استثمار

تشديد الرقابة علي الأسواق قبل عيد الأضحي


كتب ـ محمد مجدي ومحمد ريحان: 
 
قررت وزارة التضامن والعدالة الاجتماعية، الزام جميع التجار علي مستوي المحافظات، بالإعلان عن أسعار السلع الاستهلاكية، في مكان بارز بالمحال التجارية والسلاسل الكبري، وتشديد عمليات الرقابة علي الأسواق خلال الوقت الحالي، لمواجهة أي تلاعبات من جانب غير الملتزمين، وذلك في إطار استعدادات الوزارة لتوفير السلع والمنتجات خلال عيد الأضحي المبارك.

 
قال الدكتور جودة عبدالخالق، وزير التضامن والعدالة الاجتماعية، إنه تقرر عرض الأسعار يومياً بوسائل الإعلام الحكومية، حتي تكون واضحة أمام المستهلكين.
 
وأكد وزير التضامن خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس، أن الجهات المعنية بالوزارة ستقوم بمراقبة الأسعار، قائلاً: أجهزة الوزارة، وجهاز حماية المستهلك، وجمعياتها المختلفة بأنحاء الجمهورية، ستكون هي الجهات المراقبة للمحال التجارية.
 
وأشار عبدالخالق إلي أن قطاع التجارة الداخلية سيتفق مع التجار، علي وضع تسعيرة عادلة للسلع الاستهلاكية، بما يسمح بتحقيق هامش ربح معقول للتجار، وتوفير السلع بأسعار غير مبالغ فيها للمواطنين.
 
وعن استعدادات وزارة التضامن لتوفير اللحوم للمستهلكين في عيد الأضحي المبارك، أكد الوزير أنه سيتم توفير اللحوم البلدية في منافذ الشركة القابضة للصناعات الغذائية، والبالغ عددها 3800 منفذ، بالإضافة إلي 4 آلاف منفذ آخر تتبع الجمعيات التعاونية الاستهلاكية، وذلك في أنحاء الجمهورية.
 
وأشار إلي أن الشركة القابضة للصناعات الغذائية وشركة ميدي تريد، إحدي شركات القوات المسلحة، تعاقدت علي استيراد نحو 14 ألفاً و800 رأس عجول حية، و3000 رأس خروف بلدي، بالإضافة إلي استيراد حوالي 32 ألف طن لحوم من البرازيل، و62 ألف طن لحوم سودانية.
وأضاف أنه سيتم تنظيم حملات مشتركة مع أجهزة الصحة والطب البيطري، للتأكد من سلامة السلع التي ستطرح بالأسواق ومختلف المنافذ وكذلك المخزون بالمخازن والثلاجات وأماكن الحفظ، بما يحقق سلامة المستهلك، كما ستتم المتابعة اليومية للمعروض من السلع المختلفة بالأسواق، والمنافذ التابعة للشركة العامة لتجارة الجملة.

 
وأضاف أنه سيتم طرح اللحوم والدواجن المجمدة والطازجة، في منافذ المجمعات الاستهلاكية، ومنافذ القطاع الخاص، دون زيادة في الأسعار، بالإضافة إلي التنسيق مع المحافظات، بإقامة شوادر بها اللحوم الطازجة والمستوردة والمجمدة، التي تذبح بمجازر العين السخنة، وكذلك التنسيق مع شعبة القصابين بالغرفة التجارية لزيادة المعروض من اللحوم البلدية بالأسواق دون الزيادة في الأسعار.
 
وأشار إلي أنه سيتم تكثيف الحملات الرقابية علي المخابز البلدية والطباقي المتعاقدة وغير المتعاقدة، لضمان تصنيع كامل حصص الدقيق المدعم بنوعيه %82 و%76، بالإضافة إلي تشديد الرقابة علي صرف المقررات التموينية المدعمة، مثل الزيت والشاي والسكر والأرز، لضمان توفيرها لأصحاب البطاقات دون أي تلاعب.
 
وسيتم استمرار عملية الرقابة علي عرض وتوزيع اسطوانات البوتاجاز بمختلف منافذ الصرف »المستودعات«، مع اتخاذ كل الإجراءات القانونية حال ثبوت مخالفات.
 
من جانبه، قال الدكتور علاء عز، الأمين العام باتحاد الغرف التجارية، إنه تم استيراد ما يقرب من 16 ألف طن لحوم مجمدة خلال الشهرين الماضيين، مقابل 76 ألفاً في الفترة نفسها من العام الماضي، كما تم استيراد ما يقرب من 2500 رأس ماشية حية العام الحالي، مقابل 10 آلاف و800 رأس في الفترة نفسها من العام الماضي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة