أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬عنان‮« ‬يلتقي قيادات كنسية لبحث سبل احتواء تداعيات‮ »‬ماسبيرو‮«‬


كتب - محمد ماهر:
 
التقي ظهر أمس الأربعاء وفد من القيادات الكنسية الفريق سامي عنان، رئيس الأركان، نائب رئيس المجلس الأعلي للقوات المسلحة، للتباحث حول تداعيات أحداث ماسبيرو التي اندلعت الأسبوع الماضي وأسفرت عن وفاة 27 مواطناً قبطياً وإصابة المئات.

 
ضم الوفد الكنسي كلاً من الأنبا أرميا والأنبا يؤانس سكرتيري البابا شنودة، والأنبا بولا، رئيس المجلس الاكلريكي، والأنبا موسي، أسقف الشباب، والأنبا مرقس، أسقف شبرا الخيمة، فيما ضم اللقاء عدداً من أعضاء المجلس العسكري ومنهم اللواء سامي دياب، واللواء محمد مصيلحي.
 
وعلمت »المال« أن اللقاء امتد لقرابة الساعتين، وتباحث خلاله الطرفان في سبل احتواء تداعيات أزمة ماسبيرو، وإمكانية إصدار قانون ينظم بناء الكنائس خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلي التباحث حول ملف الـ28 شخصاً المقبوض عليهم علي خلفية الأحداث.
 
وقال مصدر كنسي مطلع شارك في اللقاء، رفض نشر اسمه، إن الاجتماع جاء استكمالاً لمحاولات التهدئة واحتواء الموقف بين الكنيسة والمجلس العسكري، بعد اللقاء السابق الذي عقد بالكاتدرائية، وجمع البابا شنودة وبعض أعضاء المجلس، وتحفظ علي الكشف عن أي تفاصيل مما تم الاتفاق عليه، مشيراً إلي أنه من المقرر أن يصدر المجلس بياناً يوضح فيه تفاصيل اللقاء، إلا أنه لم يصدر حتي مثول »المال« للطبع. ومن جانبه اعتبر كمال غبريال، المحلل والناشط القبطي، أن اللقاء الأخير بين القيادات الكنسية وقيادات المجلس العسكري، هو إحدي صور تحالف المؤسسة الكنسية مع السلطة بغض النظر عن مصالح الأقباط، علي حد قوله، واستبعد وجود صفقة بين الكنيسة وكبار جنرالات الجيش لشلح بعض القساوسة، تجريدهم من الرتبة الكنسية، وتوجيه اتهامات لهم بالتحريض علي أحداث ماسبيرو.
 
علي صعيد آخر، دعا عدد من القوي السياسية منها الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، وحزب التحالف الشعبي الاشتراكي، وائتلاف شباب الثورة، وحملة دعم البرادعي، إلي مسيرة احتجاجية مساء اليوم الخميس، تبدأ أمام دار القضاء العالي، وتتوجه إلي مبني الإذاعة والتليفزيون، للتنديد بأحداث ماسبيرو، والمطالبة بمحاسبة المسئولين، ومنهم أسامة هيكل، وزير الإعلام، ومصطفي السيد، محافظ أسوان، والمطالبة بإصدار قانون دور العبادة الموحد، وتغليظ العقوبات علي كل جرائم التمييز والتحريض علي العنف والكراهية ضد المسيحيين.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة