أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

40‮ ‬مواصفة جديدة للسيارات ومگوناتها‮.. ‬خلال أسابيع


كتب- أحمد نبيل:
 
تعكف الهيئة العامة للمواصفات والجودة حالياً، علي إطلاق المرحلة الثانية من المواصفات القياسية للسيارات ومكوناتها خلال الأسابيع القليلة المقبلة، علي أن يتم الاجتماع مع قطاع صناعة السيارات خلال الأسبوع المقبل.

 
أكد الدكتور هاني بركات، رئيس هيئة المواصفات والجودة، أن الهيئة انتهت من الشكل النهائي للمرحلة الثانية، والتي تشمل تطبيق 40 مواصفة جديدة، لباقي المكونات الخاصة بالمركبات، علي أن يتم الاجتماع مع ممثلي صناعة السيارات ومكوناتها، لبحث آلية التطبيق التدريجي للمواصفات، ولإعطاء فرصة لجميع الشركات والمصانع لتوفيق أوضاعها وبحسب ما أكده رئيس الهيئة، فإنه تم توثيق واعتماد المواصفة اليابانية، بعد حوار مع جميع الشركات والمصانع اليابانية، موضحاً أن كل السيارات والمكونات اليابانية مشهود لها بالجودة العالية، وتدخل جميع الأسواق العالمية.
 
وتوقع بركات أن يتم الانتهاء من تطبيق المرحلة الثانية، للمواصفات القياسية، في غضون عام أو عام ونصف العام.
 
وأضاف بركات أن الهيئة تخطط بعد الانتهاء من تطبيق المرحلة الثانية، لاعتماد المواصفة الكاملة للسيارة، لتنفذ لأول مرة بالسيارات سواء المستوردة بالكامل من الخارج أو المصنعة محلياً.
 
وقال بركات إنه من المتوقع أن تحدث المرحلة الثانية نقلة نوعية لقطاع صناعة السيارات سواء علي صعيد التصدير للخارج، أو في الاستخدام بالسوق المحلية، مشيراً إلي أن تطبيق المرحلة الأولي لمواصفات السيارات، فتح الباب أمام العديد من المصانع المغذية، للتصدير للأسواق العالمية، خاصة في مكونات الإطارات، والتي أصبحت مصانعها المورد الرئيسي لجميع أسواق الشرق الأوسط، بجانب تيل الفرامل، والضفائر الكهربائية التي تصدر للشركات العالمية، فضلاً عن خروج العديد من الشركات ووقف العديد من المنتجات غير المطابقة لمعايير السلامة والأمان، والتي كانت تدخل الأسواق سابقاً. وأكد بركات أن هناك العديد من الشركات، تدرس إنشاء مصانع للمحفزات الخاصة بالعادم، موضحاً أن المرحلة الثانية ستشمل مواصفة »الحافز«، الأمر الذي سينعكس إيجابياً علي مناخ الاستثمار في هذا الاتجاه سواء للتصدير أو الاستخدام في الصناعة المحلية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة