أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

‬القنوات الفضائية تستغل‮ »‬الانتخابات‮« ‬كوسيلة دعاية لها


إيمان حشيش
 
بدأت بعض القنوات الفضائية تستغل الانتخابات البرلمانية في حملاتها الدعائية فقامت قنوات الحياه الفضائية بإطلاق شعار جديد لها »الحياة شاشة انتخابات مصر.. رؤية اوضح للانتخابات. مما أدي إلي طرح تساؤلات حول الأهداف الحقيقية التي تسعي إليها القنوات والجمهور المستهدف لهذه الدعاية.

 
قال د.مودي الحكيم، رئيس مجلس إدارة مؤسسة »مودي ميديا هاوس« للخدمات الاعلامية والإعلانية، إن هناك العديد من القنوات بدأت تطلق حملات دعاية خاصة بها لتعرف الناخبين بأنها ستقدم لهم خدمات هذا العام، موضحاً أن الهدف الاساسي من الحملات التي تطلقها القنوات والتي تستغل فيها الانتخابات كوسيلة دعاية لها هو جذب الناخبين نحو القناة من أجل حجز دقائق دعائية للمرشح يعرض خلالها برنامجه الانتخابي.

 
وأضاف أن سعر الدقائق الانتخابية بالقنوات الفضائية وصل إلي 25 الف جنيه أو اكثر حيث يختلف السعر الإعلاني من قناة لاخري بناء علي اسم القناة ومدي قوة وجودها في السوق وعدد مشاهديها.

 
ولفت إلي أن مثل هذه الوسائل الدعائية لن تجذب معلنين تجاريين نحو القناة لأن القنوات لم تطلقها منذ البداية من أجل هؤلاء، حيث إن المعلن العادي لن يهتم بمثل هذه الشعارات إلا في حالة واحدة إذا كان سيقوم بتنظيم حملات دعاية مجاملة لبعض المرشحين.

 
وأشار إلي أن الدعاية من خلال الفضائيات ستكون هذا العام محط انظار الناخبين الذين لديهم قدرات مالية أو مصادر، تمويل لأن الدعاية من خلال الفضائيات، وبالأخص القنوات المعروفة ستكون أكثر قوة للناخبين، مقارنة بإعلانات الجرائد والطرق لأنها ستسمح له بنقل برنامجه لأكبر عدد من الجماهير، موضحاً أن نجاح مثل هذه الحملات سيعتمد علي حيادية القنوات وعدم انحيازها لاي جهة أو حزب أو ناخب لأن هذا يؤثر بالسلب عليها.

 
وعن قناة الحياة أكد أن القناة مازالت غير واضحة الاتجاهات وهل ستكون محايدة أم منحازة لصاحبها فشعار الحملة لم يحدد بالضبط هذه الأمور.

 
وقال أحمد الشناوي، رئيس مجلس إدارة وكالة »Adventure « للدعاية والإعلان، إن قناة الحياة اطلقت هذا الشعار الجديد بهدف تغيير الصورة التي قد يكونها البعض عنها نظرا لأن مالكها رئيس حزب الوفد لذلك فانهم اطلقوا هذا الشعار ليثبتوا أن القناة لن تنحاز لاي شخص وستكون محايدة.

 
وأضاف أن القنوات اتجهت لذلك لأن الانتخابات تعتبر الحدث الاكثر جدلا في الفترة الاخيرة لذلك فانه لابد أن تتمشي القنوات مع هذا الحدث وان يكون لها دور في توجه الجمهور من خلال منبرها الاعلامي.

 
وعن قناة الحياة، قال الشناوي إنها ستظل رقم واحد من حيث المشاهدة لذلك فانها اتجهت لهذا الشعار لتؤكد لجمهورها أنها ستظل محط ثقتهم، موضحاً أن كثرة القنوات وتزايد المنافسه كانا السبب وراء مثل هذه الاساليب من الدعاية.

 
وقال رامي عبدالحميد، المبدع بوكالة » <Procommunication « للدعاية والإعلان إ،ن القنوات اتجهت لاستغلال الانتخابات في الدعاية لها من أجل جذب أكبر كم جماهيري نحوها من خلال إبراز أنها الأكثر مواكبة للاحداث وبالتالي فإن ذلك سيساعد علي جذب المشاهدين الذي سيحفز المعلنين للتدفق اكثر نحو القناة.

 
وأوضح أن قناة الحياة تسوق لها وكالة دعاية كبري لذلك فإنها استطاعت أن تظهر بهذا اللوجو القوي المعبر بهدف التأكيد علي دور القناة في الحيادية من حيث التغطية الانتخابية وذلك بهدف زيادة ولاء الجماهير نحو القناة.

 
ولفت إلي أن الشعار واضح ومعبر إلا أنه بحاجة إلي عمل برومومهات تؤكد المعني نفسه حتي تزيد من قوة الحملة، مشيراً إلي أن الحياة تعتبر أول من روج لنفسه من خلال الانتخابات لذلك فإن هذا التميز سيساعدها ويعزز موقفها من الانتخابات.

 
ولفت أن هذا الشعار الجديد الخاص بالحياة يدفع القنوات الاخري للدخول في منافسة معها تستغل فيها هي الاخري الانتخابات في حملاتها الدعائية ولكن ستظل الحياة هي صاحبة السبق.

 
وقال الخبير التسويقي مدحت زكريا إن »الحياة« استغلت الانتخابات في الترويج لها وذلك بهدف نقل رسالة واضحة لجميع الجماهير والاحزاب وإن الحياة لا تنحاز لحزب معين وإنها شاشة مفتوحة لجميع الاحزاب، موضحاً أن شعار الحياة الجديد سيساعد علي جذب كل الاحزاب والجماهير المنتمية لها نحو القناة حيث انه يزيد من ثقة الجماهير في القناة.

 
وأوضح أن تطبيق الحيادية مع زيادة عدد المشاهدين للقناة اثناء الانتخابات سيكون له تأثير علي رعاية البرامج بالقناة لأنه سيساعد علي زيادة الرعاة خاصة للبرامج السياسية بينما سيكون تأثيره علي جذب المعلنين ليس قليلاً في الوقت الحالي بينما علي المدي الطويل سيثبت مصداقية القناة للمعلنين مما سيزيد من الاقبال الإعلاني عليها.

 
وأكد أن قصر الفترة الزمنية المتبقية علي الانتخابات سيجعل الحياة هي صاحبة السبق والانفراد بهذه الفكرة الدعائية لأنه من الصعب أن تكررها أي قناة أخري لأنه لن يكون في صالحها وسيأتي بتأثير عكسي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة