أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

مبيعــات السيـــارات مرشحـــة للارتفــــاع بنهـايـــة العــــام


أحمد نبيل ـ أسامة حمادة
 
توقع عدد من الخبراء ارتفاع مبيعات السيارات بنهاية العام الحالي بسبب ظهور الطرازات الجديدة لعام 2011 بجانب زيادة الحصص السوقية لبعض الطرز خلال العام الحالي اثر زيادة الاقبال علي »سيراتو« علي سبيل المثال و»النترا« من هيونداي بعد تغيير شكلها.

 
l
ويري بعض الخبراء ان هناك عدة عوامل اثرت في ترتيب الشريحة اللترية المختلفة اهمها الجمارك حيث اكد البعض ان الافراجات الجمركية عطلت تسليم السيارات للعملاء في المواعيد المناسبة، ويري آخرون ان ارتفاع اسعار الجمارك بسبب ارتفاع عملات بلد المنشأ ادي الي ارتفاع اسعار السيارات في السوق، فيما يعتبر فريق ثالث ان مشروع التاكسي ادي الي احتلال سبيرانزا قمة الشريحة الاولي وجاءت كيا في المركز الثاني واحتلت هيونداي المركز الثالث.

 
ويذكر ان اجمالي مبيعات هذه الشريحة من السيارات بلغ 5476 سيارة وجاءت ميتسوبيشي في المركز السادس بالرغم من كل المشكلات التي تعرضت لها ومازالت تتعرض لها في ظل الخصومة بين وكيلها في مصر والشركة الام في اليابان، وكان آخرها منع دخول سيارات تحمل هذه العلامة اليابانية مصر او حتي قطع غيارها.

 
اما عن الشريحة اللترية 1000 سي سي فما اقل، فيقول الكثير من المصادر إن الشريحة تنطوي علي عدد محدود من الطرز تتقدمها ماروتي من سوزوكي بنسبة مبيعات بلغت %73 وتليها سبارك من شيفروليه بنسبة مبيعات بلغت %25 وسيريون من دايهاتسو بنسبة %1 والتو من سوزوكي ايضا بنسبة %1 مما جعل المنافسة غير محتدمة في هذه الشريحة وذلك بسبب فروق الاسعار بين الطرز وتفضيل واحدة عن الاخري.

 
واكد حسني غرياني، سكرتير عام شعبة السيارات واحد مستوردي السيارات ان مبيعات السيارات ستنخفض خلال الشهرين المقبلين بسبب الزيادة السعرية المتعارف عليها خلال طرح الطرز الجديدة بالاضافة الي ان مبيعات السيارات تنخفض مع قدوم شهر رمضان الكريم.

 
وتوقع غرياني ان تصل مبيعات السيارات التي تقع في الشريحة ما بين 1500 و1600 سي سي الي 110 آلاف سيارة خلال العام الحالي، موضحا ان الاقبال علي السيارات كيا سيراتو سيجعلها تستحوذ علي حصة مرتفعة لتصل الي المركز الثالث من مبيعات هذه الشريحة.

 
وتنبأ غرياني ان ترتفع الحصص السوقية لسيارات هيونداي الكورية الجنوبية خاصة بعد طرح الاشكال الجديدة لسيارات النترا التي تستحوذ علي حصة تبلغ  %7.9 من مبيعات شريحتها، مضيفا ان سيارات صني من نيسان والتي يتم تجميعها محليا من المتوقع ان ترتفع حصتها التي تبلغ %7.4 حصة خاصة ان اسعار هذه السيارات منخفضة عن منافسيها.

 
اما عن السيارات التي تقع في الشريحة اللترية اكبر من 2000 سي سي فقال غرياني إن سيارات مرسيدس ستستحوذ علي القمة خاصة سيارات الفئة E والتي تستحوذ علي اكبر حصة تقدر بـ%37 متوقعا ان تليها سيارات BMW في حجم الاقبال خاصة ان مستهلك هذه الشريحة يبحث عن سوق المستعمل بعد الاستخدام موضحا ان الطرز الاخري تنخفض اسعارها بصورة كبيرة عند بيعها في سوق السيارات المستعملة.

 
اما عن شريحة الدفع الرباعي الاقل من 2000 سي سي فيقول غرياني إن الطرز الصينية تمكنت من الاستحواذ علي الشريحة الاكبر خاصة ان سيبرانزا تمكنت من الحصول علي حصة %53، متوقعا زيادة الحصة السوقية لهذه الطرز لانخفاض اسعارها مقارنة باسعار السيارات المنافسة.

 
وبالنسبة لشريحة سيارات الدفع الرباعي اكبر من 2000 سي سي قال غرياني إن شيروكي تنفرد بصدارة الشريحة بحصة سوقية بلغت %22 متوقعا ان تزيد هذه النسبة للسيارة الشهيرة خلال الفترة المقبلة في ظل زيادة الطلب علي سيارات الدفع الرباعي بشكل عام.

 
واوضح محمد عبدالعظيم، مدير تسويق ميتسوبيشي بشركة »مصرية للسيارات« ان مبيعات السيارات اليابانية بصفة عامة في الشريحة اللترية ما بين 1000 و1300 سي سي شهدت انخفاضا خلال الفترة الماضية لعدة اسباب اهمها ارتفاع سعر الين الياباني الذي وضع اسعار السيارات للارتفاع بنسبة كبيرة خلال الفترة الماضية، مما اثر علي حجم مبيعات السيارات بالسلب، مضيفا ان ارتفاع الين ادي الي ارتفاع الرسوم الجمركية علي السيارات اليابانية ليمثل مشكلة اخري ادت بدورها الي ارتفاع اسعار هذه السيارات داخل السوق المصرية.

 
ويذكر ان ميتسوبيشي جاءت في المركز السادس في الشريحة اللترية ما بين 1000 و1300†سي سي بنسبة مبيعات بلغت %5 وتويوتا في المركزين الحادي عشر بنسبة مبيعات بلغت %2 والثالث عشر بنسبة مبيعات بلغت %1.

 
وقال »عبدالعظيم« إن مشكلة الشركة المصرية »الوكيل« مع شركة ميتسوبيشي اليابانية لم يكن لها تأثير علي مبيعات ميتسوبيشي في مصر وان الشركة مازالت المنفذ الاول لمبيعات العلامة اليابانية الشهيرة داخل مصر وان الشركة بمثابة الوكيل لسيارات ميتسوبيشي اليابانية داخل مصر متوقعا ارتفاع المبيعات في الفترة المقبلة في حالة انخفاض اسعار الين مما يؤدي الي انخفاض اسعار السيارة في مصر الامر الذي انعكس علي اجمالي المبيعات بالايجاب.

 
واشار تامر جلال مدير التسويق بشركة هورس موتورز وكلاء سيارات جيلي وجاك الي ان احتلال سيارات جيلي المركز الثامن في الشريحة اللترية من 1000 الي 1300 سي سي يرجع الي تأخر الافراجات الجمركية للسيارة، مما ادي الي تأخر تسليمات السيارة لعملائنا وزيادة قائمة الانتظار لها موضحا ان جيلي كانت تحتل المركز السادس وادت تلك المشكلات الي تراجعها للمركز الثامن بنسبة مبيعات بلغت %4 من اجمالي مبيعات هذه الشريحة.

 
وعن جاك قال جلال إنها ايضا تعرضت لتأخر في الافراجات الجمركية كما حدث لسيارات جيلي، مما ادي الي تراجعها من المركز التاسع الي المركز الثاني عشر بنسبة مبيعات بلغت %1، متوقعا حدوث طفرة في مبيعات كلتا السيارتين في الفترة المقبلة وذلك مع سرعة الافراجات الجمركية.

 
وارجع جلال السبب في احتلال سبيرانزا قمة الشريحة بسيارتها A113 بنسبة مبيعات بلغت %26 من اجمالي مبيعات الشريحة الي دخول السيارة مشروع تجديد واحلال التاكسي واقبال سائقي التاكسي علي اقتنائها بسبب سعرها المقبول، مما ادي الي انتعاش مبيعات الشركة خلال الفترة الماضية واحتلالها مرتبة متميزة ليس في شريحة 1300 سي سي ولكن في اجمالي مبيعات السيارات في السوق المصرية.

 
من جانبه اوضح عبدالمجيد شومان، مدير مبيعات بشركة المعادي الهندسية للسيارات ان السبب وراء احتلال هيونداي المركز الثالث في الشريحة اللترية ما بين 1000 و1300 سي سي رغم احتلالها قمة ترتيب اجمالي مبيعات السيارات في مصر يرجع الي عدم ظهور تصميمات جديدة للسيارات في ذات الشريحة حيث انها احتلت المركز الثالث بسيارتها I10 وهذا عكس سبيرانزا وكيا اللتين احتلتا المركزين الاول والثاني علي التوالي بفضل سيارتهما speranza وKIA Picanto ، مضيفا ان السبب وراء احتلال سبيرانزا هذه الشريحة وجود وكيلها القوي ومراكز خدماتها المتميزة والذي حولها من مجرد سيارة صينية الي سيارة اصبحت مطلب الكثير من المستهلكين.

 
وقال إن هذه الشريحة تشهد اقبالا بسيطا مقارنة بالشريحة التي تنحصر في السعة اللترية ما بين 1300 و1600 سي سي والتي تجذب نسبة كبيرة من ابناء الطبقة المتوسطة في مصر حيث ان اسعار الشريحتين متقاربة فضلا عن وجود امكانيات اعلي فيهما.

 
ويذكر ان ترتيب الشريحة من 1000 الي 1300 سي سي شهد حصول طراز A113 من سبيرانزا علي المركز الاول بنسبة %26 وتلتها كيا بيكانتو بنسبة %16 فيما حصل طراز هيونداي i10 علي المركز الثالث بنسبة %15 وجاء طراز بروتون ساجا في المركز الرابع بنسبة %11 وفي المركز الخامس هيونداي اتوس بنسبة %7 وفي المراكز من السادس الي الثالث عشر كل من ميتسوبيشي لانسر بنسبة %5 وفيات بونتو بنسبة %5 وجيلي باندا بنسبة %4 وسوزوكي سيليريو بنسبة %3 ودايهاتسو سيريون بنسبة %2 وتويوتا افانزا بنسبة %2 وجاك A-138 وتويوتا ياريس كل منهما بنسبة %1 وقد بلغ اجمالي مبيعات السيارات في هذه الشريحة 5476 وحدة.

 
رأي يوسف مصباح، اخصائي اللوجيستيات بقطاع سوزوكي بشركة مودرن موتورز ان هناك عدة اسباب ادت الي انفراد سوزوكي ماروتي بالمركز الاول في الشريحة الاقل من 1000 سي سي في مقدمتها فارق السعر بين طراز ماروتي وطراز سبارك من شيفروليه اقرب منافسيه.

 
وعن مبيعات ألتو قال مصباح إن الشركة خفضت طرح هذا الطراز لفتح الطريق امام طراز سيليريو الجديد علي السوق المصرية، مشيرا الي ان الشركة ستواصل طرح طراز ألتو في حال تحقيق »سيليريو« نسبة المبيعات المستهدفة منه حتي يستطيع المنافسة في شريحته اللترية.

 
وتوقع مصدر مسئول بقطاع السيارات ان ترتفع مبيعات الشريحة اللترية »1000 الي 1300 سي سي« من 5476 سيارة لتصل الي 10000 سيارة بنهاية العام الحالي خاصة بعد الانتهاء من كل المشكلات التي تحيط بالقطاع سواء فيما يخص الجمارك او مشروع التاكسي والذي تشارك فيه بعض طرز الشريحة وكذلك المواصفات القياسية والانتهاء من اجراءات تنفيذها.

 
وقال المصدر إنه من المتوقع ان تستمر سوزوكي ماروتي علي رأس الشريحة اقل من 1000 سي سي نظرا لرخص سعرها عن غيرها من الطرز الموجودة في الشريحة، متوقعا ارتفاع مبيعات الشريحة من 1610 سيارات لتكسر حاجز 2500 سيارة بنهاية العام الحالي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة