أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

اتحاد الغرف السياحية يدرس بيع مقر «الشيخ زايد» بسبب الكساد


كتب ـ أحمد عاشور:

قال محمد القطان، رئيس غرفة السلع السياحية، إن الاتحاد العام للغرف السياحية يدرس طرح مقره الجديد بمدينة الشيخ زايد للبيع، نظرا لعدم توافر الاعتمادات المالية اللازمة لاستكمال المشروع، فى ظل تفاقم الخسائر التى يتحملها القطاع السياحى منذ الثورة حتى الآن.

 
محمد القطان
ولفت الى أن حجم التكلفة الاستثمارية للمشروع يقدر بحوالى 105 ملايين جنيه، وقال إن غرفتى «السلع السياحية» و«المنشآت السياحية» عجزتا عن سداد نصيب فى المبنى الجديد بالرغم من الحصول على دعم أكثر من مرة من وزارة السياحة كان آخرها الحصول على 6 ملايين جنيه من صندوق دعم السياحة.

جاء ذلك خلال مناقشة الجمعية العمومية العادية لغرف السلع السياحية لمناقشة ميزانية العام المالى الحالى، واعتماد الموازنة التقديرية للعام المالى الجديد 2014/2013.

وقال القطان إن الأعمال الإنشائية لمشروع الشيخ زايد توقفت بالكامل نتيجة عدم توافر الاعتمادات المالية، مضيفا أنه تم اكتشاف عدد من العيوب الفنية داخل المشروع تتطلب اتخاذ عدد من الإجراءات الوقائية، خاصة عن المياه المتسربة من المناطق المحيطة مع العلم بأن أرض المشروع موقعها يقل بكثير عن الأراضى المحيطة بها.

وأكد أن الفترة التى أعقبت ثورة 25 يناير حتى الآن أثرت بشكل سلبى على القطاع السياحى ككل وعلى قطاع السلع السياحية بشكل خاص، مما أدى الى إحجام المحال الصادر لها ترخيص عن سداد الاشتراك الى جانب عدم انضمام أى محال جديدة.

وقال إن إدارة السلع السياحية تعمل حاليا على متابعة نحو 402 محل سياحى للحصول على التراخيص والانضمام لعضوية الغرفة، من خلال تقديم عدد من الحوافز لأصحاب تلك المشروعات.

وأوضح أنه من ضمن الإجراءات التحفيزية التى أدرجتها الغرفة، تخفيض الاشتراك السنوى للأعضاء بنسبة %40 بحيث يصل الى 300 جنيه سنويا بدلا من 500 جنيه فى الوقت الحالى الى جانب تخفيض بنسبة تصل الى %50 لرسم العضوية وشعار اشتراك ليكون 2600 جنيه بدلا من 4200 جنيه، فضلا عن إعفاء تجار السلع السياحية الذين يتقدمون لرد ما عليهم من اشتراكات حتى نهاية العام المالى الحالى من جميع الاشتراكات السابقة على أن يقوموا بسداد السنة الأخيرة بقيمة 500 جنيه فقط.

وقال إن الأزمة المالية التى تتعرض لها الغرفة أجبرتها على تأجيل المشاركة فى جميع المعارض الخارجية على نفقتها، بالرغم من أهمية تلك المعارض فى الترويج للمنتجات المحلية.

وأضاف أن مجلس إدارة الغرفة والمشاركين معهم من الاتحاد والوزارة فى اجتماع الجمعية العمومية تنازلوا عن بدل الحضور، كما وافق العاملون بالغرفة على تخفيض رواتبهم بما يعادل 3 آلاف جنيه شهريا، كما تم الاتفاق على إيقاف جميع المأموريات الخارجية على نفقة الغرفة تمشيا مع الأزمة المالية الحالية.

وتناولت الجمعية العمومية لغرفة السلع أبرز الملفات والمعوقات التى واجهها القطاع خلال العام الحالى، منها على سبيل المثال إنهاء الخلافات التى وقعت بين تجار السلع السياحية ووزارة الآثار فى عدد من المحافظات بما فيها محافظة أسوان، الى جانب إنهاء جميع المنازعات بين أصحاب المحال ومحافظة البحر الأحمر.

وأوضح أن الغرفة تدرس حاليا، بالتنسيق مع وزارة السياحة، إعداد مواصفات الجودة لعدد من السلع السياحية، متوقعا أن يتم الانتهاء من 6 مواصفات بنهاية ديسمبر الحالى لعدد من المنتجات، منها السجاد والجلود والنحاس والذهب والصدف.

ولفت الى أن الغرفة تعكف حاليا بالتنسيق مع وزارة السياحة والاتحاد المصرى للغرف السياحية وشرطة السياحة على القيام بعدد من الجولات لتفقد محال السلع السياحية فى المحافظات والفنادق لعمل التراخيص.

وقال إن الوزارة قامت بتفعيل القرار الوزارى بقرار رقم 525 لسنة 2012 بشأن التجديد السنوى لمديرى محال السلع السياحية للحفاظ على الاتصال الدائم بهذه المحال لمتابعتها ومعرفة أى تغيرات قد تطرأ عليها.

وأوضح أنه جار التنسيق مع اتحاد الغرف السياحية وغرفة الفنادق لإلزام الفنادق السياحية بالاشتراط على المحال العاملة داخلها باستخراج جميع التراخيص.

وقررت غرفة السلع السياحية أن يتم سداد 1200 جنيه شاملة الشعار والاشتراك السنوى للأكشاك فى الأسواق السياحية فى كل من الأقصر وأسوان، وذلك حتى 31 مارس 2013.

وأوصت الجمعية العمومية بتعديل شكل «الشعار» طبقا لما قررته وزارة السياحة، بحيث يتم ادراج رقم التراخيص واسم الغرفة والوزارة على الشعار، على أن يتم صرفه بالقيمة القديمة نفسها للمحال التى يتم إصدار تراخيص حديثة لها.

وشددت الجمعية على ضرورة الحصول على قرض بقيمة مليون جنيه من صندوق دعم السياحة لسداد العجز الموجود لديها فى الوقت الحالى لحين الانتهاء من الأزمة المالية.

وأظهرت القوائم المالية لغرفة السلع السياحية وجود عجز بقيمة 2.2 مليون جنيه خلال العام الحالى 2012.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة