عقـــارات

المهندس عبدالله الكيلانى فى حوار لـ« المال »: مخطط استراتيجى جديد لمدينة برج العرب


حوار: معتز بالله محمود -نجلاء أبو السعود:

يعكف جهاز برج العرب حاليا على وضع مخطط استراتيجى جديد للمدينة والذى يعد الثانى منذ إنشائها بقرار رئيس الجمهورية رقم 506 لعام 1979 بهدف الاستغلال الأمثل لكامل مساحة المدينة والتى تقدر بـ 199 كيلو مترًا، ويضم هذا المخطط الجديد أحياء جديدة لاستيعاب أعداد أكبر من السكان فى المستقبل وللاستفادة من المساحات غير المستغلة وفقا للمخطط القديم الذى يحدد قدرتها الاستيعابية الحالية بـ 650 ألف نسمة.

 
قال المهندس عبد الله الكيلانى رئيس جهاز مدينة برج العرب، إن المخطط الجديد يتعاون الجهاز فى وضعه مع أحد المكاتب الاستشارية الكبرى وهو مكتب محمود يسرى وشركاه والذى تم تكليفه من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بالتنسيق مع هيئة التخطيط العمرانى، لافتا إلى أن دورالمكتب الاستشارى ينحصر فى وضع التصورات والاقتراحات والبدائل المرجحة.

وأشار الكيلانى إلى أن المخطط الاستراتيجى الحالى والذى نفذت من خلاله جميع المشروعات فى الفترات السابقة وما زالت تجرى بعض المشروعات الجديدة وفقًا له، يمكن المدينة من استيعاب 650 الف نسمة فى الوقت الذى لا يتعدى فيه عدد سكان المدينة حاليا وفقا لآخر إحصاء 150 الف نسمة، لافتا إلى أن الغرض من البدء فى إعداد مخطط استراتيجى جديد هو استشراف المستقبل والعمل على اظهار الفرص الواعدة التى تتميز بها المدينة، والتى تعد من أهم وأكبر المدن الجديدة فى مصر بسبب تصنيفها كمدينة صناعية سكنية تمتد على مساحة 199 كيلو مترًا، فضلا عن امتلاكها مناطق خدمات صحية وتجارية وتعليمية وأمنية، وأشار الى أن المدينة تبتعد عن مدينة الإسكندرية 60 كيلو مترًا وعن الساحل الشمالى 7 كيلو مترات فقط وتصنف كمدينة سكنية صناعية متكاملة، وتضم سبعة أحياء سكنية، فضلا عن 6 مناطق صناعية، وتعمل المناطق الثلاث الصناعية الأولى بكامل طاقتها بنسب إشغال %100 بينما تختلف نسب الإشغال بباقى المناطق، موضحا فى الوقت نفسه أن جميع المناطق الصناعية مرفقة بالكامل ولا تعانى أى نقص فى المرافق والخدمات الأساسية.

وأضاف رئيس جهاز المدينة أن هيئة التنمية الصناعية تعد صاحبة الولاية حتى الآن بحكم القانون فى تخصيص الأرضى للمصانع، لافتا الى أن الجهاز يقوم باستكمال باقى الإجراءات للمنشآت الصناعية عقب تخصيص الأراضى لها، مشيرا إلى أن الإجراءات تبدأ من رخصة الأراضى والبناء والتشغيل، موضحا أن جميع رخص تشغيل المصانع تستخرج بالتنسيق الكامل مع جهاز شئون البيئة.

وقال الكيلانى إن الجهاز طرح ترفيق 129 فدانًا من أراضى مشروع الإسكان الاجتماعى مؤخرا، وتقدمت نحو 24 شركة بمظاريف مغلقة فنية ومالية للمنافسة على تلك المشروعات.

وأكد أنه تم فتح المظاريف الفنية لكل الشركات المتقدمة وإرسالها إلى لجنة البت بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لتحديد عروض الشركات المطابقة للمواصفات الفنية، تمهيدا لفتح المظاريف المالية والترسية على الشركات الفائزة بتنفيذ أعمال الترفيق.

وأشار رئيس جهاز برج العرب إلى أن هناك 10 جهات وشركات خاصة تقوم بتنفيذ مشروع الإسكان القومى فى منطقة محور المستثمرين على مساحة 340 فدانًا يتضمن إنشاء 20 ألف وحدة سكنية تقع فى الحيين الثامن والسابع، لافتا إلى أن 9 جهات شرعت بالعمل فى الحى الثامن هى كل من هيئة الأوقاف، نقابة المهندسين، نقابة الاجتماعين، وزارة العدل، بالإضافة إلى مجموعة من الشركات الخاصة تضم السلام للمقاولات والإسكندرية للتشييد والبناء، الخليج للتطوير العقارى، ليكترو للصناعات الكهربائية والمقاولات، آل عمران للمقاولات، بينما تقوم نقابة المحامين بتنفيذ وحدات المشروع بالحى السابع.

وكشف الكيلانى عن تنفيذ مخطط آخر لمشروع الإسكان الاجتماعى بالمدينة يجرى تنفيذه حاليا فى الحى الثامن تقيمه وزارة الإسكان ويتضمن إنشاء 6192 وحدة موزعة على 258 عمارة تتكون العمارة من 24 شقة وتقوم بتنفيذه الإدارة الهندسية للقوات المسلحة، لافتا إلى أن الجهاز يتولى إنشاء 3 مدارس ومركز صحى ومركز تجارى و3 مساجد.

وأشار إلى نجاح تجربة «ابنى بيتك» التى قام الجهاز بترفيق كامل أراضى المشروع فى المدينة والبالغة 1859 قطعة أرض أقيم على 1196 قطعة منها دور أرضى فقط، فى حين أقيم على 234 قطعة منها أرضى ودوران علويان، موضحًا أن المشروع توقف حاليا بعد استبدال مشروع الإسكان الاجتماعى بمشروعات الإسكان القومى، مشيرا إلى أن المشروع حقق أهدافه المرجوة إلا أن المشاكل التى تعرض لها كانت بسبب سوء تعاملات المستفيدين من المشروع مع المقاولين وعدم وجود سابق خبرة لهم فى عمليات البناء، مما أدى الى زيادة تكلفة أعمال البناء والتشييد التى تحملها بعضهم.

وأضاف الكيلانى أن الجهاز يقوم حاليًا بعدة مشروعات لتطوير وتدعيم البنية التحتية للمدينة فى الحيين السادس والثامن وتقوم شركة مصر لأعمال الأسمنت المسلح بتنفيذها، فضلا عن إنشاء خزانات مياه ضخمة وخطوط رئيسية فى الحى السادس أيضًا وتنفذها شركة المقاولات المصرية مختار إبراهيم.

وأوضح أن احتياجات المدينة من المياه يتم الحصول عليها من محطة الكيلو 40 بالنوبارية على طريق اسكندرية - القاهرة الصحراوى والتى تشتمل على محطة رفع أنشئت على 3 مراحل بطاقة إجمالية 560 ألف متر مكعب يوميا، فضلا عن إنشاء محطة طلمبات جديدة كمرحلة رابعة لرفع كفاءة الضخ وزيادة طاقتها الإجمالية، لافتا إلى أن تلك المحطة تغذى الساحل الشمالى بجانب المدينة بأحيائها المختلة، بالإضافة إلى تغذية الخزانات الأرضية والخزان العالى الجارى تنفيذه حاليا فى الحى السادس بالمياه.

وأعلن رئيس جهاز برج العرب أن الجهاز يركز على تنمية القطاعات والمراكز الخدمية والمنشآت الترفيهية وفى الأحياء السكنية الثلاثة الأولى التى تضم أكبر كتلة بشرية فى المدينة وذلك لجعلها أكثر جذبا للسكان فى الفترة المقبلة، لافتا إلى رغبة الجهاز فى جذب السكان والمستثمرين إلى المدينة فى ظل عدم تقدم أى شركة من شركات التطوير العقارى لإقامة مشروعات على غرارالمشروعات الاستثمارية العقارية الكبرى فى المدن الجديدة الأخرى.

وكشف الكيلانى عن أن جهاز مدينة برج العرب يقوم حاليا بترفيق عدد من قطع الأراضى لسد احتياجات الجهاز والوزارة فى أربعة احياء سكنية هى الرابع والخامس والسادس والثامن، لافتا الى أن الوزارة وحدها هى التى تحدد طريقة التوزيع سواء بالقرعة أو المزاد.

وأشار الى أن الجهاز من منطلق حرصه لتذليل العقبات التى تواجه الاستثمار العقارى أو الصناعى، يتعامل مع المواطنين والمستثمرين على السواء بنظام «الشباك الواحد»، موضحًا أن التعليمات للموظفين بالرد على المواطن أو المستثمر مقدم الطلب بعد 3 أيام لإبلاغه باستيفاء الأوراق أم لا أو حتى إبلاغه اذا كان طلبه ما زال تحت الدراسة، وقال إن الجهاز لا يعانى من البيروقراطية الموجودة فى الأحياء وبعض المصالح الحكومية، مرجعا ذلك إلى تقسيم العمل وتوزيع الاختصاصات بشكل منظم على عدد من الإدارات التابعة للجهاز وهى إدارة المشروعات والمكلفة بتصاريح المبانى ورخص التشغيل وإدارة الإسكان ومهمتها تنفيذ المشروعات والإشراف عليها وإدارة الطرق وتختص بجميع الطرق داخل المدينة وإدارة المرافق والزراعة للعناية بالمسطحات الخضراء بالمدينة والعمل على زيادتها مستقبلا.

وأكد الكيلانى أنه لم يتم سحب أى قطعة أرض من أى شركة خلال الفترات السابقة، لافتًا إلى أن الجهاز يتعاون مع المستثمرين لتذليل العقبات امامهم لزيادة أحجام الاستثمارات فى المدينة.

وقال الكيلانى إن الجهاز يولى أهمية خاصة لجميع المنشآت الصناعية فى المناطق الصناعية الست، لافتا الى أنه وإدارة البيئة عقب ثورة 25 يناير يحاولان عدم إغلاق أى مصنع إلا للضرورة القصوى ومخالفته الصارخة للتعليمات او للقانون بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التى تمر بها الصناعة حاليا، فضلا عن الاضطرابات والاعتصامات المتكررة مع العمالة، مشيرا الى أن مشكلات الاستثمار الصناعى فى المدينة هى مشكلات خاصة بالمستثمرين وعلاقاتهم مع العاملين لديهم أو مشكلات إنتاجية لا علاقة للجهاز بها من قريب أو بعيد.

وأضاف أنه عقب ثورة يناير أصدر الجهاز تراخيص جديدة لـ86 مصنعًا فى جميع الأنشطة الإنتاجية، فضلا عن تجديد تراخيص 141 مصنعًا منذ منتصف العام السابق.

وأشار الى توقف الأعمال فى المنطقة اللوجيستية فى المدينة والتى تصل الى نحو 340 فدان ًاوبدأ الجهاز ترفيقها بغرض تسليمها الى وزارة التجارة والصناعة التى تقوم بدورها بتقسيمها الى أراض للصناعة وطرحها على المطورين الصناعيين، ولفت الى أنه بخروج المهندس رشيد محمد رشيد من الوزارة توقف مشروع المنطقة اللوجيستية حتى هذه اللحظة.

ونفى الكيلانى علمه بشأن وجود مخطط لإنشاء منطقة صناعية تركية فى مدينة برج العرب، مؤكدا أن هيئة التنمية الصناعية هى الجهة المسئولة قانونا وفقا للقرار الجمهورى المنظم لعملها فى هذا الشأن، لافتا الى عدم إبلاغ الجهاز بشكل رسمى بشأن ذلك التوجه أو تلك الخطة، وأشار إلى وجود عدد من المصانع التركية العاملة بالفعل فى المدن الصناعية داخل نطاق وسلطات الجهاز وتقع إحداها شرق المنطقة الصناعية الثانية، فضلا عن وجود 4 مصانع تركية أخرى فى المنطقة الصناعية الرابعة.

وكشف عن أنه فى إطار حرص الجهاز على زيادة المنشآت التعليمية بالمدينة، يجرى حاليا الإعداد لطرح عدد من قطع الأراضى المخصصة للأنشطة الخدمية بمساحة 10 آلاف متر للمزايدة بالمظاريف المغلقة لإقامة مجمع مدارس فى الحى الثانى، لافتا إلى قيام الجهاز بتخصيص 200 فدان للجامعة اليابانية، بالإضافة إلى 15 فدانًا أخرى بالحى الثالث على خلفية تقدم الجامعة اليابانية للجهاز بمشروع لتحويل مدينة برج العرب لمدينة نظيفة، ويهدف الطرح إلى تنفيذ مشروعات خاصة بالطاقة النظيفة واستخدام المخلفات وإعادة تدويرها، مشيرا إلى أن الجامعة بدأت بالفعل فى استخراج تصاريح المبانى إلا أنها تقوم حاليا بشكل مؤقت باستكمال أبحاثها والدراسات الخاصة بالمشروع داخل مدينة العلوم والتكنولوجيا بالمدينة.

وأشار الى قيام الجهاز بتخصيص قطعة أرض لفرع جامعة الإسكندرية بمدينة برج العرب تمتد على مساحة 300 فدان، فضلا عن تخصيص 60 فدانًا لمجموعة من المستثمرين لإنشاء مدينة طبية متكاملة تشمل جميع التخصصات، لافتا إلى أن المستشفى الجامعى التابع لكلية الطب جامعة الإسكندرية والمراكز الطبية المتخصصة التابعة لها تعمل بالفعل وتقدم خدماتها لأهالى المدينة، مؤكدًا أن المستشفى الجامعى ملحق به مسكن خاص للعاملين والأطباء.

وأوضح الكيلانى أن الجهاز إدراكا منه لقيمة الأندية الاجتماعية قام بتخصيص قطع من الأراضى لكل من نادى سموحة ونادى سبورتنج ونادى الصيد ونادى الاتحاد السكندرى، لافتا الى أن قرار الجهاز الأخير بسحب تلك الأراضى وإلغاء التراخيص الممنوحة لتلك الأندية جاء بسبب عدم إثبات الجدية فى إقامة منشآت على الأراضى التى خصصت لتلك الأندية منذ عدة سنوات، مشددا على أنه تم استثناء نادى سموحة من تلك القرارات بعد أن شرع فى إقامة بعض المنشآت على الأراضى المخصصة له.

وأشار إلى حرص الجهاز على تذليل مشكلات المواصلات التى تواجه سكان المدينة والتى تعد من أكبر التحديات والصعوبات التى يسعى الجهاز لتذليلها خلال الفترة المقبلة بالتعاون مع الجهات المسئولة، لافتا الى أنه طلب الاجتماع مع المهندس شيرين قاسم رئيس هيئة النقل العام بالإسكندرية لبحث إمكانية زيادة تشغيل خطوط سيارات نقل عام جديدة بالمدينة، وأشار إلى أن الخطوط التى قامت هيئة النقل العام بتشغيلها لا تكفى لسد احتياجات المقيمين بالمدينة.

وأضاف الكيلانى أنه يجرى الاتفاق مع المحافظة للموافقة على استخراج تراخيص 50 سيارة أجرة للعمل داخل مدينة برج العرب، لافتا إلى ان الجهاز اتفق مع الصندوق الاجتماعى على توفير 50 سيارة أجرة للعمل داخل المدينة على أن يتم توفيرها على مراحل.

وأشار إلى أن الجهاز فى الوقت الراهن يسعى لتفعيل وتنشيط القطار الذى يربط المدينة بالإسكندرية وتعديل خط السير ليبدأ من سيدى جابر أو محطة مصر بدلا من محرم بك حاليا، لافتا الى عقد عدة اجتماعات مع المستثمرين والمسئولين بهيئة السكك الحديدية لتطوير القطار وتعديل خط سيره، خصوصًا بعد العقبات التى تعرض لها وأدت إلى عدم تحقيق الأهداف المرجوة منه، وأوضح أنه تم الاتفاق على ضرورة انتظام الرحلات وتحسين العربات ورفع كفاءاتها، وتحديد زمن الرحلة للعمل، فضلا عن عدم توقف القطار إلا فى المحطات الرئيسية كمحطات مصر، وسيدى جابر، والعامرية، ومحطة 25 ببرج العرب، كما سيتم تحديد مواعيد الرحلات لتتواءم مع مواعيد ورديات العاملين بالمناطق الصناعية.

وأضاف رئيس الجهاز انه يقوم حاليا بالاتفاق مع المصانع لعمل اشتراكات بالقطار للعاملين ويدرس الجهاز تخصيص عربات للطلاب المقيمين بالمدينة، بالإضافة إلى إعادة النظر فى قيمة تذكرة القطار لتخفيضها، كما يدرس الجهاز تسهيل إجراءات استخراج الاشتراك ليتمكن المقيمون بالمدينة من استخراجها من داخل المدينة وعدم اضطرارهم للذهاب للاسكندرية لاستخراج الاشتراكات.

وشدد على أن الجهاز يدرس مع هيئة سكك حديد مصر إمكانية تشغيل وصلة القطارللمناطق الصناعية لنقل الركاب، بالإضافة لنشاطها الرئيسى فى نقل البضائع على أن تكون رحلات الركاب بالتزامن مع ورديات المصانع، لافتا إلى أن قطار البضائع الذى يربط المدينة بميناء الاسكندرية قام بتشغيل 5 رحلات خلال الشهر الماضى، وذلك لخدمة المنطقة الصناعية ويكون أغلبها بهدف توفير قطع الغيار اللازمة لتشغيل المصانع.

يذكرأن قطار برج العرب من أهم المشروعات التى أنشئت مؤخرا لربط مدينة برج العرب بالاسكندرية وكانت الحكومة قد وافقت على زيادة قيمة بنود عقد تنفيذ الأعمال الصناعية بمشروع خط سكة حديد مدينة برج العرب الجديدة بمبلغ 72 مليونًا و944 ألف جنيه كأعمال إضافية وإسنادها بالأمر المباشر لشركة المقاولون العرب.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة