أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

عمر الحريري‮.. ‬وداعًا للقلب الطيب


كتبت- رحاب صبحي:
 
أفلام الوسادة الخالية... أغلي من عينيه.. أهل القمة.. سكر هانم.. شاهد ما شافش حاجة.. الفتي الطائر.. الناصر صلاح الدين.. ومسلسلات »ساكن قصادي«.. صباح الخير يا جاري، جميعها أعمال الراحل عمر الحريري الذي ودع دنيانا الأحد الماضي عن عمر يناهز 86 عاماً، ورغم أهمية الحريري في عالم السينما والدراما لكن الغالبية العظمي من أدواره كانت للرجل الثاني دائماً، ولم يأخذ بطولة مطلقة تذكر!

 
l
 
 عمر الحريرى
بدأ الحريري دراسة التمثيل في المعهد العالي للتمثيل العربي، وتخرج في نفس دفعة شكري سرحان عام 1947، وكانت بدايته الفنية في المسرح القومي، وقدمه للجمهور يوسف وهبي عام 1950، وكان أول عمل سينمائي للحريري هو فيلم »الأفوكاتو« بطولة مديحة يسري ويوسف وهبي، وفي عام 1968 غادر القاهرة لإنشاء المسرح الوطني في ليبيا حتي عام 1974 ثم عاد إلي القاهرة وعمل لدي مسرح الفنانين المتحدين، وكانت أولي مسرحياته مع الفنان عادل إمام في مسرحية »شاهد ما شفش حاجة« و»الواد سيد الشغال« ومؤخراً كان يقدم مسرحية »حديقة الأذكياء« علي مسرح الطفل.

 
ويقول السيناريست يسري الجندي الذي شارك في كتابة العديد من أعمال الراحل عمر الحريري مثل مسلسل »السيرة الهلالية« و»نسيم الروح«، إن الفنان الراحل عمر الحريري من القلائل الذين لديهم أصول في تاريخ السينما والمسرح والتليفزيون، لأنه كان من تلاميذ الفنان الكبير يوسف وهبي، بالإضافة إلي أنه كانت لديه طاقة كبيرة للعمل وفنان متنوع ومميز في كل أدواره، وكان مجرد وجوده في العمل الفني يعطي له قيمة كبيرة، وعلي المستوي الإنساني أشار الجندي إلي أن الحريري كان يتميز بالوداعة والشخصية الهادئة، وشديد الطيبة يتمتع بنقاء القلب.

 
وأشاد الفنان أحمد راتب، بالراحل عمر الحريري، مؤكداً أنه كان من الفنانين الكبار الذين فقدتهم الساحة السينمائية والدرامية في مصر، لأنه كان يمتلك صفات مميزة وهي الالتزام في مواعيد العمل، وإجادة أدواره، بالإضافة إلي قدرته العجيبة علي أن يعطي جواً من البهجة وروح الدعابة أثناء التصوير في الاستديو.

 
وأهم الأعمال التي قدمها »سكر هانم« و»أغلي من عينيه« و»بنت الجيران« مع الفنان الراحل فؤاد المهندس، وأعرب راتب عن سعادته بالعمل مع الفنان عمري الحريري والاستفادة من خبراته في العمل الفني من خلال مسلسل »القناع« ومؤخراً مسلسل »ان غاب القط«.

 
وتري الناقدة ماجدة خير الله، أن الفنان عمر الحريري من نوعية الفنانين الذين نجد صعوبة في تذكر أعمالهم الفنية ورغم ذلك لديه تاريخ طويل في السينما والتليفزيون والمسرح، وهو فنان يصنف في الأدوار المكملة، ضاربة المثل بفيلم »سكرهانم« وفيلم »الناصر صلاح الدين«.

 
وأشارت ماجدة إلي أن الحريري كان من جيل صلاح ذو الفقار وكمال الشناوي، لكنهم سبقوه في المشوار، ورغم أنه بدأ بدايات جيدة مع الفنانة سميرة أحمد في فيلم »أغلي من عينيه« من إخراج عز الدين ذو الفقار.

 
وقالت إلي أن الفنان عمر الحريري اختفي في فترة انتعشت فيها الدراما التليفزيونية، بسبب سفره إلي ليبيا عشر سنوات، وازدهر خلال هذه الفترة الفنانان كمال الشناوي وعبدالله غيث، ونجحا كثيراً وجاء بعد عشر سنوات في سن لا تناسبه ولا تسمح له بأدوار البطولة، فذلك افقده الكثير.

 
وأضافت ماجدة خير الله، أن الفنان عمر الحريري غير مصنف بالأدوار الشريرة والأدوار الرومانسية والكوميدية، لأنه كان شخصية ليست مقاتلة، وليست لديها طموحات ومسالمة جداً ولكنه في الوقت نفسه كان فناناً جيداً.

 
وأوضحت أن المخرج علي بدرخان استطاع أن يخرج شيئاً جديداً من الراحل عمر الحريري في فيلم »أهل القمة« لأنه كان يقوم بدور شخصية شريرة.. لكن الأمر توقف عند ذلك الحد.

 
وأشارت إلي أن الحريري اكتفي بلقب الفنان الكبير، لأنه كبير السن لمرور أجيال كثيرة عليه.

 
أما الناقد محمود قاسم، فيري أن الفنان الراحل عمر الحريري هو الفنان الأطول عمراً، حيث ظل يعمل حتي آخر لحظات حياته في مسرحية »حديقة الأذكياء« حتي وفاته.

 
وأشار إلي أن الحريري فنان من جيل فريد شوقي وشكري سرحان وكمال الشناوي وفاتن حمامة وزهرة العلا، وتتلمذ علي يد الفنان زكي طليمات عام 1947.

 
وعلي الصعيد السينمائي أشار قاسم، إلي أن الحريري حصل علي أدوار البطولة في فيلم »أغلي من عينيه« بطولة سميرة أحمد، بجانب تقديم الدور الثاني في فيلم »الوسادة الخالية« وفيلم سكر هانم مثل الراحل عبدالمنعم مدبولي الذي لعب في هذه المنطقة.

 
وحول الأعمال التي قدمها عمر الحريري قال قاسم إن هناك صعوبة في تذكر أعمال الحريري، نظراً للثقافة السائدة في المجتمع المصري والتي تركز فقط علي البطولة الأولي وليس الدور الثاني.

 
وأشار قاسم إلي أن الراحل عمل مع كثير من المخرجين الجيدين مثل المخرج كمال الشيخ وصلاح أبوسيف وعز الدين ذو الفقار.

 
وعن أعماله في المسرح قال قاسم، إن الراحل بدأ مع الفنان يوسف وهبي في الستينيات، وقدم مسرحيات عديدة مع عادل إمام مثل »الواد سيد الشغال« و»شاهد ماشافش حاجة«.
 
وأشار المخرج محمد فاضل، الذي أخرج أول سهرة درامية في التليفزيون مع الراحل عمر الحريري وعادل إمام، بالإضافة إلي أنه أخرج له مسلسل »الفتي الطائر«، وأخرج تليفزيونياً مسرحية »شاهد ما شفش حاجة«، إلي إن الحريري من الجيل الحقيقي الذي لن ينسي، لأنه يعمل بجدية في تقمص الشخصية التي يقدمها وكان يلتزم بمواعيد التصوير ولا يطلب أو يشترط أشياء في العمل مثل بعض الفنانين، كما أن الذي يميز الحريري أنه بدأ مشواره في المسرح القومي مع الفنان يوسف وهبي.
 
وأكد فاضل، أن الحريري كان من المتميزين في الإذاعة، لأنه كان له صوت رائع، ورغم أن الحريري لم يأخذ بطولات مطلقة لكنه فنان كبير جداً مثل الفنان عبدالمنعم مدبولي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة