أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

قد تعرقل المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية التگلفة السياسية لعملية‮ »‬إيلات‮«‬


محمد ماهر
 
انطلقت امس الاول خمس قذائف صاروخية تجاه مدينة ايلات الاسرائيلية وميناء العقبة الاردني لتسفر عن وقوع 4 جرحي اردنيين ـ وفقا لتصريحات وزير الاعلام الاردني ـ بينما لم يتم الاعلان عن وقوع خسائر بشرية في ايلات، في الوقت الذي لم تعلن فيه اي من الجهات مسئولياتها عن الحادث ـ حتي مثول »المال« للطبع ـ غير ان راديو اسرائيل زعم نقلا عن مصادر امنية اسرائيلية ان المؤشرات الاولية تشير الي ان عملية اطلاق الصواريخ تمت من جنوب شرق سيناء، وهو الامر الذي نفته مصادر امنية مصرية مطلعة عقب وقوع الحادث.

 
l
 
سمير غطاس 
عملية اطلاق الصواريخ الاخيرة علي ايلات والعقبة اعادت الي الاذهان نفس المشهد الذي تكرر في ابريل الماضي حيث تم اطلاق 3 قذائف صاروخية باتجاه ايلات واشارت تل ابيب وقتئذ الي ان اطلاقها تم من سيناء، بينما اكدت القاهرة ان الدوريات الحدودية لم ترصد اي عملية اطلاق صاروخي باتجاه اسرائيل.

 
وتعليقا علي هذا الحدث يري د. عماد جاد، رئيس تحرير مختارات اسرائيلية التي تصدر عن مركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية ان توقيت اطلاق الصواريخ اتجاه ايلات يشير بوضوح الي الابعاد السياسية لتلك العملية، لافتا الي ان تفويض لجنة المتابعة بالجامعة العربية للرئيس الفلسطيني ابومازن في انتقال المفاوضات غير المباشرة مع الجانب الاسرائيلي الي المرحلة المباشرة وعدم رضا حركة حماس عن هذا التفويض دفعها الي محاولتها لعرقلة المفاوضات باطلاق عدة قذائف صاروخية من قطاع غزة تجاه اسرائيل مؤخرا وهو ما تسبب في رد اسرائيلي محدود في القطاع.

 
ورجح جاد ان عملية اطلاق صواريخ علي ايلات تقف خلفها عناصر تخريبية من حماس سواء تمت العملية من داخل اسرائيل او من داخل سيناء لعرقلة الجهود الرامية لانتقال المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية من المرحلة غير المباشرة الي المباشرة، كما انها تحاول استفزاز تل ابيب وجرها الي مواجهة معها تسوقها للعالم علي ان اسرائيل غير جادة في عملية السلام وتفرض علي حركة فتح ردا عمليا علي الاعتداءات بعدم الاستمرار في العملية التفاوضية.

 
واشار الي ان عملية ايلات بحسابات المكسب والخسارة تصب في مصلحة حماس بنسبة كبيرة لانها سوف تدب الوقيعة بين مصر واسرائيل وهو الامر الذي سوف يرمي بظلاله علي علاقة الدولتين خلال الفترة المقبلة ومن ثم تهديد العملية التفاوضية بعرقلة المفاوضات واستمرار شرعية حماس وسيطرتها علي قطاع غزة.

 
وقال إنه في حالة صدق الادعاءات الاسرائيلية عن ان عملية اطلاق الصواريخ تمت من سيناء فسوف تكون لدي القاهرة مشكلة اخري حيث يعني ضمنيا ان مصر لا تضبط مناطقها الحدودية المتاخمة للجانب الاسرائيلي وهو ما قد يشكل ذريعة لاسرائيل بعد ذلك بالضغط علي مصر واحراجها دوليا.

 
واوضح المحلل الاستراتيجي اللواء اركان حرب متقاعد طلعت مسلم، ان ابعاد حادث اطلاق الصواريخ علي ايلات لم تتضح معالمه بعد، وبالتالي لا مجال للتخمينات والتكهنات في حال عدم توافر المعلومات، وقال إن احتمال وجود عناصر تخريبية في سيناء اطلقت الصواريخ لا يعني باي حال من الاحوال ان مصر لا تسيطر علي حدودها بل يعني انه قد يكون هناك اختراق ما نظرا لعدم وجود منظومة امنية في العالم دون ثغرات.

 
وطالب مسلم تل ابيب بالكشف عن اي ادلة او قرائن تبرهن علي صدق الرواية الاسرائيلية عن ان الصواريخ اطلقت من سيناء حتي لا تكون اتهامات عبثية.

 
وقال الدكتور سمير غطاس، رئيس مركز المقدس للدراسات الاسرائيلية الفلسطينية ان عملية »ايلات« الاخيرة ليس لها اثار عسكرية او تدميرية تذكر علي الجانب الاسرائيلي لذلك فإن مرتكبها لا يستهدف الحاق الاذي بالاسرائيليين بقدر ما يهدف الي توجيه رسائل سياسية محددة، مرجحا ان تكون حماس ضالعة في العملية وتهدف الي توصيل رسائل بعينها الي القاهرة للتحذير من مغبة استبعاد حماس وتجاوزها في عملية المفاوضات وانها تستطيع تهديد الامن الداخلي المصري باختراقها له فضلا عن رغبتها في توتير العلاقات المصرية الاسرائيلية والتي تمثل هدفا استيراتيجيا.

 
واشار الي ان تصريح نتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي عن ان حماس هي المسئولة عن اطلاق اي صواريخ من غزة، متوعدا برد قاس بعد ان نفت حماس مسئوليتها عن اطلاق هذه الصواريخ، الامر الذي يشير بوضوح الي تنصل حماس من المسئولية للافلات من الحرج السياسي العربي والدولي.
 
واكد حمدي حسن، عضو الكتلة البرلمانية للاخوان المسلمين، ان استباق الاحداث واتهام حركة المقاومة الاسلامية »حماس« جزء من مخطط اسرائيلي بغرض استهداف المقاومة الاسلامية والتضييق عليها اقليميا ودوليا، موضحا ان حماس لم تعلن مسئوليتها عن الحادث ولا يجوز التكهن بمرتكب عملية »ايلات« إلا في ضوء معلومات موثوق بها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة