أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

«الحرية والعدالة» يقاتل من أجل حشد أكبر للمرحلة الثانية من الاستفتاء


أحمد الدروى:
 
استعد حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين استعدادا كاملا للمرحلة الثانية من الاقتراع على الدستور، حتى يعدل نتيجة المرحلة الأولى من الاستفتاء والتى تقاربت فيها النتيجتان المؤيدة والمعارضة.

 حيث قال عاشور الحلوانى، أمين حزب الحرية والعدالة بالمنوفية، إن المنوفية ليست بها نقاط ضعف للقوى الإسلامية كما هو شائع، حيث إن الانتخابات الرئاسية كانت لها ظروف خاصة، لأن الشائعات زادت فى ذلك الوقت بشدة وتم تخويف الناس من الإخوان ومن مرشحهم.

وقال الحلوانى إنه تم دفع أموال كثيرة من أجل التصويت لـ«شفيق»، ولكن فى الأربعة شهور الماضية من بعد الانتخابات الرئاسية بذلنا جهودا كبيرة للتواصل مع شعب المنوفية ومعنا باقى التيارات الإسلامية، والآن لدينا شعبية كبيرة سوف تغير مدلول الاستفتاء، مؤكدا أن غالبية المنوفية سوف تصوت لصالح الدستور.

وقال الحلوان: «طبعنا عددا كبيرا جدا من الدستور ووزعناه على الشعب، وعلى المصالح الحكومية، ليتمكن شعب المنوفية من قراءته وكذلك عقدنا عددا كبيرا من الندوات للتعريف بالدستور»، متوقعا أن تزيد نسبة التصويت لتأييد الدستور علي 70%.
 من جانبه قال على خفاجى، أمين شباب حزب الحرية والعدالة بالجيزة، إنه يتوقع أن يتم الاكتساح للمؤيدين للدستور فى المرحلة الثانية من الاستفتاء، بعيدا عن نتائج المرحلة الأولى التى أظهرت تقاربا بين المؤيدين والمعارضين للدستور.

 وأكد خفاجى أن السبب وراء نتائج المرحلة الأولى هو ضيق الوقت لتوضيح الحقائق بعيدا عن الأكاذيب التى يروجها البعض عن الدستور بإقحام عبارات ليست فيه وتشويهه وترويج عدد من الإشاعات التى تنال من الدستور ومن سمعة صانعيه، واختلاق أزمات داخل الجمعية التأسيسية، كل هذا كان وراء تقارب النسب فى المرحلة الأولى، متوقعا أن تشهد المرحلة الثانية من الاستفتاء تقدما واضحا للمؤيدين للدستور بنسب ربما تصل إلى 70% للمصوتين بـ«نعم».

وقال خفاجى إن الحزب قام بعمل مسح لكل محافظات المرحلة الثانية وركز على المناطق التى تتواجد بها أغلبية إسلامية بجانب تركيزه على عدد من المناطق التى تتواجد بها أغلبية رافضة للدستور.

 فى حين أكد محمد زكريا شعبان أمين حزب الحرية والعدالة ببورسعيد، أن الحزب أعد جميع التجهيزات للمرحلة الثانية من الاستفتاء التى تجرى بعد غد السبت. 
وقال شعبان إن الحزب كثف العمل للدعايا لتأييد الدستور، مضيفا أن هناك تعطشا عند الشعب المصرى للاستقرار، وهو ما سيوفره تمرير الدستور، خاصة أنه سوف يليه إجراء انتخابات البرلمان، ويستقر الوضع السياسى بعد الانتخابات، مضيفا: «لم ندخر جهدا لشرح الدستور للمصريين وطبع عدد غير قليل من النسخ الأصلية بدلا من التى شوهت ليقرأها الشعب المصرى، وقمنا بعقد عدد كبير من الندوات، واللقاءات، وقمنا بحملات توعية وطرق الأبواب من أجل شرح الدستور، حتى إننا ذهبنا للبيوت وقمنا بشرح الدستور للشعب».

وأكد شعبان أن أغلبية الشعب المصرى سوف تؤيد الدستور وأنه متفائل من المرحلة القادمة رغم كل هذه الضبابية فى المشهد وانفلات الوضع الأمنى.  

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة