أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الجماعة الإسلامية تتهم "الفلول" بإشعال الصراع في قنا


إسلام المصري:

استنكر عدد من قيادات الجماعة الاسلامية الاشتباكات التي وقعت في مركز دشنا بحافظة قنا اليوم، وقال الشيخ صابر حسن، القيادي بالجماعة الاسلامية، عضو مجلس الشورى عن حزب البناء والتنمية في قنا، إن المشكلة الأمنية في محافظة قنا عامة وفي مركز دشنا خاصة شديدة التعقيد، حيث يتدخل فيها عدة أطراف من الفلول وقيادات الداخلية وقيادات قبلية.

 وأضاف في تصريحات صحفية أنهم ناشدوا وزير الداخلية أكثر من مرة التدخل لحل هذه المشكلة القبلية التي من الممكن أن تشعل المحافظة كلها، مؤكدا أن قيادات الأمن ووزارة الداخلية لا تقوم بأي دور سوى دور المتفرج.

وصرح هلالي ذكي، القيادي بالجماعة الإسلامية بمركز دشنا، بأن الاشتباكات بين قبيلتي الهواري والعرب في المركز يساعد على إشعالها قيادات بعينها من الفلول ومعروفة للجميع وبعض القيادات الأمنية التي ترفض أي تدخل لحل المشكلة وتسمح بحمل الطرفين لأسلحة حديثة جدا وغير مرخصة.

وأضاف  منتصر محمد، أحد قيادات السلفية بالمركز، أن المشكلة أمنية بالدرجة الأولى وأن مدير الأمن والقيادات الأمنية يتحملون مسئولية استمرارها.

يذكر أن حدة الاشتباكات الدائرة بين قبيلتي العرب والهوارة بمركز دشنا بمحافظة قنا تصاعدت اليوم، حيث امتدت الاشتباكات إلى قريتى "فاو غرب" و"الحمامدة" وعدة قرى أخرى ولم تقتصر الاشتباكات على استخدام الأسلحة الآلية ولكن امتدت إلى استخدام الرشاشات الثقيلة والبنادق الإسرائيلية ذات المدى البعيد.

وقد أدت الاشتباكات إلى حدوث شلل تام في شتى مناحي الحياة وتعطل أعمال المواطنين، خاصة المزارعين، بسبب قرب موسم حصاد القصب المحصول الرئيسي في المحافظة، مما أدى إلى حالة من السخط الشديد بين الأهالي في ظل عدم وجود نهائي لقوات الأمن أو وزارة الداخلية مع استمرار الاشتباكات لأكثر من خمسة أيام.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة