اتصالات وتكنولوجيا

‮»‬اتصالات ـ مصر‮« ‬ترهن طرح‮ ‬15‮ ‬إلي‮ ‬%25


دبي ـ رضوي إبراهيم:
 
كشف صالح العبدولي، الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات مصر، علي هامش فعاليات معرض جايتكس المتخصص في تكنولوجيا المعلومات، عن ارجاء شركته عملية طرح حصة منها بالبورصة المصرية، لحين تحسن أوضاع أسواق المال، حتي تتحقق أهداف الطرح.

 
l
 
 صالح العبدولى
وقال العبدولي، رداً علي سؤال لـ»المال«، خلال المؤتمر الصحفي للشركة، إن »اتصالات« اتفقت بالفعل مع 8 بنوك استثمار مصرية وإقليمية لتقديم الاستشارات المالية والقانونية الخاصة بعملية الطرح قبل الثورة، إلا أن تأثر أسواق المال بصورة كبيرة، يقلل من جدوي عملية الطرح، خاصة في ظل انخفاض السيولة المتداولة بالسوق، التي من شأنها الإضرار بخطط التوسعات في حال تنفيذها حالياً.
 
وأكد العبدولي، أن نتائج الاستشارات المبدئية التي انتهت منها بنوك الاستثمار قبيل اندلاع ثورة يناير، إضافة إلي مؤشرات نتائج أعمال الشركة خلال تلك الفترة، أثبتت اتجاه »اتصالات ـ مصر« لتحقيق الأرباح التي تؤهلها للتوافق مع شروط وقواعد القيد في البورصة المصرية.
 
وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات ـ مصر، أن أبرز بنوك الاستثمار، التي تعاونت معها الشركة في التخطيط للطرح: المجموعة المالية »هيرمس«، وبنك إتش إس بي سي و»سيتي بنك«، لافتاً إلي أن الخطة المعدة، تستهدف طرح ما يتراوح بين 15 و%25 من أسهم الشركة، علي أن يوظف جزء من حصيلة الطرح التي رفض الكشف عن قيمتها المبدئية، في تمويل التوسعات الرأسمالية للشركة، علي أن يطرح كل مساهم تلك النسبة من حصته في الملكية.
 
وكف العبدولي، عن رصد »اتصالات ـ مصر« نحو 10 مليارات جنيه للتوسعات الرأسمالية، وليس التنفيذية، بهدف إدراجها في قيمة الشركة المتراكمة منذ التأسيس، وذلك اعتباراً من العام الحالي وحتي عام 2013، تتوزع بواقع ما يتراوح بين 2.2 و3 مليارات جنيه للعام الواحد.
 
وشدد العبدولي، علي أن شركته مستمرة في دراسة خطة الطرح، بالتعاون مع بنوك الاستثمار، لتحديد الوقت المناسب للعملية، بما يحافظ علي مصالح الشركة، مشيراً إلي أن »اتصالات« لم تقرر بعد توزيع أو ترحيل الأرباح، التي من المنتظر تحقيقها نهاية العام الحالي، مؤكداً أن هيئة البريد المصرية، صاحبة خمس أسهم رأس المال، لم تطلب رسمياً حصتها في الأرباح.
 
وأضاف أن »اتصالات ـ مصر« انتهت من تقديم المستندات الخاصة بالتعويضات عن الخسائر التي لحقت بها جراء قطع الاتصالات، أثناء الأيام الأولي للثورة المصرية، متوقعاً صرفها قبل نهاية العام الحالي.
 
جاء ذلك توضيحاً لموقف »اتصالات« بعد إشارة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات إلي تأخر صرف التعويضات، نتيجة تخلف إحدي شركات المحمول العاملة في السوق المصرية، عن استكمال الأوراق، وكشف العبدولي عن تحمل شركته نحو 60 مليون جنيه، تكلفة تحديث الشبكة مع زيادة أرقام المحمول إلي 11 رقماً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة