أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الإعلانات‮ »‬الرقمية‮« ‬تتفوق علي‮ »‬الورقية‮« ‬في الصحف الأمريكية


المال ـ خاص
 
أعلنت الجمعية الامريكية للصحف ان ايرادات الاعلانات الديجيتال »الرقمية« سجلت نموا قويا خلال الربع الثاني من هذا العام مما ساعد علي تعويض الانكماش الواضح في ايرادات الاعلانات المطبوعة »الورقية« التي تراجعت بحوالي النصف فيما بين عام 2000 وعام 2009 لتخسر حوالي 24 مليار دولار، وإن كانت ايرادات الاعلانات الالكترونية لم تتجاوز جملتها 13.8 مليار دولار خلال السنوات العشر الماضية.

 
وجاء في صحيفة وول ستريت ان صحيفة نيويورك تايمز مثلا ارتفع نمو ايرادات اعلاناتها الديجيتال بحوالي %21 بالمقارنة بانخفاض في ايرادات الاعلانات المطبوعة بحوالي %6، مما جعل ايرادات الاعلانات الديجيتال تساهم بحوالي %26 من اجمالي ايراداتها الاعلانية بالمقارنة بحوالي %22 في الربع الاول من هذا العام.

 
ويبدو أن هذا التباين بين ايرادات هذين النوعين من الاعلانات لا يرجع الي ارتفاع حصة الاعلانات الديجيتال وانما الي الانكماش الشديد في الاعلانات المطبوعة لدرجة ان اجمالي الاعلانات المطبوعة علي مستوي دور النشر الامريكية تراجع الي حوالي 25 مليار دولار في العام الماضي بالمقارنة مع 2.7 مليار دولار فقط للاعلانات الديجيتال.

 
ويبدو ان الازمة الاقتصادية العالمية كان لها تأثير كبير علي الاعلانات المطبوعة فقد تراجعت من حوالي 47 مليار دولار عام 2007 قبل اندلاع الازمة الي اقل من 35 مليار دولار عام 2008، ثم الي 25 مليار دولار في العام الماضي، وإن كان اجمالي ايراداتها خلال العقد الماضي بلغ حوالي 320 مليار دولار.

 
وتعرضت مجموعة دار نشر التايمز لانخفاض قدره 15 مليون دولار في ايرادات اعلاناتها المطبوعة لتصل إلي 232 مليون دولار خلال الشهور الستة الاولي من هذا العام، بينما ارتفعت ايرادات اعلاناتها الديجيتال بحوالي 8.3 مليون دولار فقط.

 
ويؤكد مكتب الاعلانات التفاعلية ان سوق اعلانات الانترنت بما فيها الفيديو والتي تحقق فيها الصحف اعلي معدلات نموها في الاعلانات الديجيتال مازالت صغيرة نسبيا، حيث يبلغ حجمها 8 مليارات دولار فقط من ايرادات الاعلانات »الديجيتال« في الولايات المتحدة خلال العام الماضي، او ما يعادل %35 من  اجمالي ايرادات سوق الانترنت، كما تنافس الصحف علي الاعلان عبر البوابات الكبري مثل ياهو وجوجل وغيرها من المواقع الصغري.

 
ومن الغريب ان المواقع الخاصة بالشبكات الاجتماعية والبرامج الترفيهية لا تجذب اعلانات الصحف ولكن المواقع الجادة والمتخصصة في الجوانب الاقتصادية والسياسية هي التي تجذب الاعلانات الصحفية، كما تقول صحيفة نيويورك تايمز، التي تفضل عدم ظهور اعلاناتها علي الشبكات الاجتماعية برغم ضخامة عدد زوارها برغم ان هناك شكوكا تخيم علي نوع المضمون الذي يظهر علي مثل هذه المواقع.

 
ومن المؤكد ان الاعلانات علي الموبايل والانترنت سوف تسود علي المدي الطويل اعلانات الصحف لدرجة ان الاعلانات الديجيتال ستتفوق خلال العقد المقبل علي اعلانات الصحف المطبوعة التي سادت طوال القرن الماضي وحتي العقد الاول من القرن الحالي.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة