أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬سيناريو‮ ‬2005‮« ‬هاجس‮ »‬الوطني‮« ‬في الانتخابات البرلمانية المقبلة


محمد القشلان

يحظي المؤتمر السنوي السابع للحزب الوطني بأهمية كبيرة، نظراً لكونه سيعقد في ظل متغيرات كثيرة أبرزها الأوضاع السياسية التي تمر بها مصر حالياً، وتصاعد الانتقادات الموجهة من المعارضة إلي الحزب وحكومته باعتبارها حكومة حزب الأغلبية.


وهو ما دفع الحزب لتأجيل الموعد السنوي المقرر لعقد المؤتمر من شهر سبتمبر إلي أكتوبر، أي قبل بدء انتخابات مجلس الشعب بقليل، كما تم الاتفاق علي أن يعقد المؤتمر علي مدار يوم واحد فقط يخصص لمناقشة »الاستعدادات لانتخابات مجلس الشعب«.

بداية، أكد المستشار ماجد الشربيني، عضو الأمانة العامة للحزب الوطني، عضو مجلس الشوري، أن هيئة مكتب الحزب والأمانة العامة قررت أن يقتصر المؤتمر السنوي للحزب علي محور وحيد، هو الاستعداد للانتخابات، وهو أمر طبيعي لم يقدم عليه الحزب في 2005، لأن الانتخابات لم تكن بهذه الحدة، في ظل عدم وجود منافسين أقوياء وقتها، لكن الوضع تغير حالياً ولم يعد الحزب وحده في الساحة، وباتت هناك تكتلات وتحالفات سياسية عديدة، وبالتالي لابد من الاستعداد للانتخابات بقوة، ولذلك فإن الحزب يعقد مؤتمره ليوم واحد لمناقشة موضوع واحد، وإن كان المؤتمر يشهد عدة قضايا ضمن المحور الوحيد، حيث سيتم إعلان البرنامج الانتخابي للحزب، وربما يتم تصويت من الأعضاء علي المرشحين، وكذلك مناقشة خطة التحرك الحزبي وتكليف الأعضاء بمهامهم حتي يوم إجراء الانتخابات.

وأشار »الشربيني« إلي أن الاستعدادات للمؤتمر بهذا الشكل، تؤكد حرص الحزب علي الفوز، كما تعكس أهمية الانتخابات المقبلة، وأنها غير عادية بكل الأحوال، كما أن النظام الأساسي للحزب لم يحدد أجندة المؤتمر، بل ترك القرار لهيئة المكتب والأمانة العامة.

بينما أكد محمد هيبة، أمين الشباب بالحزب الوطني، أن اقتصار موضوع المؤتمر علي استعدادات الانخابات يأتي من منطلق حرص الحزب علي الاحتفاظ بالأغلبية، وهو ليس أمراً غريباً، لأن الحزب اعتاد تسمية مؤتمر اليوم الواحد علي المؤتمرات السنوية علي مستوي المحافظات، ومع ذلك فهي المرة الأولي التي يقتصر فيها مؤتمر الحزب علي موضوع واحد، ولكن ذلك يستهدف التركيز علي الاستعداد للانتخابات، وهي القضية الأهم من حيث إعلان البرنامج الانتخابي، حيث تعكف حالياً هيئة مكتب الأمانة العامة علي دراسة الملامح النهائية للبرنامج الانتخابي، الذي تشارك فيه جميع كوادر الحزب علي المستوي المركزي، ومستوي المحافظات، موضحاً أن إعلان البرنامج في المؤتمر يعكس ديمقراطية الحزب الوطني في صياغة برنامجه واختيار مرشحيه.

بينما يري الدكتور عمرو هاشم ربيع، خبير شئون الأحزاب بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن الحزب الوطني لديه بعض المخاوف من تكرار سيناريو 2005 مع الإخوان المسلمين وبعض المستقلين، الأمر الذي تسبب في خسائر كبيرة للحزب الوطني، كما أن فكرة عدم تحرك كوادر الحزب أو انشقاق أعضائه تمثل هاجساً للحزب الوطني، مؤكداً أنه سوف يكون مؤتمر الاملاءات، نظراً لتجمع معظم كوادر الحزب في المحافظات في يوم واحد.

وأشار »ربيع« إلي أن مؤتمر اليوم الواحد يعكس تخوف »الوطني« من اهتزاز صورته أمام الرأي العام، خاصة أن الانتخابات المقبلة تحدد المجلس الذي يمنح الموافقة لمرشح الرئاسة المقبل، وهو الملف الأكثر أهمية للنظام والحزب الوطني ليظل محتفظاً بالسلطة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة