أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬التجاري الدولي‮« ‬يجبر البورصة علي التقاط الأنفاس


المال - خاص
 
ضغط سهم البنك التجاري الدولي أمس، علي حركة مؤشر EGX 30 الذي أغلق تعاملات الاثنين في المنطقة الحمراء للمرة الأولي بعد 8 جلسات من الصعود المتتالي، وتصدر سهم »CIB « ـ الذي يمثل %20 من الوزن النسبي للمؤشر ـ قائمة الأسهم المتراجعة من بين الأسهم القيادية، بعد مروره بمرحلة جني أرباح أفقدته أمس أكثر من %3.5 من قيمته، وهو ما انعكس علي مؤشر الثلاثين الكبار، الذي فقد %0.91 من رصيده، ليغلق تعاملات الاثنين عند مستوي 6305.89 نقطة، في مقابل 6363 نقطة إغلاق أمس الأول.

 
جاء تراجع سهم »CIB «، علي الرغم من استقرار سهم أوراسكوم تليكوم، وصعود سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة بنسبة طفيفة، مما دفع متعاملي السوق للتخوف من قدرة المؤشر علي استهداف مستوي مقاومة 6600 نقطة علي المدي القصير، خاصة في ظل اقتراب سهم »OCI «، من مستوي مقاومة 245 جنيهاً، الذي يعتبر من الصعب تخطيه في الفترة الراهنة. وتوقع متعاملون بالسوق أن تتحرك البورصة اليوم في نطاق ضيق مائل للصعود، في ظل التحسن النسبي في أسعار آخر تنفيذات تمت علي الأسهم القيادية خلال نهاية تعاملات الاثنين، إلا أنهم رهنوا تحركات السوق اليوم بحالة السوق الأمريكية وشهادات الإيداع الدولية ببورصة لندن.

 
وشهدت قائمة فئات المستثمرين بالبورصة العديد من التقلبات، حيث تحول الاتجاه الشرائي من الأجانب والعرب الذي اعتادوا عليه علي المدي القصير جداً، إلي البيعي، فيما تحول الاتجاه البيعي للمصريين إلي الشرائي، تزامناً مع تآكل حصتهم لصالح المشترين من الأجانب والعرب.

 
قال إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للسمسرة، إن الضغط البيعي الذي اعترض طريق سهم البنك التجاري الدولي أمس، انعكس علي مؤشر EGX 30 ، الذي فقد %0.8 من رصيده، علي الرغم من ثبات سهم أوراسكوم تليكوم، وصعود سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة »OCI «، الأمر الذي أرجعه إلي ارتفاع الوزن النسبي لسهم البنك التجاري الدولي داخل المؤشر، ليصل إلي %20 في مقابل %18.6 لسهم »OCI «، و%12.69 لسهم أوراسكوم تليكوم »OT «.

 
ورجح »السعيد« صعود سهم »OCI « اليوم في التعاملات الصباحية، بسبب التحسن النسبي في سعر آخر تنفيذ مقارنة بمتوسط سعر الإغلاق عند مستوي 37.94 جنيه، وهو ما سيدفع مؤشر EGX 30 لإضافة 40 نقطة لرصيده اليوم.

 
ونصح »السعيد« باقتناص سهم التجاري الدولي بمجرد اقترابه من مستوي دعم 36.5 جنيه، والذي قد يدفعه من جديد لمحاولة اختراق مستوي 40 جنيهاً لأعلي.

 
أضاف »السعيد« أن تأخر صعود سهم »CIB « إلي قيمته التاريخية، قد يؤثر بالسلب علي نجاح السوق في بلوغ مستوي المقاومة 6600 نقطة، خاصة أن سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة صعد أمس، بنسبة %0.57، ليصل إلي مستوي 243.6 جنيه، قريباً من مستوي مقاومة 245 جنيهاً، الذي يعتبر من الصعب تخطيه في الفترة الحالية، وتوقع »السعيد« أن يواصل السهم صعوده اليوم، مستهدفاً مستوي المقاومة الأخير. من جانب آخر، أشار رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للسمسرة، إلي أن سهم أوراسكوم  تليكوم، تمكن أمس من الصعود علي مدار الجلسة ليخترق مستوي مقاومة 5.25 جنيه لأعلي، وملامسة مستوي 5.3 جنيه، إلا أنه عجز عن الإغلاق فوق مستوي المقاومة لأعلي، وأغلق تعاملات الاثنين عند 5.26 جنيه، مما أدي في النهاية إلي توسيع نطاق مستوي المقاومة من 5.25 إلي 5.3 جنيه، متوقعاً أن يعيد السهم محاولته لاختراق مستوي المقاومة علي المدي القصير اليوم، لتأكيد كسر مستوي المقاومة في حال تمكنه من الإغلاق فوق تلك المستويات. من ناحية أخري، أشار »السعيد« إلي أن سهم طلعت مصطفي تراجع أمس بنسبة %1.785 ليغلق علي 7.18 جنيه، معلناً بذلك كسر مستوي دعم 7.2 جنيه لأسفل، وبالتالي من المتوقع للسهم مواصلة التقهقر، مستهدفاً مستوي دعم 6.8 جنيه، والذي ينصح بالشراء عنده.

 
وتوقع محمد حسن، منفذ العمليات بشركة البحر المتوسط للسمسرة، استقرار أسعار الأسهم القيادية اليوم، لتتحرك في مسار عرضي مائل للانخفاض، إلا أنه لو صعدت البورصة الأمريكية وشهادات الإيداع الدولية المقيدة ببورصة لندن بنسب معتدلة، سيسهم ذلك في تمكن البورصة من وضع حد لجني الأرباح الذي اعتبره عابراً علي المدي القصير.

 
وتراجعت البورصة أمس، وسط صعود نسبي في احجام التعامل، حيث تم التعامل علي 123.96 مليون سهم، بقيمة 793.5 مليون جنيه، في مقابل 606 ملايين جنيه خلال تعاملات أمس الأول.

 
ولعبت فئات المستثمرين بالبورصة لعبة الكراسي الموسيقية، حيث غير المصريون اتجاههم البيعي، الذي اعتادوا عليه علي المدي القصير جداً، إلي الاتجاه الشرائي بصافي قيمة 26.1 مليون جنيه، مستحوذين علي %68.35 من السوق.

 
وجاء التراجع النسبي في حصة المصريين لصالح المستثمرين العرب الذين زادت حصتهم إلي %9.27، تناسباً مع تغير اتجاههم البيعي، بصافي قيمة 23.175 مليون جنيه، وفي سياق متصل ارتفعت حصة الأجانب إلي %22.37 من السوق بصافي بيعي قيمته 2.9 مليون جنيه.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة