سيـــاســة

خالد سعيد لـ"المال: كيف يُدان ضابط ووزير الداخلية متهم بقتل المتظاهرين؟


كتب – محمود غريب

استنكرت الجبهة السلفية براءة الضابط  محمود عبد العليم المتهم بتعذيب السيد بلال، مشيرة إلى أن الشرطة ما زالت تُدار بأبناء حبيب العادلى.

وقال خالد سيعد المتحدث الرسمي باسم الجبهة لـ"المال" إن براءة الضابط المتهم بتعذيب السيد بلال تأتى ضمن سلسلة البراءات للجميع التى تتساقط على وزارة الداخلية وقياداتها، قائلا: لا ننتظر أن يُدان رجل من الداخلية ووزيرها في الأساس متهم بقتل المتظاهرين .

وقال سعيد إن وزير الداخلية فضلا عن أنه كان مسئول عن قطاع الأمن الوطنى، فإنه كان مديرًا لأمن القاهرة أثناء أحداث محمد محمود الأولى ومسئولاً مسئولية تامة عن الأحداث، فكيف تتم معاقبة أفراد وزارته في عهده.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة