استثمار

«البحر الأحمر» تعد قائمة بـ24 مشروعًا لعرضها على القطاع الخاص


أحمد عاشور:

انتهت محافظة البحر الأحمر من إعداد الخريطة النهائية لفرص الاستثمار المتاحة لديها داخل المحافظة، التى تتضمن نحو 24 مشروعاً فى مختلف القطاعات، منها القطاع السياحى إلى جانب إقامة محطات تحلية المياه ومشروعات لإنتاج الطاقة الجديدة والمتجددة فضلاً عن إقامة خط سكة حديد ومحطة لتداول الحاويات.

قال اللواء سعد الدين أمين، سكرتير عام المحافظـة لـ«المال»، إن الخريطة الاستثمارية تتضمن إقامة 5 مشروعات لتدوير القمامة للاستفادة من المخلفات النوعية للمنشآت السياحية بمدن رأس غارب والغردقة وسفاجا والقصير ومرسى علم، إلى جانب إقامة 5 قرى سياحية وفندقية داخل نفس المدن بتكلفة استثمارية تتجاوز الـ500 مليون جنيه.

وشملت الخريطة التى أعدتها المحافظة إنشاء مركز عالمى للمؤتمرات والسياحة النوعية بمدينة الغردقة على مساحة 2 مليون متر مربع، بتكلفة استثمارية تصل إلى 400 مليون جنيه، مشيراً إلى أن المشروع يتضمن إقامة فندق ومركز عالمى للمؤتمرات وحمامات سباحة أوليمبية وترفيهية وملاعب تنس وإسكواش مجهزة للمسابقات الدولية «استاد مغطى»، إلى جانب إقامة ملاعب جولف قياسية ومول تجارى ترفيهى وأكاديمية رياضية تستوعب المعسكرات التدريبية للأندية والمنتخبات المصرية والعالمية وأطفال وشباب المحافظة، فضلاً عن إقامة استاد كرة قدم بيضاوى.

وفى قطاع النقل، لفت أمين إلى أن المحافظة اتفقت مع هيئة الموانئ العامة والجافة على إنشاء ميناء جاف بمدينة سفاجا، بهدف القضاء على التكدس وتوفير ساحات ومناطق للمصدرين والمستوردين وتسهيل الإجراءات الإدارية، مع إنشاء مطار خاص لطائرات النقل التجارى، رافضاً الإفصاح عن حجم التكلفة الاستثمارية للمشروع لحين الانتهاء من إعداد دراسات الجدوى الاقتصادية الخاصة بالمشروع.

وأضاف أن المحافظة تستهدف، بالتعاون مع هيئة موانئ البحر الأحمر، إنشاء مشروع محطة حاويات بمدينة سفاجا بطاقة تتراوح ما بين 1 و2 مليون حاوية سنوياً تصل إلى 1.2 مليون حاوية، مشيراً إلى أن المشروع يستهدف استكمال محور التنمية العملاق لربط أكبر ثلاث مدن بالصعيد بميناء سفاجا مباشرة، إلى جانب ربط الصعيد بحركة التجارة العالمية وتوفير محطة حاويات حديثة ومتكاملة المعدات على بعد 3 ساعات من مدن الصعيد الصناعية، بما يساعد على خلق فرص عمل جديدة.

وقال إن المحافظة تسعى لطرح مشروع قطار البحر الأحمر السريع بطول 1000 كيلو، ليصل مدن الزعفرانة- الغردقة- سفاجا- القصير- مرسى علم، كمرحلة أولى، على أن يربطها بعد ذلك بالأقصر كمرحلة ثانية، مشيراً إلى أن التكلفة المبدئية للمشروع قد تتجاوز الـ3 مليارات جنيه.

وحول المشروعات الصناعية التى من المخطط تنفيذها، أوضح أمين أن المحافظة اتفقت على طرح 5 مشروعات تتضمن إقامة مصنع لإنتاج لوحات الطاقة الشمسية من رمال السليكون بمنطقة رأس غارب، ومصنع لتصنيع منتجات الذهب بمنطقتى مرسى علم والقصير «الفواجير»، فضلاً عن إقامة مصنع لتصنيع الرخام والزجاج، وآخر لتصنيع الجبس بمنطقة رأس غارب إلى جانب مصنع لتصنيع الفوسفات بمنطقة القصير.

ولفت إلى أن هناك خطة لإقامة عدد من المجازر الصحية والحظائر بالتعاون مع وزارة الزراعة داخل منطقتى «سفاجا» و«شلاتين»، إلى جانب إنشاء مشروعين لتحلية مياه البحر بطاقة إنتاجية تصل إلى 100 ألف متر مكعب بمنطقة رأس غارب- سفاجا فضلاً عن إنشاء محطة ومرشحات قنا الجديدة بطاقة 1200 لتر/ث وإنشاء خطوط ناقلة «قنا- سفاجا» بطول 137 كيلو متراً، سفاجا- القصير بطول 60 كيلو، وسفاجا- الغردقة بطول 60 كيلو.

يذكر أن الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء كان قد طالب خلال اجتماع مجلس المحافظين الذى عقد منتصف الأسبوع الماضى بقيام كل المحافظات بإعداد الخريطة الاستثمارية الخاصة بها تمهيداً للترويج لها خارجياً.

وعلى صعيد متصل، أكد سكرتير عام محافظة البحر الأحمر، انتظام العمل داخل منجم السكرى بشكل كامل بعد قيام الهيئة العامة للبترول بتوريد احتياجاتها من الطاقة.

وكانت «سنتامين إيجيبت» قد أعلنت فى وقت سابق عن وقف العمليات فى منجم السكرى للذهب، بسبب مطالبة الهيئة العامة للبترول لها بدفع مبلغ 403 ملايين جنيه كتكلفة لسعر توريد السولار بأثر رجعى، إضافة إلى عدم السماح بتصدير الإنتاج رغم الحصول على الموافقات اللازمة من كل الجهات.

وكان مجلس إدارة الشركة قد عقد اجتماعاً منذ 5 أيام لمناقشة هذا الوضع، خاصة مع عدم قدرة الشركة على الوفاء بالتزاماتها نحو العمال واحتياجات العمل، بسبب توقف التصدير منذ أن أصدرت محكمة القضاء الإدارى حكما ببطلان عقد الشركة لاستغلال منجم السكرى للذهب فى الصحراء الشرقية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة