جريدة المال - الرى تنفذ «بنية قومية» لـ108 آلاف فدان بتكلفة 1.08 مليار جنيه
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الرى تنفذ «بنية قومية» لـ108 آلاف فدان بتكلفة 1.08 مليار جنيه

فتحى جويلى
فتحى جويلى
فتحى جويلى


كتب ـ مدحت إسماعيل:

قال المهندس فتحى جويلى، رئيس مصلحة الرى، بوزارة الرى والموارد المائية، إن قطاع التوسع الأفقى، أحد أذرع المصلحة، له دور كبير بالنسبة لمشروع المليون فدان الأولى، كمرحلة من 4 ملايين فدان يستهدف برنامج الرئيس السيسى استصلاحها خلال 4 سنوات، لافتاً إلى أن القطاع يقوم حالياً بإنشاء البنية القومية لـ108 آلاف فدان فى توشكى وهى جزء من المليون فدان الأولى، وأن تكلفة عمل البنية القومية للفدان الواحد تبلغ نحو 10 آلاف جنيه، ليصل إجمالى التكلفة 1.08 مليار جنيه.


والقطاعات التابعة لمصلحة الرى، هى: «قطاع الرى - التوسع الأفقى والمشروعات - الخزانات والقناطر الكبرى - المياه الجوفية - قطاع تطوير الرى - قطاع تطوير وحماية نهر النيل وفرعيه، قطاع شمال سيناء الذى يتبع المصلحة فنياً».

وكان وزير الرى الدكتور حسام مغازى، كشف فى حوار مع «المال» مؤخراً، عن وجود 30 ألف فدان جاهزة للزراعة بالمياه الجوفية، وكشف أيضاً عن أن شركة المملكة للتنمية الزراعية السعودية، إحدى الشركات العاملة فى مشروع توشكى، انتهت من زراعة 1.85 ألف فدان، واستصلحت 1.447 ألف فدان من إجمالى 25 ألف فدان مخصصة لها، بينما انتهت شركة جنوب الوادى القابضة من زراعة 4.675 ألف فدان، فيما أنهت عمليات استصلاح لـ18.525 ألف فدان من إجمالى 40 ألف فدان مخصصة لها.

ويصل إجمالى المساحات المستصلحة والمزروعة بالكامل لمشروع توشكى لنحو 48 ألف فدان فقط.

يشار إلى أن القوات المسلحة مخصص لها نحو 17 ألف فدان فى توشكى لم تبدأ عمليات الاستصلاح حتى الآن، وكلف الرئيس عبدالفتاح السيسى وزارة الإسكان بإعداد تصور المدن والقرى المخططة إقامتها فى توشكى على مساحة 10 آلاف فدان من مخصصات الوزارة.

وقال مغازى أمس الأول لـ«المال»، إن الوزارة سوف تخاطب عدداً من مؤسسات التمويل الدولية، للحصول على قرض بقيمة 500 مليون جنيه، لتنفيذ عمليات انشاء قناطر توشكى الجديدة، إنه تم تكليف قطاع التوسع الافقى بالتعاون مع مركز بحوث المياه، بإعداد دراسات لانشاء قناطر جديدة عند مدخل مفيض توشكى للعمل فى حالات الطوارئ، وأن تلك العملية تقدر تكلفتها بحوالى 500 مليون جنيه، وسيتم تخصيصها خلال العام المالى الحالى، للتنفيذ فور انتهاء التصميمات التى ستحول السد الترابى إلى هدار ببوابات «GATED SPILL WAY »، مما يسمح بزيادة هائلة فى قدرة المفيض على التخزين واستقبال أى كميات إضافية فى أسرع وقت فى حالات ورود فيضانات عالية.

وقال رئيس مصلحة الرى، لـ«المال»، إن قطاع شمال سيناء، والذى يتبع المصلحة فنياً، يشرف على استصلاح 400 ألف فدان شرق القناة، وأنه جار استكمال البنية القومية وهى «المأخذ، وفتحات المياه» لـ400 فدان، لافتاً إلى أنه يزرع حالياً 90 ألف فدان فى سيناء فى الوقت الحالى، وأضاف أنه يجرى حالياً عمل بنية قومية لنحو 165 ألف فدان فى سيناء.

وأشار إلى أنه بلغ إجمالى عدد الآبار الجوفية التى قامت الوزارة بإنشائها بشمال ووسط سيناء عدد 138 بئرا جوفية بتكلفة 106 ملايين جنيه، حيث تم حفر عدد 6 آبار بوسط سيناء مركزى «الحسنة - ونخل»، بتكلفة 39 مليون جنيه وجارٍ تجهيزها لرى زمام 300 فدان، وجارٍ حفر 4 آبار بوسط سيناء مركزى «الحسنة - ونخل»، لرى زمام 200 فدان بتكلفة 10 ملايين جنيه.

من ناحية أخرى، قال جويلى، إن قطاع الرى، قام باختيار عدد من المحافظات لإعادة تأهيل منشآت تحكم المياه، لافتاً إلى أن هناك عدداً من الترع «استبحرت» نتيجة انتهاء عمرها الافتراضى، وأن المحافظات التى يدرس القطاع إعادة تأهيل منشآت التحكم بها هى: «كفر الشيخ - والدقهلية - والبحيرة»، وأن منشآت التحكم هى: أفمام الترع، وقناطر الحجز، بدلات، سحارات، كبارى.

وأشار إلى أن حجم الاعتمادات المالية المخصصة للمصلحة خلال العام المالى الحالى 2015/2014، يبلغ حوالى 2 مليار جنيه، لافتاً إلى أن الاعتمادات تتوزع على الـ7 قطاعات التابعة للمصلحة، وفقاً للخطة الاستثمارية.

وتابع: «مصلحة الرى لها اعتماداتها المالية المنفصلة عن الوزارة»، لافتاً إلى أن «المصلحة» تتعامل مع وزارة التخطيط وفقاً للباب السادس من الخطة الاستثمارية، مشيراً إلى أن كل قطاع من القطاعات الـ7 التابعة للمصلحة، قام بوضع خطة قصيرة الأجل، وأخرى طويلة الأجل.

وأوضح جويلى، أن قطاع الرى يعتبر من القطاعات الرئيسية التابعة للمصلحة، وهو المسئول عن توزيع المياه إلى آخر شريان فى محافظات شمال الدلتا، لافتاً إلى أن القطاع يدير شبكة ترع على طول مساحة 33 ألف كم.

وقال رئيس مصلحة الرى، إن قطاع المياه الجوفية سوف ينتهى من أعمال حماية مدينة طابا من السيول نهاية يونيو المقبل، موضحاً أن تكلفة أعمال الحماية تبلغ حوالى 50 مليون جنيه.

وذكر أن القطاع له دور مهم فى مشروع الآبار والمياه الجوفية، والتى يستهدف توفيرها فى استصلاح المليون فدان الأولى، والتى تعتمد %80 منها على المياه الجوفية، مشيراً إلى أن خطة الاستصلاح بالنسبة للقطاع تقوم على تحديد الأماكن ذات الأولوية فى حفر الآبار.

يشار إلى أن المناطق التى تم تحديدها خلال الفترة الحالية لحفر آبار بها «الفرافرة الجديدة، والفرافرة القديمة، وغرب المنيا، وجنوب وشرق منخفض القطارة»، بالإضافة إلى منطقة توشكى التى ستقوم القوات المسلحة بحفر 50 بئراً بها خلال الفترة المقبلة، مضيفاً أن القوات المسلحة بالفعل أرسلت معدات الحفر للمنطقة. 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة