أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.79 17.89 بنك مصر
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
605.00 عيار 21
519.00 عيار 18
4840.00 عيار 24
4840.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

زيادة أسعار المازوت وترقب ضريبة المبيعات الجديدة يدفعان «الأسمنت» للارتفاع


سعادة عبدالقادر:

قال عدد من تجار الأسمنت بمحافظة الشرقية، إن نقص المازوت، تزامناً مع قرار مجلس الوزراء بزيادة أسعاره من 1000 إلى 2300 جنيه للطن، اضطر مصانع الأسمنت التى تستخدمه كوقود لتشغيل خطوط الإنتاج إلى رفع أسعار الأسمنت 20 جنيهاً للطن ليصل إلى 550 جنيهاً بدلاً من 530 جنيها، وتوقع التجار ارتفاع الأسعار أكثر من ذلك فى حال رفع الضريبة بشكل فعلى بعد انتهاء الاستفتاء على الدستور وتسلم حصص الأسمنت الجديدة من المصانع الشهر المقبل بعد زيادة أسعار المازوت والمتوقع أن يتسلمها التجار بأسعار مرتفعة من المصانع.

وأضافوا أن ارتفاع الأسعار فى هذا الوقت الذى تعانى فيه سوق الأسمنت من ركود شديد يمثل عبئاً على كثير من التجار ويهددهم بإغلاق منافذ البيع الخاصة بهم نتيجة عدم القدرة على تصريف الأسمنت بأسعار مرتفعة وسداد مديونياتهم لدى المصانع مقابل حصص الأسمنت التى قاموا بسحبها.

قال أحمد الشحات، أحد تجار الأسمنت بمحافظة الشرقية، إنه اضطر إلى رفع سعر طن الأسمنت بعد قرار مجلس الوزراء بزيادة سعر طن المازوت على المصانع 20 جنيهاً، ليباع إلى المستهلك النهائى بسعر 550 جنيهاً للطن مقابل 530 جنيهاً قبل ذلك.

وتوقع الشحات قيام المصانع بزيادة أسعارها بداية الشهر المقبل بنحو 100 جنيه للطن، نتيجة الارتفاع الجنونى فى سعر طن المازوت، مشيراً إلى أنه فى هذه الحالة سوف تصاب سوق الأسمنت بحالة من الشلل التام ولا يحقق التجار أى أرباح، لذلك اضطروا إلى رفع الأسعار بهدف تحقيق هامش ربح مناسب حتى يتمكنوا من سداد التزاماتهم المالية، وتحسباً منهم أيضاً لتطبيق ضريبة المبيعات الجديدة %10 على الأسمنت بداية العام الجديد وبعد انتهاء الاستفتاء على الدستور، مما ينذر بتكبد التجار خسائر كبيرة وإغلاق العديد منهم منافذ البيع الخاصة بهم.

وقال إن الدولة تتخذ العديد من القرارات غير المدروسة، التى من شأنها تدمير سوق مواد البناء المصرية التى تعانى منذ الثورة وحتى الآن ركوداً شديداً فى المبيعات.

فى هذا السياق قال عبدالحميد حافظ تاجر أسمنت إن التجار رفعوا سعر طن الأسمنت من 530 إلى 550 جنيهاً بهدف تحقيق هامش ربح مناسب لسداد مديونياتهم للمصانع وتجار الجملة قبل رفع أسعار الأسمنت من جانب الشركات الشهر المقبل، متأثرة بارتفاع أسعار المازوت وتفعيل ضريبة المبيعات على الأسمنت والمتوقع أن تكون مع بداية العام المقبل.

وأضاف أنه رغم زيادة تجار الأسمنت الأسعار 20 جنيهاً للطن لم ترفع شركات الأسمنت أسعارها حتى الآن، لتكون أسعار الأسمنت تسليم المصانع لتجار محافظة الشرقية مضافة إليها 7 جنيهات مصاريف نقل 465 جنيهاً لطن أسمنت العربية، وهو السعر نفسه لأسمنت السويدى وأسمنت المصرية الممتاز 470 جنيهاً وأسمنت السويس 460 جنيهاً للطن.

وأكد محمود حسان، تاجر أسمنت بمدينة الصالحية الجديدة بالشرقية، أن ارتفاع أسعار المازوت إلى 2300 جنيه للطن يهدد استثمارات كبيرة بالعديد من القطاعات التى تعمل بالمازوت، خاصة مصانع الأسمنت، لافتاً إلى أن تكلفة إنتاج الأسمنت بعد زيادة الأسعار سترتفع بقيمة 120 جنيهاً، الأمر الذى سيؤدى إلى زيادة الأسعار بالسوق المحلية بالقيمة نفسها.

وقال إن الأسعار الحالية تصل إلى 550 جنيهاً للطن، متوقعاً ارتفاع أسعار الأسمنت لتصل إلى 670 جنيهاً للمستهلك، مؤكداً أن من يقوم بدفع ثمن القرارات غير المدروسة والفجائية من الحكومة هو المستهلك النهائى للسلع، والاقتصاد المصرى الذى يعانى من تخبط منذ بداية الثورة وحتى الآن.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة