أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الرئاسة تعرض مبادرة «ميثاق العمل السياسى» للخروج من الأزمة الراهنة


كتب ـ محمود غريب:

كشف الدكتور عماد عبدالغفور، مساعد الرئيس لشئون التواصل المجتمعى، رئيس حزب النور، عن مبادرة جديدة من رئاسة الجمهورية لحل الأزمة السياسية الراهنة بين جميع القوى السياسية، تحت عنوان «ميثاق العمل السياسى المصرى» بين القوى السياسية فى مصر للعمل بها عقب إعلان نتائج الاستفتاء مباشرة أيا كانت نتيجته، مطالبا القوى السياسية بالتعقيب والإضافة على بنودها باعتبارها طرحا مبدئيا وليس نهائيا وتقديمها لحين التوافق التام بين الجميع.

 
عماد عبدالغفور 
وقال إنه فى حال التوافق على المبادرة، فإنه يدعو الى لقاء عاجل بين جميع القوى خلال الأيام القليلة المقبلة، على أن تلتزم كل القوى والأحزاب السياسية بالمبادرة بعد التوافق عليها.

وأكد عبدالغفور أن الميثاق يتضمن عشرة بنود، الأول: حرمة الدماء وصيانة الأرواح، حيث إن الثورة قامت من أجل تحقيق كرامة المصريين فى المقام الأول، والثاني: حفظ الأعراض والأموال والممتلكات الخاصة والعامة، فنجاح الثورة يتوقف على استمرار سلميتها وأن تكون بيضاء، والثالث: مصلحة مصر فوق مصلحة التيارات والجماعات والزعامات، والنهوض بالوطن هو إعلاء لجميع المصريين، والرابع: احترام إرادة الشعب المصرى بعدم الطعن على الكيانات المنتخبة من الشعب، والمعارضة للرئيس أو الحكومة لا تعنى إسقاط شرعيتهما أو الطعن فى تمثيلهما للشعب، والخامس: نبذ العنف بكل أشكاله أو التلويح باستخدامه وتجريم مهاجمة مقار الأحزاب، والقضاء على هذه الظاهرة بكل حزم، والسادس: تجريم التعرض لمؤسسات الدولة أو محيطاتها أو محاصرتها خاصة السيادية منها، سواء كانت القصور الرئاسية أو الوزارات كالدفاع والداخلية أو المحاكم مثل الدستورية، والسابع: احترام مقار السفارات الأجنبية فلا يصح التعرض لها أو محيطاتها أو محاصرتها، لأن مصر دولة عظيمة وتحترم سيادة الدول الأخرى والأعراف الدولية والدبلوماسية، والثامن: احترام دور العبادات، وعدم انتهاكها أو امتهانها أو ترويع المصلين فيها، والتاسع: نشر ثقافة احترام الغير والتسامح والدعوة للتفاهم والتواصل والبعد عن التحقير وتأجيج المشاعر والابتذال والبذاءة، والعاشر: تجنب المزايدات والتهييج ودراسة التفاهم على ميثاق للعمل الإعلامى السياسى، يساعدان على عبور المرحلة الانتقالية بنجاح.

من جانبه، قال أحمد سمير، المستشار السياسى لـ«عبدالغفور» فى تصريحات لـ«المال»، إن الأحزاب الإسلامية وعلى رأسها حزب النور وافقت على البنود العشرة المطروحة، بالإضافة الى ترحيب عدد من رموز التيار الإسلامى، ودعا جميع القوى والأحزاب المدنية الى قبول المبادرة باعتبارها مخرجا للأزمة الحالية، مشيرا الى أن الدكتور عبدالغفور وقطاع التواصل والحوار المجتمعى برئاسة الجمهورية سيبدأون فورا دعوة جميع القوى السياسية المتوافقة حول المبادرة للاجتماع من أجل السير قدما لانقاذ الوطن من الصراعات السياسية الحادة.

وأكد سمير أن بعض القوى السياسية والحزبية من التيار المدنى طالبت بانتظار إعلان نتائج الاستفتاء على الدستور للبت فى قبول أو رفض المبادرة، مشددا على أن مؤسسة الرئاسة مستمرة فى مخاطبة جميع القوى والتيارات السياسية للخروج من الأزمة الراهنة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة