أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

بعد تدشين صندوق بـ100 ‮ ‬مليار دولار مطالب بالبدء في تمويل المشروعات‮ ‬


المال - خاص
 
طالب عدد من مسئولي الحكومات العربية بضرورة تفعيل توصيات واقترحات قمة المناخ التي أقيمت في المكسيك العام الماضي، وصدر عنها صندوق لتمويل مشروعات التنمية المستدامة في الدول النامية بحوالي 100 مليار دولار حتي 2020.

 
من جانبه قال محمد شفيق الممثل الدبلوماسي بوزارة الخارجية لدولة الجزائر، إنه يجب البدء في تفعيل الصندوق والذي اطلقته منظمة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لتمويل التحول إلي الاقتصادات الخضراء في الدول النامية بميزانية تصل إلي 100 مليار دولار.
 
وأكد شفيق أنه تتم حاليا دراسة المشروعات التي يمكن أن يمولها الصندوق في الفترة المقبلة بالتعاون مع حكومات البلدان النامية وبصفة خاصة الدول العربية، مشيراً إلي أنه يتم توفير تلك التمويلات عبر نسبة قدرت بـ%0.7 مستقطعة من الناتج القومي للدول المتقدمة سنويا.
 
وأضاف أن منظمة الأمم المتحدة أصدرت الصندوق نتيجة التغيرات المناخية التي شهدها العالم ولا يمكن التغلب عليها إلا بالتحول الي الطاقة النظيفة والاتجاه إلي زيادة المساحات الخضراء.
 
وقال معتصم الكيلاني، رئيس قسم التنمية المستدامة بوزارة التخطيط والتعاون الدولي الأردني أنه يجب البدء في تنفيذ مشروعات الاقتصادات الخضراء، خاصة مع توافر التمويلات اللازمة لذلك.
 
ومن جهته قال السفير أحمد جمال الدين، مساعد وزير الخارجية لشئون البيئة والتنمية المستدامة، إنه يجب علي الدول العربية والنامية مطالبة نظيرتها المتقدمة بشكل واضح بتنفيذ التزاماتها تجاه باقي دول العالم، خاصة أنها السبب الرئيسي في حالة المناخ العالمي نتيجة الثورة الصناعية التي شهدتها أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.
 
وأضاف أنه يجب تحديد المسئوليات المشتركة بين الدول المتقدمة التي تمتلك التكنولوجيا وموارد التنمية مع نظيرتها النامية التي يجب عليها إعادة هيكلة مؤسساتها الحكومية بما يتوافق مع الاقتصادات الخضراء وسياسات التنمية المستدامة عبر وضع خطط وطنية لتحويل صناعتها الي صناعات صديقة للبيئة بما يساهم في تحقيق المحاور الثلاثة للتنمية المستدامة، وهي النمو الاقتصادي والعدالة الاجتماعية والحفاظ علي البيئة.
 
وأكد أن الصندوق الذي اطلقته الأمم المتحدة في المكسيك نهاية 2010 هو وسيلة قوية للبدء في التحول الاقتصادي للدول النامية والدخول ضمن المنظومة العالمية والتغلب علي التغيرات المناخية السلبية التي تتفاقم مع زيادة التلوث البيئي والانبعاثات الدافئة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة