أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

«طرق الإسكندرية» ترصد 75 مليون جنيه لاستكمال «محور المحمودية»


السيد فؤاد- محمد عبدالمنعم

قال السيد محمد السيد، مدير مديرية الطرق بالإسكندرية، إن المحافظة رصدت 75 مليون جنيه فى خطة العام الحالى للانتهاء من محور المحمودية بهدف تسييل الحركة المرورية بالإسكندرية، بعد أن وصل إجمالى تكلفته خلال 3 سنوات إلى 120 مليون جنيه لتأهيل الطريق بطول 10 كم لكل اتجاه من منطقة محرم بك وحتى منطقة العوايد، إضافة إلى إنشاء 10 كبارى سطحية بين ضفتى المحمودية، كان أهمها كوبرى 1 و2 بمنطقة محرم بك أسفل نفق قناة السويس، مشيراً إلى أنه سيتم افتتاحهما خلال الأيام القليلة المقبلة.

 
وأضاف: أن «المحمودية» يعد المحور الثالث بمدينة الإسكندرية بعد أن أصبحت مكدسة بالسكان ولم يعد بها سوى محورين فقط يتضمنان شارع الجيش «الكورنيش» وشارع أبوقير، موضحاً أن الإسكندرية تعد مدينة ضيقة ومعظم طرقها طولية، مشيراً إلى أن الطريق الدائرى وطريق العوايد الصحراوى لا يمكن الاعتماد عليهما كثيراً لارتباطهما بالطريق الدولى، لافتاً إلى أن المحور الثالث من المفترض الانتهاء منه خلال يونيو المقبل، إلا أن نقص الاعتمادات المالية يظل عقبة تواجه المحور، حيث توقف العمل به أكثر من مرة نتيجة زيادة مديونية المحافظة لدى شركة المقاولون العرب «مقاول المشروع».

وأوضح أن ميزانية المديرية وصلت إلى 134 مليون جنيه العام الحالى فى مقابل 40 مليون العام الماضى، لافتاً إلى أن المديرية لديها خطة لرصف كل الأحياء، حيث طرحت بعض المناطق على شركات المقاولات، فى حين جار طرح مناطق أخرى، بجانب التى بدأت المديرية فى تنفيذها وبخلاف مناطق منتظر انتهاء أعمال الصرف الصحى والكهرباء فيها لبدء الرصف.

وقال السيد إن كلا من محورى الكورنيش وطريق أبوقير، يصبان فى منطقة المندرة والتى تصل فيها سرعة السيارات إلى 10 كيلو فقط فى الساعة بسبب ضيق الكوبرى، كاشفاً عن دراسة مقترح لإنهاء تنفيذه قبل الصيف المقبل، تتضمن زيادة عين أخرى بالكوبرى أو إنشاء نفق آخر بالمنطقة لاستيعاب السيارات المتجهة إلى منطقتى المعمورة وأبوقير.

وأكد مدير المديرية أهمية تنمية منطقة جنوب الإسكندرية والانتقال إليها، مشيراً إلى أنها موضوعة فى خطة المحافظة لعام 2020 بهدف معالجة التكدس المرورى فى الأجل الطويل، فى حين إن معالجة التكدس المرورى فى الأجل القصير يجب أن تكون من خلال المعالجة المرورية، لاستحالة إنشاء طرق جديدة خلال الفترة الراهنة.

وقال إن المديرية بالتعاون مع هيئة التخطيط العمرانى والمحافظة تقوم على عمل مخطط للطرق فى منطقة الجنوب، والتى من المقرر أن يتم بدء تنفيذ المخطط خلال العام المقبل، بهدف انتقال بعض الكتل السكنية إلى تلك المناطق خاصة أبيس وخورشيد.

وأوضح أن الطرق التى تتعرض للأحمال الزائدة مثل شارع المكس، والطرق التى تربط الميناء بالطريق الدولى تتم صيانتها على نفقة الشركات ذات الأحمال الكبيرة مثل شركات الأخشاب، فى حين أن بعض الطرق الطويلة فى المناطق الصناعية مثل ميرغم وبرج العرب تتم صيانتها على نفقة الشركات والمصانع الموجودة فى تلك المناطق كمساهمة اجتماعية منها ولخدمة عمالها.

وأشار إلى أن عدداً من الشركات العاملة فى مناطق صناعية بالإسكندرية كالصبحية وأم زغيو وميرغم طالبت المحافظة أكثر من مرة بضرورة صيانة الطرق المؤدية إليها والمتهالكة تربطها بميناء الإسكندرية، أو الطريق الدولى، فضلاً عن مشكلة الصرف الصحى التى تتسبب فى تهالك الطرق.

وأكد أهمية إنشاء مترو أنفاق أو معلق لتسييل حركة المرور فى المدينة، موضحاً أن قطار أبوقير يمكن تحويله إلى مترو أنفاق باعتباره مطلباً شعبياً، مشيراً إلى أن هناك خطة لتحسين أداء الترام لتشغيل جميع مزلقاناته بطريقة إلكترونية ستعمل على زيادة سرعته إلى 15 كم/ساعة، خاصة أن مترو الإسكندرية يتميز بزيادة عدد المحطات.

ولفت إلى أن نائب رئيس الجامعة الأسبق كان قد كشف عن وجود دراسات لإنشاء مترو بمدينة الإسكندرية ترتكز على محورين، يقترح الأول إقامته على خط قطار أبوقير ليمتد من الشرق حتى غرب المدينة ويمر بمنطقة المعمورة وسيدى بشر وفيكتوريا وسيدى جابر حتى محطة مصر ثم غرب المدينة ليختصر وقت المسافة إلى الربع يومياً مقارنة بخط أبوقير.

فى حين تقترح دراسات أخرى إقامة المترو على خط ترام الرمل الذى يمتد إلى فيكتوريا أو تحويل الترام إلى مترو أنفاق تحت الأرض، إلا أن هناك من حذر بأن الإسكندرية مقامة على مدينة آثار وستكون نتيجة الحفر اكتشافات أثرية وليس لإقامة مترو وهو ما أدى إلى ظهور مقترحات جديدة لعمل مترو معلق.

وأوضح السيد أن المديرية لديها خطة للقضاء على العشوائيات، بدأت فيها منذ عام 1998 لتطوير نحو 17 منطقة عشوائية، تم الانتهاء من تطوير منطقة نادى الصيد وأجزاء من عزبة الرحمة والحضرة الجديدة وشارع الزهور، فى حين جار العمل فى بعض المناطق الأخرى حسب الخطة.

وبالنسبة لكوبرى 27 الذى يربط بين ميناء الإسكندرية والطريق الدولى، أكد أن هناك اتفاقاً مسبقاً بين كل من هيئة الطرق والكبارى وهيئة ميناء الإسكندرية ومديرية الطرق ممثلة للمحافظة «بإصلاح الكوبرى ليتم الانتهاء من تطوير الكوبرى خلال العام المالى الحالى 2013/2012، مرجعاً تصدعات الكوبرى إلى تصميمه على أن تكون أقصى حمولة له 67 طناً وتم استخدامه من قبل الشاحنات التى تقصد الميناء بحمولة 120 طناً، حيث تم وضع 3 حلول لهذا الكوبرى بناءً على لجنة تم تشكيلها من قبل المحافظة، وكان الحل الأول أن تتم معالجته بشكل مبدئى فقط وتم رفض هذا الاقتراح من المحافظ، والثانى أن تتم إعادة هيكلته على أن يستوعب 67 طناً ولا تمر عليه شاحنات ذات حمولة 120 طناً، والثالث أن يتم عمل إصلاحات جسيمة بالكوبرى بموافقة مجلس الوزراء وإعادة إنشاء الكوبرى، إلا أن محافظ الإسكندرية عادل لبيب وافق على الحل الثانى، على أن يتحمل حمولة 67 طناً فقط بتكلفة تصل إلى 20 مليون جنيه وتم إسناده لشركة حسن علام لكن الكوبرى لا يزال معطلا حتى الآن.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة