أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

تحذيرات من مخاطر الاستثمار فى أسهم البنوك الأوروبية


إعداد - أيمن عزام
 
يقف المستثمرون على أهبة الاستعداد لاقتناص فرصة تراجع أسهم البنوك الأوروبية منتهزين المحنة التى تواجهها العديد من الاقتصادات الأوروبية، وتحفزهم لخوض مخاطرة شراء أسهم هذه البنوك، أملاً فى بيعها لاحقاً عند ارتفاعها، إلا أن محللين يرون أن محاذير كثيرة ستزيد من صعوبة صعود هذه الأسهم لاحقاً .

وكانت أسعار العديد من أسهم البنوك الأوروبية قد تراجعت اثر هبوط مؤشر «يورو ستوكس بنكس » الذى يراقب أداء البنوك الأوروبية ليفقد نحو نصف قيمته خلال العام الماضى، ويجرى حالياً التداول على أسهم البنوك المسجلة فيه بأسعار تقل عن المستويات التى تم بلوغها خلال عام 2009 أثناء الأزمة المالية العالمية .

أما فى الولايات المتحدة فيختلف الوضع قليلاً، حيث تراجعت أسهم بنك جى بى مورجان الذى فقد ربع قيمته منذ نهاية شهر مارس، وتبلغ حالياً قيمته السوقية نحو 1.4 من قيمته الدفترية الملموسة، وفقاً لما ذكرته شركة فاكتسيت ريشرتش سيستمز البحثية .

لكن المحللين لدى صحيفة وول ستريت يرون أن تراجع أسهم البنوك الأوروبية هذه المرة ليس اعتيادياً بالنظر إلى حجم المخاطر الكبيرة والعميقة التى تواجه الاقتصادات الأوروبية عموماً وبنوكها خصوصاً، فضلاً عن أن بعض البنوك سجلت احتفاظها بمستويات مرتفعة للغاية من القروض الرديئة، وقد انعكس هذا الوضع على التصنيف الائتمانى لمؤسسة موديز التى اقبلت خلال العام الحالى على تقليص التقييم الائتمانى لعشرات من البنوك الأوروبية، فضلاً عن أن العديد منها لا يزال خاضعاً لاحتمالات تخفيض تصنيفاتها خلال الفترة المقبلة .

كما أن مستقبل الاتحاد النقدى فى منطقة اليورو يواجه تحديات قاسية قد تنتج عنها الإطاحة باليونان وطردها لخارج اليورو، فلم يتم بعد تحديد عما إذا كانت الانتخابات المزمعة إقامتها فى 17 يونيو المقبل، ستزيد أم ستضعف من فرص بقائها ضمن دول اليورو، فإذا خرجت اليونان وتعثرت فى سداد ديونها فإن البنوك الدائنة لها ستتكبد خسائر كبيرة، كما أن المودعين سيهرعون لسحب أموالهم من البنوك المتعثرة، مما يؤدى إلى اندلاع أزمة كبيرة فى التمويل .

وقد توقع بنك سيتى جروب أن البنك المركزى الأوروبى سيجد نفسه مضطراً لاتخاذ تدابير مثل دعم النظام المصرفى الأوروبى، بالقدر الذى يؤدى إلى حدوث انتعاش كبير فى أسعار الأسهم، كما سيحتاج فى حال خروج اليونان من اليورو إلى تقليص أسعار الفائدة واستئناف عمليات إعادة التمويل طويلة الأجل، عن طريق ضخ تمويل رخيص فى هذه البنوك .

وهناك نماذج حية سابقة تكشف عن وجود تداعيات مهمة ستنشأ جراء إقدام البنك على اتخاذ التدابير السابقة، فعندما أقدم البنك المركزى الأوروبى على تطبيق تدابير مماثلة فى 21 ديسمبر الماضى ارتفع مؤشر يورو ستوكس بنكس بنحو %20 لفترة تالية تمتد لشهرين .

وترى انطونيت باديل المحللة لدى شركة الكان لإدارة الأصول التى تتخذ من لندن مقراً لها والتى تشرف على إدارة أصول بقيمة 3 مليارات دولار أن انتعاشاً كبيراً سيلحق ببعض أسهم البنوك الأوروبية خلال عدة أسابيع جراء تطبيق هذه التدابير، لكنها حذرت فى هذه الأثناء من المرور بمصاعب كبيرة قبل الوصول لهذه النقطة .

ويحرص جاك هوج من صحيفة وول ستريت على ضرورة قيام المستثمرين الراغبين فى المخاطر بشراء أسهم البنوك الأوروبية بمراعاة استهداف البنوك القوية مالياً المنفذة لمشروعات مستقرة أو لاقتصادات عفية .

ومن النماذج الجيدة للاستثمار فى أسهم مصارف أوروبية قيام صندوق هاريس اسوشيتس الذى يدير أصولاً بقيمة 74 مليار دولار والذى يتخذ من مدينة شيكاغو الأمريكية مقراً له بالاستثمار فى مصرف كريديت سويس جروب الذى يقع خارج نطاق الاتحاد الأوروبى فى سويسرا والذى يختص بتقديم خدمات مالية للأزياء .

وقال جيسن لونج، المحلل فى الصندوق، إن الخدمات التى يقدمها مصرف كريديت سويس للأثرياء لا تتطلب توفير قدر كبير من رؤوس الأموال .

ويرى لونج أن مثل هذه النوعية المتميزة من المصارف تحتل مكانة متميزة فى القطاع المصرفى فى الظروف العادية، لكن تصاعد المخاوف التى تحيط بأوروبا تسببت فى الانتقاص من الأسعار السوقية لأسهمها، حيث يجرى التداول على أسهم مصرف كريديت سويس على مستويات متدنية تصل إلى 1.3 مرة من قيمتها الدفترية الملموسة، وإلى مرة واحدة   بالنسبة لبنك سانتندر الإسبانى، بينما يبلغ متوسط القيمة السوقية لأسهم أكبر عشرين بنكاً أوروبياً نحو 0.8 مرة من قيمتها الدفترية الملموسة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة