اقتصاد وأسواق

»‬البابا‮« ‬يدعو إلي إطلاق سراح المحتجزين ويعتذر عن عدم حضور اجتماع‮ »‬بيت العائلة‮«‬


كتب - محمد ماهر:
 
استقبلت الكاتدرائية المرقسية بالعباسية صباح أمس، عدداً من أعضاء المجلس الأعلي للقوات المسلحة، لتقديم واجب العزاء في ضحايا ماسبيرو، والتقي البابا شنودة بطريرك الأقباط الأرثوذكس أعضاء الوفد العسكري، والذي ضم كلاً من اللواء محمد مصلحي واللواء سامي دياب، عضوي المجلس واللذين أعربا خلال اللقاء عن تعازيهما في وفاة ضحايا ماسبيرو، بينما طالب البابا بسرعة الانتهاء من التحقيقات الجارية حالياً والكشف عن ملابسات أحداث ماسبيرو، والإفراج عن الشباب الذين تم اعتقالهم علي خلفية الأحداث.

 
وأوضح مصدر كنسي أن اللقاء كان مغلقاً، وضم من الكاتدرائية الأنبا موسي أسقف الشباب، والأنبا يوأنس والأنبا أرميا سكرتيري البابا شنودة، واستمر اللقاء ما يقرب من ساعة، وتم تبادل وجهات النظر حول أحداث ماسبيرو، كما تم استعراض بعض مقاطع الفيديو التي تثبت أن بعض المدرعات قامت بدهس المتظاهرين أمام ماسبيرو.
 
وأشار المصدر إلي أن البابا نقل لعضوي المجلس العسكري استياء الأقباط من تغطية التليفزيون المصري للأحداث وانحيازه ضد الأقباط.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة