أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

تغيير تقييم «O .T » مرهون بمصير عناصر جوهرية فى تسوية «جيزى»


إيمان القاضى

قال عدد من المحللين الماليين إن توقع مستقبل سهم اوراسكوم تليكوم «O .T » بعد اعلان تشكيل الحكومة الجزائرية ومجموعة فيمبلكوم الروسية للاتصالات شركة جديدة تحت اسم «أوبتيمم» لإدارة شركة جيزى التابعة لأوراسكوم تيلكوم فى الجزائر، بات مرهونًا بمجموعة من العناصر الجوهرية التى ستحدد جدوى تخارج اوراسكوم من جيزى بعد اتمام البيع لشركة اوبتيمم.

وظهرت تخوفات المحللين من تقييم الصفقة، خصوصًا ان الاجراءات التعسفية التى قامت بها الحكومة الجزائرية ضد جيزى خلال الفترة الماضية، قد تؤثر على التقييم المتوقع للصفقة، مما قد يترتب عليه انتهاء المفاوضات بين الطرفين بشكل عدائى، الامر الذى ستكون له تأثيرات سلبية على جيزى فى الفترة المقبلة وعلى تقييم سهم اوراسكوم تليكوم بالتبعية، كما اضافوا انه فى حال الوصول لتسوية جدية فقد يترتب عليه سقوط الغرامة المقدرة بـ 1.3 مليار دولار على «جيزى» بل استرجاع الضريبة التى دفعت فى السابق وقدرها نحو مليار دولار.

وقال عدد من المحللين ان رفع تقييم «O .T » ينتظر تحديد مصير كل تلك العوامل الجوهرية، بينما رأى آخرون انه قد يتم وضع سيناريوهات محتملة لسهم اوراسكوم فى الفترة المقبلة، إذ ان اعلان الشركة المشتركة بين الحكومة الجزائرية وفيمبلكوم يرفع احتمالات تنفيذ صفقة البيع إلى 75 % مقارنة بـ25 % لعدم التنفيذ، الامر الذى يستحق رفع السعر المستهدف لسهم اوراسكوم تليكوم فى الفترة الراهنة ليبلغ 4.45 جنيه.

وكانت شركة اوبتيمم المزمع تأسيسها ستكون مملوكة بنسبة 51 % للحكومة الجزائرية والباقى لـ«فيمبلكوم».

ومن جهته، قال احمد عادل، المحلل المالى بشركة النعيم القابضة للاستثمارات المالية ان شركته قامت برفع السعر المستهدف لسهم اوراسكوم تليكوم ليصل إلى 4.45 جنيه، ويبلغ ايضا 3.62 دولار لشهادة الايداع بارتفاع يصل إلى 14 % مقارنة بالاسعار المستهدفة السابقة.

وأوضح ان رفع السعر المستهدف للسهم يعود بصورة اساسية لارتفاع احتمالية تنفيذ صفقة بيع جيزى بعد تاكيد خبر انشاء الشركة المشتركة بين فيمبلكوم والحكومة الجزائرية، لتصل نسبة احتمال تنفيذ صفقة بيع جيزى إلى 75 % مقارنة بـ25 % لاحتمالية عدم تنفيذ الصفقة، ومن ثم تم بناء على تلك الاحتمالات عمل متوسط مرجح للقيمة العادلة ليصبح السعر المستهدف للسهم عند 4.45 جنيه وهو السعر الذى يحقق صعودًا بنسبة 17.5 % مقارنة بالسعر السوقى الحالى للسهم.

وقال عادل ان سهم اوراسكوم تليكوم بات يتحرك وفقا للسيناريوهات المحتملة، خصوصًا فيما يتعلق بصفقة جيزى، مشيرًا إلى ان السهم ظهرت عليه عدة اخبار ايجابية خلال الفترة الماضية تتعلق بالمركز المالى للشركة، ومع ذلك لم يتأثر اداء السهم ايجابا.

واضاف المحلل المالى بشركة النعيم القابضة للاستثمارات المالية انه المنتظر خلال الفترة المقبلة، حسم مصير جيزى فى عدة مسائل مهمة ستحدد جدوى الصفقة، ياتى فى مقدمتها مصير الغرامة المفروضة على شركة جيزى من الحكومة الجزائرية المقدرة بـ1.3 مليون دولار، فى ظل احتمالية الغاء هذه الغرامة حال الوصول لتسوية جيدة مع الحكومة الجزائرية، كما أشار إلى سيناريو آخر وهو خصم قيمة الغرامة من قيمة الصفقة.

وذكر عادل أيضًا ان تقييم الصفقة ومصير الارباح المحتجزة يعتبران عنصرين جوهريين لتحديد جدوى صفقة البيع المزمعة.

وأشار إلى ان الضريبة التى دفعتها جيزى خلال الفترة الماضية، والبالغة مليار دولار قد يتم استرجاعها حال الوصول إلى تسوية جيدة مع الحكومة الجزائرية، خصوصًا انه توجد طعون فعليا بهذه الضريبة.

واكد عادل ان تأكيد خبر الشركة المشتركة بين فيمبلكوم والحكومة الجزائرية لا يدعو إلى التفاؤل الكبير بمستقبل السهم وانما يطرح سيناريوهات لها الافضلية نسبيًا.

وذكرت شركة النعيم فى تقريرها انه فى حال تنفيذ الصفقة بتقييم 6.5 مليار دولار الذى اعلن من المستشار المالى المستقل للحكومة الجزائرية خلال فترة سابقة، سيترتب على هذا الامر ان تقييم «جيزى» سيبلغ 5.2 مليار دولار بعد خصم قيمة الغرامة البالغة 1.3 مليار دولار، الامر الذى سيترتب عليه ايضا ان تقييم سهم اوراسكوم تليكوم سيبلغ 5 جنيهات و4.1 جنيه لشهادة الايداع الدولية.

وأضافت انه فى حال انتهاء المفاوضات مع الحكومة الجزائرية دون الوصول إلى اتفاق او الانتهاء إلى شكل عدائى بين الطرفين سيترتب على هذا الامر تعاظم القيود على شركة جيزى، مما ينبى بتعاظم المخاطر على أرباحها المستقبلية، وتحملها غرامة بـ1.3 مليار دولار، ففى هذه الحالة سينخفض تقييم «جيزى» إلى 2.8 مليار دولار، مما يعنى ان السعر المستهدف للسهم سيبلغ 2.8 جنيه، و2.3 جنيه لشهادة الايداع الدولية.

من جهته، قال احمد هنداوى المحلل المالى بشركة برايم للاستثمارات القابضة انه ينتظر الوصول لاتفاق شامل يضمن جميع الجوانب التى تعتبر عناصر قلق على مستقبل الصفقة قبل وضع تقييم للسهم او رفع سعره المستهدف، مشيرًا إلى أنه يجب تحديد مصير الأرباح المحتجزة وما اذا كان سيجرى تحويلها قبل البيع ام انها ستدخل ضمن الصفقة، فضلا عن مصير الغرامة المفروضة على شركة جيزى بقيمة 1.3 مليار دولار.

وأشار إلى ان الحكومة الجزائرية كانت قد أعلنت مرارًا انها ستقوم بالشراء لكن لم يحدث اى اجراء بهذا الصدد.

وأضاف هنداوى ان خوف الحكومة الجزائرية على مصداقيتها قد يمنعها من وضع تقييم مرتفع لـ«جيزى»، خصوصًا بعد الإجراءات التعسفية التى قامت بها ضد «جيزى» خلال الفترة الماضية، علاوة على ان قيام الحكومة الجزائرية بوضع تقييم منخفض للشركة قد يترتب عليه لجوء «جيزى» للتحكيم الدولى، الامر الذى قد يترتب عليه تأخير الصفقة لفترة طويلة.

وقال ان عدم اتضاح الاتفاق الشامل للصفقة يجعل تأثير الشراكة فى حد ذاتها غير مؤثر على السهم فى السوق، خصوصًا أن السهم عكس انباء الشركة المزمع تاسيسها بين الحكومة الجزائرية وشركة فيمبلكوم خلال الفترة الماضية بعد صدور الخبر بشكل غير مؤكد.

وأوضح المحلل المالى بشركة برايم القابضة للاستثمارات المالية ان تقييمه لسهم اوراسكوم تليكوم خلال الفترة الراهنة هو 4.40 جنيه وان توصيته للسهم لا تزال بالشراء، لكنه أكد فى الوقت نفسه ان السعر المستهدف المذكور ليس من المتوقع ان يصل اليه السهم فى الأجل القصير، وإنما قد يصل اليه فى المتوسط.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة