سيـــاســة

مظاهرات في جامعتي القاهرة والمنصورة احتجاجًا علي اللائحة الطلابية والعمداء


المال ـ خاص
 
اشتعل الغضب في عدد من الجامعات أمس، وتراوحت الأسباب بين رفض اللائحة الطلابية الجديدة والمطالبة بإقالة القيادات الجامعية.

 
شهدت جامعة القاهرة مسيرة نظمها طلاب »الاشتراكيون الثوريون« و»طلاب 6 أبريل« و»احرار جامعة القاهرة«، اعتراضا علي اللائحة الطلابية الجديدة المقرر اقرارها من قبل المجلس الأعلي للجامعات خلال ساعات.
 
وردد الطلاب هتافات منها »دي مش لائحة طلابية.. دي لشلة الحرامية«، و»يسقط يسقط حكم العسكر«، »التطهير هو سلاحنا ضد إدارة بتدبحنا«.
 
قالت مروة عبدالغني، عضو حركة »طلاب احرار«، إن الحركة ترفض اللائحة الجديدة التي اقرها المجلس الأعلي للجامعات، نظراً لتقليصها الحريات الجامعية واهدارها حق الطلاب في التعبير عن ارائهم، كما أنها توثق وتمنح شرعية لفلول »الوطني« في البقاء بالجامعة.
 
وأعلنت مروة عن تنظيم مؤتمر طلابي بالتنسيق مع العديد من الجامعات خلال الساعات المقبلة، لإعلان رفضهم اللائحة الجديدة، مؤكدة أنهم سيلجأون إلي طرق التعبير السلمية، والتي من بينها الاعتصام والاضراب عن الدراسة في حرم الجامعة.
 
في سياق متصل أصيب 20 طالباً في جامعة المنصورة بجروح وكسور إثر تعرضهم للضرب من قبل مجموعة من البلطجية التابعين لإدارة الجامعة، اثناء تنظيم مسيرة انطلقت من حرم الجامعة ووصلت إلي كلية الآداب.
 
ومن جانبه قال إسلام موسي، طالب بكلية الآداب في جامعة المنصورة، إنهم تعرضوا للضرب المبرح باستخدام »شوم« وعصي كهربائية من قبل مجموعة من البلطجية والخريجين تستخدمهم إدارة الجامعة في القضاء علي المظاهرات، الأمر الذي أدي إلي اصابة العشرات منهم بجروح وكسور.
 
وأشار موسي إلي أنهم انطلقوا بمسيرة من حرم جامعة المنصورة لينضموا إلي مظاهرة نظمها الطلاب في كلية الآداب، لكنهم فوجئوا بالبلطجية يعتدون عليهم في حضور الأمن، بينما اكتفت قوات الشرطة العسكرية بتأمين الجامعة من الخارج دون القاء القبض علي البلطجية.
 
وأوضح موسي أن الطلاب المعتدي عليهم حررواً محضراً بالواقعة، وسيعاودون الاعتصام لحين تلبية مطالبهم، والتي تتمثل في اقالة عميدي كليتي الآداب والطب البيطري اللذين قاما بدهس 15 طالباً اثناء انتخابات الجامعة، بالإضافة إلي اقالة جميع القيادات الجامعية التي تم تعيينها بمعرفة النظام البائد.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة