أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

400‮ ‬مليون جنيه حصة‮ »‬تشارتس مصر‮« ‬من تعويضات الثورة


كتب- ماهر أبوالفضل والشاذلي جمعة:
 
كشف مايكل جنسن، العضو المنتدب لشركة تشارتس مصر لتأمينات الممتلكات والمسئوليات، النقاب عن حصة شركته من تعويضات الشغب والاضطرابات التي صاحبت أحداث ثورة 25 يناير والتي بلغت 400 مليون جنيه مصري، بما يمثل %33.3 من إجمالي تعويضات السوق، البالغ 1.2 مليار جنيه.

 
وأشار جنسن في تصريحات خاصة لـ»المال«، إلي أن »تشارتس مصر« التزمت بسداد حصتها كاملة بالتنسيق مع شركات إعادة التأمين، التي تتعامل معها، نافياً وجود أي صعوبات في صرف التعويضات، خاصة أنها تتسق مع شروط التغطية المصدرة للعميل.
 
من جهة أخري أشار العضو المنتدب لـ»تشارتس مصر« إلي أن شركته نجحت في جلب أقساط بلغت قيمتها 35 مليون دولار خلال العام المالي الأخير 2011/2010 بما يوازي 210 ملايين جنيه مصري، مستحوذة علي %5 من إجمالي أقساط سوق الممتلكات.
 
وأضاف أن »تشارتس مصري« تستهدف زيادة محفظتها من عمليات السوق، إلي 43 مليون دولار، بما يوازي 258 مليون جنيه العام المالي الحالي 2012/2011، وتخطط للاستحواذ علي %10 من أقساط نشاط تأمينات الممتلكات والمسئوليات خلال السنوات الخمس المقبلة، وتستعد لإنشاء 4 فروع لها خلال الفترة المقبلة.
 
وأشار جنسن إلي أنه رغم ضخامة حصة شركته من تعويضات الثورة، لكنها ما زالت تغطي المخاطر المرتبطة بالشغب والاضطرابات، نظراً لقوة المركز المالي والتصنيف الائتماني لشركات إعادة التأمين، التي تتعامل معها ومن بينها »تشارتس جروب« العالمية و»ميونخ ري« الألمانية، إضافة إلي »الأفريقية لإعادة التأمين«، لافتاً إلي أن شركته تتبع أساليب الاكتتاب الفني السليم، وتسعير الخطر بما يتلاءم مع طبيعة الخطر.
 
من ناحية أخري علمت »المال«، أن »تشارتس مصر« جمدت الدراسة، التي كانت تعكف علي إعدادها لإصدار تغطية تأمينية ضد مخاطر الاختطاف والفدية، والتي كان مقرراً الانتهاء من صياغتها الأخيرة مع نهاية العام الحالي، استعداداً لتقديمها لهيئة الرقابة المالية لاعتمادها قبل العمل بها  في السوق، مطلع العام المقبل.
 
وأشار مسئول تأميني رفيع المستوي بالشركة إلي أن تجميد »تشارتس مصر« دراسة إعداد تغطية الاختطاف والفدية، جاء نتيجة زيادة تلك المخاطر بشكل ملحوظ، مما يرفع من سقف التعويضات المتوقع، نافياً رفض شركات إعادة التأمين قبول هذه المخاطر.
 
وأكد المصدر أن تجميد الدراسة، جاء بعد انتشار الخطر داخل السوق المصرية، لافتاً إلي أن مجموعة »تشارتس« الأم والتي تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقراً لها، لديها تغطية تأمينية خاصة بمخاطر الاختطاف والفدية، والتي تشهد إقبالاً كبيراً في بعض دول العالم.
 
ونفي المصدر تقلص فرص دخول استثمارات أجنبية بقطاع التأمين، علي خلفية الثورة، وعدم الاستقرار الأمني، لافتاً إلي زيادة فرص الاستثمار علي اعتبار أن نجم صناعة التأمين يبزغ في أوقات الأزمات، والتي تتزايد فيها المخاطر التي يغطيها التأمين بشكل عام.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة