اقتصاد وأسواق

‮»‬القابضة للغزل‮« ‬تقترب من تسوية‮ ‬350‮ ‬مليون جنيه لصالح‮ »‬التنمية الزراعي‮«‬


كتب ـ محمد كمال الدين:
 
اقتربت الشركة القابضة للغزل والنسيج من تسوية مديونيات تصل إلي نحو 350 مليون جنيه لصالح بنك التنمية والائتمان الزراعي.

 
l
 
 محسن الجيلانى
قال المهندس محسن الجيلاني، رئيس مجلس إدارة الشركة في تصريحات خاصة لـ»المال«، إن »القابضة« تعكف حالياً علي وضع الإطارالنهائي لتلك التسوية عبر تهميش الفوائد علي أصل الدين، وهي فوائد بلغت ما يزيد علي ضعف المديونية، وفق تعبيره، مشيراً إلي أن أصل مديونية البنك الزراعي لا يتجاوز نحو 145 مليون جنيه.
 
من جهة أخري، كشف الجيلاني عن خلاف في تقديرات حجم المديونية المستحقة علي شركات الغزل والنسيج لصالح بنك الاستثمار القومي، لافتاً إلي أن الحصر المبدئي الذي انتهت إليه الشركة القابضة للغزل، يشير إلي أن تلك المديونية تدور في حدود 2.3 مليار جنيه، بينما تشير تقديرات البنك إلي أن المديونيات التاريخية المستحقة علي شركات الغزل والنسيج تصل إلي نحو 3 مليارات جنيه.
 
وأضاف الجيلاني أنه رغم وضع معظم الأراضي غير المستغلة المملوكة للشركة في برنامج تسوية مديونيات شركات القطاع العام لدي البنوك التجارية الحكومية الذي انتهت منه وزارة الاستثمار بنهاية العام المالي الماضي، فإن الشركة قادرة علي سداد مديونيات بنك الاستثمار القومي بعد التوصل إلي تقدير نهائي متفق عليه بين الجانبين حول حقيقة وحجم تلك المديونيات.
 
وأشار إلي أن نحو %90 من الأراضي غير المستغلة التي كانت تمتلكها »القابضة للغزل« وشركاتها التابعة قد آلت إلي وزارة الاستثمار لاستخدامها في برنامج تسوية البنوك الحكومية التجارية، وهي أراض، تتجاوز قيمتها نحو 5.7 مليار جنيه.
 
وحتي الآن لم تنته الشركات التابعة لـ»القابضة للغزل« من إعداد الموازنات النهائية للعام المالي الأخير 2010-2009، لكن الجيلاني أكد أن المؤشرات الحالية تتجه إلي ما توقعته »القابضة للغزل« من حيث تراجع إجمالي خسائر الشركات إلي ما بين 870 و900 مليون جنيه، انخفاضاً من 2.3 مليار جنيه إجمالي خسائر الشركات حتي نهاية العام المالي قبل الأخير.. أي بتراجع تتجاوز نسبته %70.
 
وحتي نهاية العام المالي الماضي تمكنت »القابضة للغزل« من غلق مديونيات بنوك القطاع العام التجاري عبر برنامج تسوية مديونيات شركات قطاع الأعمال العام، الذي قادته وزارة الاستثمار، وهي مديونيات بلغت نحو 7 مليارات جنيه كانت مستحقة علي شركات »القابضة للغزل والنسيج«.
 
في سياق متصل، تعكف وزارة الاستثمار حالياً علي دراسة خطة تقدم بها محسن الجيلاني، لإعادة تأهيل وهيكلة شركات الغزل والنسيج والأقطان التابعة، وهي خطة تتمثل في ضخ نحو 850 مليون جنيه دفعة واحدة في صورة استثمارات جديدة وشراء آلات ومعدات تهدف إلي تمكين نحو 12 شركة تابعة من تحقيق أرباح، فضلاً عن الوصول بنقطة التعادل بين الخسائر والأرباح إلي نحو 8 شركات أخري.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة