أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

بنوك محلية وعالمية ترهن عودة الاستثمارات بسرعة إنهاء المرحلة الانتقالية


كتب - المرسي عزت وأماني زاهر وهبة محمد:
 
رهن المشاركون في المؤتمر السنوي الرابع لتمويل التجارة والتصدير أمس، الذي حضره عدد من أكبر البنوك المحلية والعالمية في مصر، عودة الاستثمارات المباشرة وغير المباشرة للسوق المصرية بعودة الاستقرار السياسي، المتمثل في سرعة إنهاء الفترة الانتقالية، وإجراء انتخابات مجلسي الشعب والشوري، ووجود حكومة منتخبة قادرة علي اتخاذ قرارات محفزة للعملية الاستثمارية وإيجاد حلول للمشكلات العالقة.

 
أكد المشاركون في المؤتمر الذي رعته »المال« إعلامياً أن مصر قادرة علي أن تنتقل إلي مرتبة متقدمة ضمن الدول الجاذبة للاستثمارات، نظراً لما تمتلكه من موقع جغرافي واتفاقيات تجارية مع جميع الدول سواء كانت أوروبية أو آسيوية أو أفريقية أو عربية، تؤهلها لتحقيق معدلات نمو اقتصادية مرتفعة.
 
وأعرب المشاركون عن تفاؤلهم بقدرة الاقتصاد المصري علي تخطي المرحلة الراهنة نظراً لما يمتلكه من مصادر دخل متعددة، منها رسوم عبور قناة السويس إلي جانب بدء عودة النشاط السياسي في بعض المناطق خاصة مدينتي شرم الشيخ والغردقة إلي جانب الاستثمارات الأجنبية، التي لم تقم بإغلاق أي منشآت تابعة لها، إلي جانب قوة المصارف المحلية، التي ستمثل داعماً للاستثمار المحلي الفترة المقبلة.
 
قال حامد حسونة، كبير الممثلين الاقليميين باتحاد المصارف العربية والفرنسية »UBAF «، إن البنوك المصرية محظوظة، خاصة أنها استطاعت إعادة هيكلة مراكزها المالية قبل ثورة 25 نياير، مشيراً إلي تمتع البنوك المصرية بموقف مالي جيد ولديها زيادة في الودائع والسيولة.
 
وأكد حسونة أن البنوك المحلية تقوم بالإقراض لكن هناك انخفاضاً في الطلب من جانب الشركات، خاصة مع شعورهم بعدم استقرار الأوضاع.
 
وأوضح حسونة أن مصر ستصبح من أهم الدول الجاذبة للاستثمار خلال الفترة المقبلة خاصة بعد مرور المرحلة الأصعب، مشيراً إلي أن مصر لديها قوي داعمة منها دخل قناة السويس والاستثمارات الأجنبية المباشرة التي لم تنسحب من السوق.
 
وأكد أحمد هناء الدين محمد، مسئول تمويل التجارة بمؤسسة التمويل الدولية »IFC «، أن مصر ستحظي بأكبر دعم استثماري من المسسة داخل منطقة الشرق الأوسط.
 
وأوضح هناء الدين أن الوكالة الدولية رصدت مبلغ 6 مليارات دولار لاستثمارها داخل دول الشرق الأوسط خلال السنوات الخمس المقبلة في مقدمتها مصر.
 
وأشار، إلي أن مؤسسة التمويل الدولية قامت بتصميم برامج تمويلية لمصر ودول الشرق الأوسط عبارة عن قروض قصيرة الأجل توفر المبالغ اللازمة للموردين والمصدرين قبل أو بعد الشحن.
 
ولفت هناء الدين إلي قيام مؤسسة التمويل الدولية، بتصميم منتج تمويلي يختص بقطاع الزراعة، يعمل علي المشاركة في المخاطر المترتبة علي تمويل المنتجات الزراعية داخل العديد من الدول، ومن بينها مصر.
 
وأكد سونام كاباديا، مدير الإدارة التنفيذية والتجارة العالمية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ببنك جي بي مورجان، أن البنوك المصرية ستبدأ تمويل استثمارات بالسوق المحلية عدما تتحسن وتتضح الحالة السياسية، وتكون هناك مجالس نيابية وحكومة منتخبة.
 
وأكد كاباديا أن وكالات الائتمان التصديرية، تبلي بلاءً حسناً، وهي أكثر تفاعلاً من غيرها في عمليات التمويل.
 
وأشار منير الزاهد، رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لبنك القاهرة، إلي أن هناك الكثير من التحديات التي تواجه الاقتصاد المصري، نظراً لحالة عدم الاستقرار السياسي، الذي ألقي بظلاله علي انخفاض الناتج المحلي الإجمالي.
 
وأبدي الزاهد تفاؤله بالمستقبل، خاصة مع تجاوز البنوك المصرية مشكلات عديدة من خلال عمليات الإصلاح الهيكلي والتخلص من الديون المعدومة.
 
وأكد الزاهد الدور القومي للبنوك في تمويل المشروعات الكبري، لافتاً إلي نجاح البنوك في تمويل مشروعات البنية التحتية خلال الفترة الماضية.
 
وأوضح أن الوقت الحالي هو الأفضل للبنوك لبذل المزيد من الجهد لتمويل المشروعات المختلفة، مع ضرورة الدراسة الجيدة للمخاطر.
 
من جانبها، أكدت مني السيد، رئيس المعاملات المصرفية العالمية ببنك إتش إس بي سي ـ مصر، أن مصر ستحظي بنمو تجاري علي مدي الأشهر الستة المقبلة، مشيرة إلي مؤشر الثقة التجارية الذي أعده البنك، الذي يغطي أكثر من دولة، وأشارت إلي أن مصر احتلت المرتبة الثانية، ضمن ما يزيد علي 21 دولة في قدرتها علي إتمام الصفقات التجارية.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة