جريدة المال - %70 انخفاضــًا متوقعــًا فى حجـــم رعـايـة نـادى الزمــالك
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

%70 انخفاضــًا متوقعــًا فى حجـــم رعـايـة نـادى الزمــالك

مرتضى منصور
مرتضى منصور
مرتضى منصور

المال ـ خاص:

توقع خبراء التسويق انخفاض حجم رعاية نادى الزمالك خلال الفترة المقبلة بنسبة %70 بعد معاداة رئيسه للصحفيين وبعض الاعلاميين بشكل دفعهم لشن حملة ضده، تخوفا من ربط اسم أى شركة به خلال الفترة المقبلة.


وأكد الخبراء أن العلاقة المتوترة بين رئيس النادى والإعلاميين ستؤثر سلبا على النادى، باعتبار ان رئيسه ممثل للكيان ككل، وأن أى اساءة منه لأى جهة تعتبر صادرة من النادى نفسه، فى حين ان البعض الآخر يرى عدم تأثير هذه العلاقة على الاقبال الاعلانى على النادى لانه يرتبط بحجم المشاهدة على عكس الرعاية.

فيما يرى البعض ان تأثير ما صدر من رئيس نادى الزمالك على رعاية وتسويق النادى سيكون وقتيًا وسينتهى بانتهاء الازمة نظرا لشعبية وجماهيرية النادى الكبيرة، مؤكدين ان افضل حل لمواجهة هذه الازمة إما اعتذار رئيس النادى لكل من اساء لهم مؤخرا، وإما تحرك ادارة النادى لاخذ موقف تفاديا لاى عواقب سيئة من المتوقع أن تطول النادى.

من جانبه، قال أحد خبراء التسويق الرياضى - رفض ذكر اسمه – إن رعاة الأندية يسعون للاستفادة من شعبية وجماهيرية هذه الأندية.

وأضاف أنه لا يوجد معلن او راع لا يخاف من معاداة اى مؤسسة للاعلام، مشيرا الى ان معاداة رئيس نادى الزمالك للاعلاميين مؤخرا ستخيف الرعاة من الاقبال على النادى بشكل سيقلل من حجم الاقبال عليه بنسبة لا تقل عن %70.

فى سياق متصل، قال الخبير التسويقى احمد الشناوى، المستشار التسويقى للنادى الاهلى، إن أى رئيس لأى مؤسسسة أيًا كانت يجب أن يكون دائما على حجم المسئولية المنوط بها لأن اى اساءة تصدر منه تؤثر على اسم شركته او ناديه وتصعب من تسويقها، وبالتالى فإن رئيس نادى الزمالك يمثل النادى كله بشكل يؤثر على النادى فى حال اساءته لاى جهة.

واشار الشناوى إلى أن المنظومة الرياضية كلها ستتأثر بالسلب نتيجة تطاول رئيس نادى الزمالك على بعض الاعلاميين.

واضاف الشناوى ان رئيس النادى كان من الممكن أن يحاسب اللاعب الذى صدر منه التصريح الذى دفع رئيس الناى لاساءته للصحفيين بدلا من تطاوله عليه وعلى الصحفى الذى أجرى الحوار معه، مشيرًا إلى أن التطاول غير مقبول نهائيا فى الرياضة.

ويرى الشناوى ان نادى الزمالك من الاندية العريقة ذات الجماهيرية العالية، لذلك فإن تأثير ما يحدث حاليا على تسويقه وحجم رعايته لن يستمر طويلا وسينتهى بانتهاء الأزمة.

وقال الدكتور مودى الحكيم، رئيس مجلس ادارة مؤسسة مودى ميديا هاوس للخدمات الاعلامية والاعلانية، إن حجم الاقبال الاعلانى لأى ناد يتأثر بالفعل اذا تزايدت خلافاته، لان اى اقبال اعلانى عليه فى تلك الفترة يقلل من تلقى الجمهور للرسالة حيث تعتبر الاندية اكثر الجهات التى يتأثر تسويقها بأى مشكلة.

وتوقع الحكيم انخفاض حجم الاقبال الاعلانى ورعاية النادى الزمالك بنسبة تتراوح بين 50 و%70 من قبل جميع المهتمين به حتى الرعاة المعروف ولاؤهم للنادى.

ويرى الحكيم ان الاعتذار هو افضل حل لمواجهة المشكلة ولكن الاستمرار فى التعنت سيزيد من التأثير السلبى.

ويرى عمرو محسن، المدير التنفيذى بوكالة ايجى ديزاينر للدعاية والاعلان، ان هذه المشكلات لن تؤثر بالسلب على حجم الاقبال الاعلانى، بل انها تزيد من حجم الاعلانات على النادى لانها تزيد من اهتمام الجمهور به، فالمعلن لا يهتم بالمشكلات، ولكن يهتم بجماهيرية النادى.

وأضاف محسن ان ذلك يؤثر بشكل سلبى كبير على رعاية النادى فالراعى يخشى ربط اسمه بجهة تشوبها اى مشكلات على عكس المعلن.

وأشار الى ان ما حدث مؤخرا من قبل رئيس نادى الزمالك يؤكد وجود فشل ادارى بحت بحاجة لتدخل من قبل الادارة لمواجهة ذلك بالعمل على سحب الثقة منه. المال ـ خاص

توقع خبراء التسويق انخفاض حجم رعاية نادى الزمالك خلال الفترة المقبلة بنسبة %70 بعد معاداة رئيسه للصحفيين وبعض الاعلاميين بشكل دفعهم لشن حملة ضده، تخوفا من ربط اسم أى شركة به خلال الفترة المقبلة.

وأكد الخبراء أن العلاقة المتوترة بين رئيس النادى والإعلاميين ستؤثر سلبا على النادى، باعتبار ان رئيسه ممثل للكيان ككل، وأن أى اساءة منه لأى جهة تعتبر صادرة من النادى نفسه، فى حين ان البعض الآخر يرى عدم تأثير هذه العلاقة على الاقبال الاعلانى على النادى لانه يرتبط بحجم المشاهدة على عكس الرعاية.

فيما يرى البعض ان تأثير ما صدر من رئيس نادى الزمالك على رعاية وتسويق النادى سيكون وقتيًا وسينتهى بانتهاء الازمة نظرا لشعبية وجماهيرية النادى الكبيرة، مؤكدين ان افضل حل لمواجهة هذه الازمة إما اعتذار رئيس النادى لكل من اساء لهم مؤخرا، وإما تحرك ادارة النادى لاخذ موقف تفاديا لاى عواقب سيئة من المتوقع أن تطول النادى.

من جانبه، قال أحد خبراء التسويق الرياضى - رفض ذكر اسمه – إن رعاة الأندية يسعون للاستفادة من شعبية وجماهيرية هذه الأندية.

وأضاف أنه لا يوجد معلن او راع لا يخاف من معاداة اى مؤسسة للاعلام، مشيرا الى ان معاداة رئيس نادى الزمالك للاعلاميين مؤخرا ستخيف الرعاة من الاقبال على النادى بشكل سيقلل من حجم الاقبال عليه بنسبة لا تقل عن %70.

فى سياق متصل، قال الخبير التسويقى احمد الشناوى، المستشار التسويقى للنادى الاهلى، إن أى رئيس لأى مؤسسسة أيًا كانت يجب أن يكون دائما على حجم المسئولية المنوط بها لأن اى اساءة تصدر منه تؤثر على اسم شركته او ناديه وتصعب من تسويقها، وبالتالى فإن رئيس نادى الزمالك يمثل النادى كله بشكل يؤثر على النادى فى حال اساءته لاى جهة.

واشار الشناوى إلى أن المنظومة الرياضية كلها ستتأثر بالسلب نتيجة تطاول رئيس نادى الزمالك على بعض الاعلاميين.

واضاف الشناوى ان رئيس النادى كان من الممكن أن يحاسب اللاعب الذى صدر منه التصريح الذى دفع رئيس الناى لاساءته للصحفيين بدلا من تطاوله عليه وعلى الصحفى الذى أجرى الحوار معه، مشيرًا إلى أن التطاول غير مقبول نهائيا فى الرياضة.

ويرى الشناوى ان نادى الزمالك من الاندية العريقة ذات الجماهيرية العالية، لذلك فإن تأثير ما يحدث حاليا على تسويقه وحجم رعايته لن يستمر طويلا وسينتهى بانتهاء الأزمة.

وقال الدكتور مودى الحكيم، رئيس مجلس ادارة مؤسسة مودى ميديا هاوس للخدمات الاعلامية والاعلانية، إن حجم الاقبال الاعلانى لأى ناد يتأثر بالفعل اذا تزايدت خلافاته، لان اى اقبال اعلانى عليه فى تلك الفترة يقلل من تلقى الجمهور للرسالة حيث تعتبر الاندية اكثر الجهات التى يتأثر تسويقها بأى مشكلة.

وتوقع الحكيم انخفاض حجم الاقبال الاعلانى ورعاية النادى الزمالك بنسبة تتراوح بين 50 و%70 من قبل جميع المهتمين به حتى الرعاة المعروف ولاؤهم للنادى.

ويرى الحكيم ان الاعتذار هو افضل حل لمواجهة المشكلة ولكن الاستمرار فى التعنت سيزيد من التأثير السلبى.

ويرى عمرو محسن، المدير التنفيذى بوكالة ايجى ديزاينر للدعاية والاعلان، ان هذه المشكلات لن تؤثر بالسلب على حجم الاقبال الاعلانى، بل انها تزيد من حجم الاعلانات على النادى لانها تزيد من اهتمام الجمهور به، فالمعلن لا يهتم بالمشكلات، ولكن يهتم بجماهيرية النادى.

وأضاف محسن ان ذلك يؤثر بشكل سلبى كبير على رعاية النادى فالراعى يخشى ربط اسمه بجهة تشوبها اى مشكلات على عكس المعلن.

وأشار الى ان ما حدث مؤخرا من قبل رئيس نادى الزمالك يؤكد وجود فشل ادارى بحت بحاجة لتدخل من قبل الادارة لمواجهة ذلك بالعمل على سحب الثقة منه. 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة