أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

نمو نشاط التصنيع الهندي يضغط علي أسعار الفائدة


إعداد - دعاء شاهين
 
ارتفع مؤشر مديري المشتريات في الهند، والذي يقيس نشاط قطاع التصنيع، ليصل  الي 57.6 نقطة خلال يوليو الماضي، مقارنة بـ 57.3 نقطة في يونيو وهو ما يزيد من الضغوط المفروضة علي البنك المركزي لرفع اسعار الفائدة.

 
وتعد هذه البيانات اضافة الي نمو حجم الائتمان المصرفي ومبيعات السيارات في الهند دليلا واضحا علي قوة الطلب الاستهلاكي في اكبر اقتصاد بآسيا بعد اليابان والصين.
 
وفي اطار سعيه لاحتواء معدلات النمو المتسارعة، قام محافظ البنك المركزي في الهند -دوفوري سوباراو- برفع سعر الفائدة خلال الاسبوع الماضي للمرة الرابعة علي التوالي خلال خمسة أشهر.
 
ويقول فريدريك نيومان -الخبير الاقتصادي لدي بنك اتش اس بي سي- إن الاقتصاد الهندي لا يزال ينمو بوتيرة سريعة، متوقعاً استمرار البنك المركزي في رفع سعر الفائدة في محاولة للحد من الطلب وارتفاع معدل التضخم وتوالي تأثير انباء نمو نشاط التصنيع في الهند علي الاسواق المالية خلال تعاملات الاثنين الماضي، لتتراجع اسعار السندات الحكومة »أجل 10 سنوات« وهو ما دفع العائد علي السندات للارتفاع بحوالي 6 نقاط اساس الي %7.86 في بورصة مومباي.
 
وارتفع سعر العملة الهندية المحلية »الروبيه« بنحو %0.4 لتصل الي 46.2 روبية امام الدولار، كما صعد مؤشر بورصة مومباي بنحو %1.
 
وعلي النقيض شهد نشاط التصنيع في الصين انكماشا خلال يوليو لأول مرة منذ اكثر من عام نتيجة قيام حكومة بكين باقرار حزمة من القيود الهادفة الي الحد من المضاربة في السوق العقارية وتقليص نمو الائتمان.
 
وفي الهند، سجل معدل الاقراض المصرفي للشركات والافراد نموا باكثر من %21 خلال العام الحالي وحتي نهاية يوليو وهي اسرع وتيرة تشهدها سوق الائتمان الهندية منذ يناير 2008، وهو ما اعتبر مؤشرا علي ارتفاع معدلات الطلب في اسرع الاقتصادات الآسيوية نمواً بعد الصين.
 
كما ان مبيعات السيارات في السوق الهندية في ارتفاع مستمر، فقد قفزت مبيعات شركة تاتا موتورز -أكبر مصنع للشاحنات في الهند- بحوالي %41 خلال يوليو، بينما اعلنت شركة »تي في إس موتور« المصنعة للدراجات النارية عن ارتفاع مبيعاتها خلال الشهر الماضي بحوالي %35.
 
وقام البنك المركزي الهندي برفع توقعاته لنمو الاقتصاد من %8 الي %8.5 خلال العام المالي المنتهي 31 مارس المقبل.
 
كما توقع البنك نمو معدل التضخم في تلك الفترة الي %6 مقارنة بتقديراته السابقة البالغة %5.5 والتقي محافظ البنك المركزي سوباراو بوزير المالية الهندي »براناب موخير جي« في نهاية الشهر الماضي لمناقشة الحلول الممكنة لاحتواء التضخم بعد تزايد حدة نقد المعارضة لرئيس الوزراء الهندي »مانموهان سينج« بسبب ازمة ارتفاع الاسعار.
 
وعلي صعيد بقية الاقتصادات الآسيوية، سجل مؤشر مديري المشتريات -والذي اطلقه بنك »اتش اس بي سي« وشركة ماركيت للبحوث- تباطؤا في تايوان كما تراجع في كوريا الجنوبية من 53.3 نقطة الي 53.2 نقطة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة