أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬الأعلي للقوات المسلحة‮« ‬ينفي استخدام العنف ضد المتظاهرين‮!‬


كتب - محمد ماهر:
 
عقد المجلس الأعلي للقوات المسلحة مؤتمراً صحفياً ظهر أمس، لشرح ملابسات وظروف أحداث ماسبيرو التي وقعت مساء الأحد الماضي، وأودت بحياة 25 شخصاً، بالإضافة إلي اصابة مئات آخرين.

 
قال اللواء محمود حجازي، عضو المجلس الأعلي للقوات المسلحة إن المجلس يعرب عن أسفه وحزنه لما جري من وقائع مأساوية أمام مبني الإذاعة والتليفزيون، مشيراً إلي أن المؤتمر الصحفي ليس الغرض منه إلقاء اللوم علي أحد، أو تحميل أي جهة مسئولية الأحداث.
 
وأشار حجازي إلي أن قوات الشرطة العسكرية المكلفة بحماية مبني التليفزيون عددها 300 جندي فقط، ولم تكن مسلحة سوي بمعدات مكافحة الشغب، كما لم يكن في حوذتها أي ذخيرة حية، وهو ما ينفي شبهة ضلوع القوات المسلحة في اطلاق النار علي المتظاهرين.
 
وقال حجازي: لا أنفي أو أؤكد دهس مدرعات عسكرية المتظاهرين، لكنه شدد علي أن منهجية القوات المسلحة لا تعتمد هذا الاسلوب، ولو حدث ذلك فإنه قد يعود إلي حالتي الارتباك والهلع اللتين سادتا منطقة ماسبيرو، كما رصد أحد الأفراد يقودن مدرعة بزي مدني.
 
وأقر حجازي بسلمية المظاهرات القبطية أمام ماسبيرو، وهو ما يعزز احتمالات اندساس طرف آخر لتفجير الموقف، مشيراً إلي أن سلاح القوات المسلحة معد للقتل وليس للتأمين، فإذا تم استخدام السلاح لكانت النتائج كارثية.
 
ولفت حجازي إلي وجود بعض القوي التي تسعي لاجهاض الثورة، خاصة أنه تم رصد بعض الاتصالات بالخارج للتدخل في شئون مصر علي خلفية أحداث ماسبيرو، كما أن بعض الموجودين في المظاهرة كانوا يحملون أسلحة بيضاء وقنابل حارقة وأسلحة نارية، وقاموا بالاعتداء علي أفراد القوات المسلحة، مؤكداً وجود شهداء بين أفراد القوات المسلحة، لكن لم يتم الإعلان عن أعدادهم حفاظاً علي الروح المعنوية لأفراد الجيش، وعدم اثارة حساسيات طائفية.
 
من جانبه شدد اللواء عادل عمارة، عضو المجلس العسكري، علي أن الجهات المختصة بصدد التحقيق في أحداث ماسبيرو، وأن القوات المسلحة لديها عدد من مقاطع الفيديو والتسجيلات - تم استعراض بعضها خلال المؤتمر - تثبت عدم تورط الجيش في إطلاق النار، مشيراً إلي أن الجيش لم ولن يطلق النار علي المتظاهرين منذ اندلاع ثورة 25 يناير، ولكن في الوقت نفسه لن يسمح المجلس الأعلي باستفزاز القوات المسلحة أو الاعتداء عليها، حتي لو في وقائع فردية أو استثنائية.
 
وقال إنه لم يصدر حتي الآن تقرير تفصيلي من هيئة الطب الشرعي حول أسباب وفاة الضحايا، إلا أنه من الثابت أن بعض أفراد القوات المسلحة تم استخدام أسلحة نارية مدنية ضدهم، مؤكداً أن أي تهديد باقتحام مبني الإذاعة والتليفزيون سيتم التعامل معه بمنتهي الجدية باعتباره هدفاً استراتيجياً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة