أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

لجنة عليا بالإسكندرية لدراسة المشروعات الاستثمارية المطروحة


الإسكندرية- السيد فؤاد ومحمد عبدالمنعم

أصدر المستشار محمد عطا عباس، محافظ الإسكندرية، قرارًا بتشكيل لجنة عليا للاستثمار بالمحافظة لتدرس المشروعات الاستثمارية المقدمة بإدارة الاستثمار، وإعداد خريطة لكل منطقة صناعية، موضحًا عليها الأراضى التى تم تخصيصها والأراضى الشاغرة ومساحاتها بجانب حالة البنية الأساسية بكل منطقة صناعية.

 
 محمد عطا عباس
القرار أوضح أن اللجنة تهتم بإعداد دليل للاستثمار بالمحافظة مبينًا به الإجراءات والمستندات المطلوبة للسير فى تنفيذ أى مشروع استثمارى، تسهيلاً لإجراءات الاستثمار بالمحافظة، وتقوم اللجنة بتوزيع ذلك الدليل مجانًا على المستثمرين.

وتتكون اللجنة من عدد من رؤساء المديريات ورؤساء أحياء الإسكندرية ورؤساء مجالس إدارة جمعيات رجال أعمال أبرزها الدكتور محمد القط، مدير مديرية الإسكان، والمهندس السيد محمد، مدير مديرية الطرق، بالإضافة إلى مدير إدارة شئون البيئة، ومدير مكتب هيئة التنمية الصناعية بجانب مدير المركز الذكى لخدمات المشروعات.

أما فيما يتعلق بعضوية جمعيات المستثمرين ورجال الأعمال، فتضم اللجنة كلا من نبيل أبوحمدة، رئيس جمعية مستثمرى منطقة مرغم، والدكتور محمد الغتورى، رئيس جمعية رجال أعمال الإسكندرية، بجانب رئيس جمعية رجال أعمال برج العرب، المهندس فرج عامر، ورئيس جمعية مستثمرى النهضة.

ومن المقرر أن تعقد اللجنة المشكلة اجتماعاتها شهريًا، بصفة دورية، أو كلما دعت الضرورة، وذلك بناء على اقتراح إدارة الاستثمار بالمحافظة، كما ينتظر حسب ما جاء بالقرار، أن تشكل أمانة فنية للجنة يتولى أعمالها ثلاثة من ذوى الخبرة من إدارة الاستثمار بالمحافظة.

واعتبر هانى المنشاوى، عضو جمعية مستثمرى برج العرب، أن إنشاء اللجنة من شأنه دراسة المشروعات الاستثمارية المتاحة خلال الفترة المقبلة بالمحافظة، بالإضافة إلى مناقشة المشكلات التى تعانى منها المحافظة خلال الفترة الأخيرة، خاصة أمام الاستثمار الصناعى.

وأشار أحد مستثمرى الإسكندرية فى المجال السياحى، إلى أن محافظ الإسكندرية الأسبق اللواء عادل لبيب، لم تشهد الإسكندرية فى عهده أى مشروعات استثمارية سياحية أو عقارية ذات ثقل - على حد قوله - مرجعًا ذلك إلى زيادة النسبة التى تطلبها المحافظة من المستثمرين، مشيرًا إلى أن الإسكندرية أصبحت طاردة لهذه النوعية من الاستثمار السياحى والعقارى، بسبب صعوبة شروط المحافظة، وارتفاع قيمة حق الانتفاع.

وقال إن الإسكندرية شهدت خلال الفترة ما قبل عادل لبيب عددًا من المشروعات المتميزة ومنها مشروع فندق الفور سيزون، التابع لمجموعة طلعت مصطفى، وهيلتون جرين بلازا، والداون تاون، بالإضافة إلى دخول سلسلة كارفور العالمية غرب المدينة، أما حاليًا فلا يوجد أى مشروع تمت ترسيته على أى مستثمر فى القطاع السياحى بالرغم من أنه تم طرح تلك المشروعات أكثر من مرة.

يذكر أن محافظة الإسكندرية كانت قد طرحت عددًا من المشروعات السياحية بالتنسيق مع وزارتى السياحة والاستثمار لتوسيع نطاق الخدمات الفندقية بالمحافظة، ومنها أرض كوتة بالشاطبى، بالإضافة إلى إنشاء فندق جديد ملحق بمسرح عبدالوهاب، وذلك على مساحة تصل إلى نحو 3795 مترًا مربعًا، بحق انتفاع لمدة 40 عامًا، ويصل ارتفاعه إلى نحو 15 دورًا بإجمالى 250 غرفة تقع فى 12 طابقًا، فضلاً عن طرح العديد من المبانى للاستثمار مثل مشروع كازينو السرايا وحتى كوبرى ستانلى، والذى تصل مساحته إلى نحو 3.04 فدان تقريبًا يحاط بالمياه من ثلاث جهات ويقترب من نحو 5 فنادق على شاطئ المتوسط، وكان من المقرر أن يتم إنشاء فندق عالمى تصل طاقته إلى نحو 300 غرفة وعدد من الشاليهات وحمامات السباحة المميزة، وبعض المحال التجارية ومطاعم وسينما، وناد رياضى، بالإضافة إلى أرض كوتة والتى كان من المقرر إنشاء فندق بطاقة تصل إلى نحو 350 غرفة، بارتفاع 120 مترًا على مساحة تصل إلى 1800 متر.

وشهدت محافظة الإسكندرية ضعفًا فى الإقبال على تلك المشروعات وعدم سحب كراسات الشروط بالشكل الذى كان مقررًا أن يكون من قبل المحافظة، بجانب ارتفاع أسعار كراسات شروط تلك المزايدات لكازينو السرايا التى تبلغ نحو 15 ألف جنيه، وقيمة تأمين دخول المزاد تبلغ 1.5 مليون جنيه، وكذلك بالنسبة للمشروع الذى سيقام على أرض كوتة فقد كان مبالغًا فى تأمينه للغاية، حيث وصلت قيمته إلى حوالى 5 ملايين جنيه ووصل سعر كراسة الشروط إلى 25 ألف جنيه.

وقال وسيم محيى الدين، رئيس غرفة الفنادق، أحد مستثمرى السياحة بمدينة الإسكندرية، إن هناك إقبالاً على هذه المنشآت، إلا أنها انحصرت فى أن معظمها كانت شركات مصرية، مما قد يؤدى إلى عدم ضخ الاستثمارات التى تستهدفها المحافظة من تلك المشروعات، مطالبًا بأن يكون الطرح ليس قط على مستوى جمهورية مصر العربية، وإنما يمتد للدول العربية، مع الأخذ فى الاعتبار الأزمة العالمية وتأثيرها على قطاع السياحة.

من ناحية أخرى، قال الدكتور عبدالمنعم حافظ، رئيس لجنة الاستثمار والتمويل السابق بجمعية رجال الأعمال بالإسكندرية، إن المدينة تفتقد العديد من المنشآت السياحية التى يمكن وضعها على الخريطة السياحية المصرية، مثل الفنار السكندرى، الذى لم يشهد تطويرًا منذ عدة سنوات، بالإضافة إلى عدم إنشاء مشروع الإسكندرية الجديدة حتى الآن، والذى من المقرر أن يقام على مساحة 500 فدان للسياحة العلاجية من خلال المدينة الطبية.

وطالب ببحث المزيد من الفرص التى من خلالها يمكن زيادة الاستثمار فى هذا المجال، لافتًا إلى أن الإسكندرية تتطلب حوالى 5 فنادق، على غرار فندق الفور سيزون، التابع لشركات طلعت مصطفى، ولن يتم ذلك، إلا من خلال الربط بين الإسكندرية والقاهرة، من خلال القطار الكهربائى، الذى يمكنه أن يصل خلال نصف ساعة بالمناطق السياحية بالعاصمة بجانب تفعيل مطار برج العرب الدولى
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة