أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

نقابة الصحفيين تخطط لزيادة عدد أعضائها في البرلمان


شيرين راغب
 
مع اقتراب انتخابات مجلس الشعب المقبلة والمقرر اجراؤها يوم 29 نوفمبر المقبل يسعي الصحفيون للحصول علي اكبر عدد من المقاعد في المجلس بهدف الحصول علي فرصة اكبر لاصحاب الرأي في مناقشة قوانين الصحافة والنشر وقضايا الحريات، وقد اوصي تقرير الاداء النقابي الصادر عن نقابة الصحفيين بضرورة مساندة الصحفيين المرشحين في الانتخابات من خلال ابراز مزايا ادائهم، وكشف عيوب واخطاء خصومهم، وهو الامر الذي اعتبره البعض ارساء لمبدأ التأييد علي اساس القبلية والعشائرية بما يتنافي مع مبادئ الديمقراطية، لاسيما ان الصحفيين تجمعهم مهنة واحدة ولكن تفرقهم الانتماءات السياسية والفكرية.


l
 
  جمال فهمى  
دعا علي القماش، مسئول لجنة الاداء النقابي بنقابة الصحفيين، الي تأييد الصحفيين المرشحين في انتخابات مجلس الشعب المقبلة، مطالبا جميع الصحف بابراز ادائهم، وكشف مثالب خصومهم لاسيما ان نجاح الصحفيين في الوصول الي مجلس الشعب سيمنح اصحاب المهنة فرصة اكبر للدفاع عن حرية الصحافة والحريات بصفة عامة بما يتيح مناقشة التعديلات التي قد تطرأ علي قوانين الصحافة والنشر داخل المجلس وبمشاركة من الصحفيين اصحاب الشأن.

واعلن »القماش« عن اسماء بعض الصحفيين الجادين في خوض انتخابات مجلس الشعب المقبلة وهم: مصطفي بكري، وعبدالله نصار، ومحمد عبدالعليم داود، وحمدين صباحي، ومحسن راضي، وصلاح الصايغ.

اما عن رأي الصحفيين المرشحين للانتخابات فقد اوضح النائب صلاح الصايغ، مرشح حزب الوفد في الدائرة الاولي بالاسماعيلية، ان الدعوة لمساندة الصحفيين المرشحين بهذه الطريقة قد تؤتي بنتائج عكسية، مؤكدا ان الصحفي سوف يفقد مصداقيته امام المواطنين اذا قامت الصحف بنشر تقارير صحفية حول مزايا ادائه دون غيره من المشرحين المنافسين، مشددا علي اهمية موضوعية الاداء الاعلامي في التعامل مع المرشحين دون النظر الي انتمائهم لمهنة الصحافة، لان ذلك سوف يفسر علي انه نوع من الاستغلال السيئ للصحف.

ولفت »الصايغ« الي ان مساندة احد المرشحين لابد ان تكون علي اساس انخراطه في العمل الخدمي ومبادئه السياسية وشعبيته بين الجماهير لا ان يتم دعمه بمجرد انه يعمل بمهنة الصحافة، لان عددا قليلا من الصحفيين الذين يحصلون علي عضوية مجلس الشعب يهتمون بالشأن العام.

ومن جانبه وصف جمال فهمي، مقرر لجنة الشئون العربية بنقابة الصحفيين، دعوة لجنة الاداء النقابي لتأييد الزملاء الصحفيين في انتخابات مجلس الشعب المقبلة بـ»القبائلية« لان انتماءهم المهني ليس اساسا لمساندتهم نظرا لتنوع انتمائهم السياسي.

وقال »فهمي« في لهجة صارمة »لا استطيع ان اؤيد واساند زميلا صحفيا مرشحا علي قوائم الحزب الوطني لانه يختلف معي سياسيا« لان ذلك سوف يعزز فكرة التأييد علي اسس فئوية بما يضر بالانتخابات ويؤثر علي دور نقابة الصحفيين.

اما علي الصعيد المهني فوصف »فهمي« هذه الدعوة بأنها غير مهنية لانها تفتقر الي الموضوعية، لان الصحف وسيلة تعبير موضوعية يمكن من خلالها الاعلان عن برامج المرشحين وانتمائتهم السياسية علي قدم المساواة ـ دون الاقتصار علي ابراز ادائهم الجيد والتركيز علي مثالب خصومهم ـ مشيرا الي ان الصحف لا يمكن تحييدها ولكن يستوجب تصديها للنشر بموضوعية وفقا لرؤيتها السياسية.

وشدد »فهمي« علي ضرورة مراعاة الصحف بعض المعايير المهنية مثل عدم التشهير بأي من المرشحين المنافسين للمرشحين الصحفيين، موضحا انه يجب ان تؤيد الصحف المرشحين علي اساس المبدأ وليس علي اساس انحيازات مهنية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة