أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

غرفة عمليات "القومي لحقوق الإنسان": 120 شكوى منذ بداية الاستفتاء


شيرين راغب:

أصدرت غرفة العمليات المركزية بالمجلس القومى لحقوق الإنسان تقريرها الثاني عن المرحلة الثانية من عملية الاستفتاء، وقد رصد مراقبو المجلس استمرار بعض الانتهاكات والمخالفات ببعض المحافظات، من أهمها استمرار عدم فتح مقار الاقتراع، وعدم وجود قضاة ببعض اللجان، وعدم وجود موظفين ببعض اللجان، وظهور البطاقة الدوارة فى محيط بعض اللجان    .

وقد رصدت الغرفة منذ بداية يوم الاستفتاء فى مرحلته الثانية وحتى الآن عدد  "120 شكوى" تضمنت  تأخر فتح مقار الاقتراع وتوجيه إرادة المصوتين ومنع المصوتين من دخول اللجان وظهور البطاقة الدوارة  ووجود ارتباك إدارى .

ومن جانبها أكدت المنظمة المصرية لحقوق الانسان استمرار عملية التصويت في المرحلة الثانية من الاستفتاء على الدستور الجديد وسط الانتهاكات والتجاوزات نفسها التي تم رصدها سواء في المرحلة الأولي، أو خلال الساعات المبكرة من اليوم الثاني للاستفتاء، مثل تأخر فتح باب اللجان وحدوث أعمال عنف واشتباكات، وكذا بعض الدعاية الانتخابية من أجل التصويت لصالح " نعم" على الدستور .

إلا أن الملمح الذي برز بقوة مع منتصف اليوم هو حدوث عمليات واسعة النطاق لتوجيه الناخبين من أجل التصويت لصالح "نعم" في الاستفتاء على الدستور، مستغلين في ذلك الشعارات الدينية من قبيل نصرة الشريعة، وهو الأمر الذي أثار حفيظة بعض القوي المعارضة للدستور ورفضوا مثل هذه  الممارسات وإقحام الدين في المعادلة السياسية، وتقسيم المجتمع بين شقي رحى مما ينذر بخطر جسيم على المجتمع المصري ويهدد أمن واستقرار هذا البلد.

وقالت المنظمة إنه من خلال المتابعة الميدانية تبين وجود عمليات منظمة واسعة النطاق لحشد وتوجيه الناخبين في المرحلة الثانية من الاستفتاء من أجل التصويت لصالح " نعم" وترجيح كفة الدستور لاسيما في ظل النتيجة غير الرسمية للمرحلة الأولي والتي أظهرت تفوق "نعم " بهامش طفيف على "لا " .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة