أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أسعار القمح العالمية مرشحة للصعود بنسبة‮ ‬%20


المال خاص

أدت موجات الحر والجفاف الشديدة التي اصابت روسيا منذ بداية مايو 2010، بالاضافة الي استغلال المضاربين في اسواق الحبوب، الي رفع التوقعات بشأن ارتفاع اسعار القمح بصورة مخيفة، بنسبة تزيد علي %20 ليصل سعر البوشل في المستقبل القريب الي 8.50 دولار وهي اعلي زيادة حققها المحصول في عام 2008.


وارتفعت اسعار عقود تسليم سبتمبر في بورصة شيكاغو للحبوب بنسبة %0.6 لتصل الي 6.975 دولار لللبوشل للموسم السادس مقارنة بالخسائر الماضية.

وبلغ سعر البوشل من القمح 7.1125 دولار في منتصف الاسبوع، وهو اعلي سعر يصل اليه منذ 29 سبتمبر 2008 بعد ان حققت اكثر العقود نشاطا 8.50 دولار للبوشل في العام نفسه.

ويعزي ارتفاع اسعار القمح الي الاضرار التي لحقت بالمحصول الروسي جراء موجة الحر والجفاف التي تشهدها البلاد منذ مايو، بالاضافة الي موجات اخري في كازاخستان وبعض اجزاء اوروبا فضلا عن فيضانات كندا، بالاضافة إلي استغلال المضاربين في اسواق الحبوب للوضع الحالي لرفع اسعار القمح عن طريق تخزين مزيد من الكميات وبيعها باسعار مرتفعة.

ومن المتوقع ان ينخفض الناتج الروسي من القمح، ثالث اكبر المنتجين للقمح خلال الموسم الحالي بنسبة %19 ليصل الي 50 مليون طن متري.

وتتوقع وزارة الزراعة الامريكية انخفاض صادرات الولايات المتحدة من القمح بنسبة %23 لتصل الي 14 مليون طن هذا العام.

ويعد القمح رابع اكبر المحاصيل في الولايات المتحدة بعد الذرة وفول الصويا والشعير، وبلغت قيمته 10.6 مليار دولار في 2007.

غير ان توقعات مجلس الحبوب العالمي تشير الي ان الولايات المتحدة واستراليا قد تسعيان الي زيادة صادراتهما من الحبوب خلال هذا العام الحالي لتقليل الفجوة التي حدثت بسبب نقص محصول القمح الروسي.

وقال »انطون شابرين« المتحدث الرسمي لاتحاد الحبوب الروسي، إنه من المتوقع ان ينخفض اجمالي محصول القمح هذا العام ليصل الي 45 مليون طن مقارنة بـ 62 مليون طن في العام السابق، مما سيؤدي الي انخفاض صادرات القمح الي 14 مليون طن العام الحالي بداية من اول يونيو الماضي.

وكان بعض المستثمرين قد اقبلوا علي شراء القمح وتخزينه خوفا من حظر روسيا تصدير قمحها، مما ادي الي ارتفاع الاسعار المستقبلية للقمح بنسبة %37 وهي اعلي نسبة ارتفاع منذ عام 1973.

وتشير التوقعات الي ان المخزون العالمي للقمح قد ينخفض بنسبة %2.5 ليصل الي 192 مليون طن بحلول يونيو 2011.

وتشير توقعات خبراء الارصاد الجوية الي استمرار موجات الحر والجفاف الي عشرة ايام اخري ابتداء من 2 اغسطس خاصة في بعض مناطق اوروبا الغربية وبعض مناطق غرب آسيا بالاضافة الي روسيا واوكرانيا.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة