الشديدة التى تشهدها السوق خلال الآونة الراهنة.

وأشار إلى أن أجهزة نوكيا تلقى اهتمام المستهلك المصرى ذى المستوى التعليمى المنخفض، نظرا لسهولة استخدامها أكثر من أجهزة «سامسونج» والتى يعمل أغلبها وفقا لخاصية اللمس أو «TOUCH SCREEN ».

واستبعد محمود إبراهيم، صاحب محل «مركز اتصالات ديو»، الربط بين دخول اعياد الميلاد المجيدة، وزيادة نسبة شراء أجهزة الهواتف المحمولة، مشيراً إلى انخفاض حجم المبيعات بنسبة بلغت 80 % خلال الفترة الأخيرة.

وفى سياق متصل، قال محمود سيد المسئول عن محال «آل خالد» أن فروع المحل داخل هايبر ماركت، ومول العرب شهدت انخفاضا حادا فى نسبة المبيعات بسبب تدهور الأوضاع السياسية بالبلاد.

وذكر أن أجهزة سامسونج جالاكسى، وآيفون، والبلاك بيرى لاقت إقبالا مرتفعا من قبل المستهلكين خلال المرحلة السابقة، منوها عن إطلاقهم عروض جديدة على موقع الشراء الجماعى «أوفرنا».

وأوضح أن هذه العروض تشمل أجهزة جالاكسى نوت 2 ليصل سعره إلى 4000 جنيه بدلا من 4400 جنيه، بالاضافة إلى « آى فون 5» ليسجل 5000 جنيه بدلا من 5500 جنيه لأول 20 مشترياً.

ولفت سيد إلى أن أغلب إيرادات المحل الحالية تأتى من إجراء المواطنين عمليات الشحن على الهواء، وبيع كروت إعادة شحن الرصيد.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة