أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

القضاة يرحبون باستقالة النائب العام.. و«الإخوان»: «عبدالله» تعرض للإكراه


كتبت - فيولا فهمى:

رحبت الأوساط القضائية أمس، بخطوة تقديم المستشار طلعت عبدالله، النائب العام استقالته إلى مجلس القضاء الأعلى، استجابة لمطالب أعضاء النيابة العامة، بينما أدانت جماعة الإخوان المسلمين ما سمته«جريمة اكراه النائب العام الجديد على الاستقالة».

وأكدت الجماعة، فى بيان لها أمس، أن النائب العام استقال بعد أن هددته مجموعة، نُشر أنها تحمل أسلحة مرخصة، وقالت إن ما حدث هو عملية منكرة، وسابقة خطيرة تستوجب من القضاة جميعاً أن يتصدوا لها.

كما تستوجب من المجلس الأعلى للقضاء أن يصدر بيانا يستنكرها ويرفض قبول الاستقالة المقدمة تحت التهديد فورا، وأن ينتدب من القضاة الشرفاء من يحقق فى هذه الواقعة وينزل العقاب بمن قاموا بها.

وطالبت جماعة الإخوان، وزارة الداخلية بحماية القضاة من العدوان عليهم وتعرضهم للخطر أو التهديد، والتصدى للجرائم التى وقعت ضد المستشار طلعت عبدالله لإجباره على الاستقالة.

واستنكرت الجماعة ترحيب أعضاء نادى القضاة بما سمته «الجريمة»، والمطالبة بعودة النائب العام السابق، المرفوض شعبياً، ليضعوا أنفسهم فى صف أعداء الثورة وأعداء الشعب، بحسب البيان.

كما استنكرت ترحيب ما أطلقت عليهم «القنوات الفضائية التى يمتلكها أفراد من بطانة النظام القديم، وبعض الإعلاميين المتلونين الذين يهدرون كرامة المهنة وقيم الأخلاق».

من جانبه أرجع ناصر أمين، مدير مركز استقلال القضاء والمحاماة، أسباب تقديم المستشار طلعت عبدالله استقالته من منصب النائب العام فى هذا التوقيت، إلى محاولة النظام انقاذ ما يمكن انقاذه من شرعية الاستفتاء على مشروع الدستور، لا سيما بعد إعلان قضاة مجلس الدولة عن عدم الاشراف القضائى على المرحلة الثانية.

وقال أمين لـ«المال»، إن الاستقالة التى جاءت بعد احتجاجات أعضاء النيابة العامة، هى حيلة إخوانية هدفها امتصاص حالة الغضب، والدفع بأعضاء النيابة للاشراف على الجولة الثانية من استفتاء الدستور، لافتاً عبر حسابه الشخصى على «تويتر» إلى وجود حيلة بكتابة عبارة: «استقالة النائب العام ليست بريئة».

وأكد أمين أن عدد أعضاء النيابة العامة حوالى 3000 عضو، إضافة إلى هيئة النيابة الإدارية التى يبلغ عدد أعضائها حوالى 3500 عضو، وهيئة قضايا الدولة حوالى 1500 عضو، وهم طوق الانقاذ الوحيد للمرحلة الثانية من الاستفتاء على مشروع الدستور، بعد رفض معظم القضاة الاشراف على الدستور المعيب، مؤكداً أن هيئتى النيابة الإدارية وقضايا الدولة غير تابعتين للسلك القضائى، وهو ما يشكك فى نزاهة وشرعية الاستفتاء.

وأكد المستشار إسلام حسان، الوكيل العام لهيئة النيابة الإدارية، أن أعضاء الهيئة بصدد الاستمرار فى الاشراف على المرحلة الثانية من الاستفتاء، ولن يتراجعوا عن موقفهم فى القيام بدورهم.

وقال حسان إن جميع الهيئات القضائية سيشارك أعضاء منها فى الاشراف على المرحلة الثانية من الاستفتاء.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة