أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

ارتفاع تكلفة تكنولوجيا التصنيع يعوق إنتاج‮ »‬اللمبات الموفرة‮« ‬محلياً


علاء سرحان
 
أكد عدد من خبراء الكهرباء والطاقة ان تكنولوجيا التصنيع المحلي للمبات الموفرة للطاقة مازالت في مراحلها المبكرة وتعتمد المصانع المحلية علي استيراد المواد الخام المستخدمة في الإنتاج بشكل أساسي، كما تقوم باستيراد الأدوات التكنولوجية المستخدمة في عملية التصنيع مثل معدات تجهيز غاز الصوديوم عالية الجودة، والتي يصعب إنتاجها محليا نظرا للحاجة المستمرة للتدريب علي طرق الإنتاج الجديدة للمبات بشكل عام.

 
l
وأضاف الخبراء أن مصر في سبيلها لتوفير المواد الخام الداخلة في عملية الإنتاج محليا خلال العام القادم من خلال إنتاج غاز محلي بديل للغازات والمواد المستوردة التي تستخدم في عملية الإنتاج، مما يمهد الطريق لإنتاج اول لمبة موفرة محليا والتي يتوقع ألا يتجاوز سعرها 3 جنيهات مقابل 20 جنيها في الوقت الحالي.
 
أكد »اكثم ابوالعلا« ان نسبة الكميات المستوردة من اللمبات الموفرة التي تعتمد عليها الوزارة لتنفيذ برنامج استبدال الانارة العامة باخري موفرة للطاقة تصل الي حوالي %75 من اجمالي كميات اللمبات التي تم توريدها للوزارة. واشار الي ان الشركات الاربع التي قامت بتوريد لمبات المرحلة الرابعة من البرنامج قامت باستيرادها من الصين التي تعتبر من اكبر الدول التي تمتلك تكنولوجيا انتاج اللمبات الموفرة علي مستوي العالم.
 
وأشار أبو العلا الي إعداد دراسة حول مستويات شدة الاستضاءة في بعض شوارع مصر مقارنةً بالمواصفات العالمية، وأظهرت نتائج هذه الدراسة أن مستويات شدة الاستضاءة في مصر ترتفع بنسبة تصل إلي 3 و5 أضعاف المعدلات العالمية، وقد اعتمدت الدولة مبلغ  260مليون جنيه لهذا المشروع من ميزانيتها لاستبدال لمبات الإنارة العامة خلال ثلاثة أعوام مالية بداية من العام المالي 2008/2009، من خلال التنسيق بين وزارة الكهرباء والطاقة ووزارة التنمية المحلية ووزارة المالية .
 
وذكر ابوالعلا أن اللمبات المستهدف تركيبها تشتمل علي لمبات الصوديوم عالي الضغط الموفرة للطاقة قدرة 100 و150 وات بالإضافة إلي اللمبات المدمجة الموفرة للطاقة قدره 45 و50 وات.
 
واشار إلي أن جميع اللمبات المستخدمة تخضع للاختبارات اللازمة لضمان جودتها، ومن المنتظر أن يسهم تطبيق البرنامج في خفض الحمل علي شبكة الكهرباء بنحو 450 ميجاوات، مما يغني عن الحاجة لإنشاء محطة كهرباء قدره 450 ميجاوات التي تتطلب ضخ استثمارات تقدر بـ3 مليارات جنيه، فضلاً عن توفير حوالي 600 مليون جنيه من قيمة الفاتورة الإجمالية للكهرباء التي تتحملها الدولة.
 
ويضيف ابو العلا ان القطاع يعمل حاليا علي تنفيذ المرحلة الرابعة من مشروع استبدال لمبات الإنارة العامة بأخري موفرة بإجمالي عدد 120ألف لمبة موفرة للطاقة، حيث تتضمن هذه المرحلة استكمال إنارة محافظات الإسكندرية وبورسعيد والسويس والمنيا وقنا، وقد انتهت المرحلة الأولي من البرنامج من خلال اللمبات الموفرة في شوارع القاهرة الكبري، كما انتهت المرحلة الثانية من البرنامج في محافظات الإسكندرية، وبورسعيد، والسويس، ودمياط، والمنوفية، بالاضافة الي المرحلة الثالثة من المشروع التي تضمنت استكمال التركيب في محافظات بني سويف والفيوم والمنيا وأسيوط وسوهاج وقنا وأسوان والبحيرة والقليوبية والغربية والمنوفية.
 
وفي سياق متصل اكد حسن زكي نائب وزير الكهرباء والطاقة للشئون الفنية ان تكنولوجيا التصنيع المحلي للمبات الموفرة يواجهها العديد من العقبات اهمها الاعتماد علي استيراد المواد الخام الداخلة في انتاج اللمبات الموفرة بسبب عدم القدرة علي انتاج الغازات والمواد الداخلة في تكوين اللمبة، ومنها مادة الزئبق التي يتطلب إنتاجها تكنولوجيا متقدمة في انتاج المواد الكيميائية بجانب التكلفة المرتفعة لانتاجه نظرا لارتفاع سعر خام الزئبق، مما دفع العديد من مصانع اللمبات المحلية إلي استيراد الغاز اللازم لانتاج اللمبات بجانب مادة الزئبق وادخال هذه المكونات المستوردة في عملية التصنيع، واوضح أن التكنولوجيا المستخدمة في تصنيع اللمبات الموفرة دخلت العديد من المصانع المحلية مؤخرا ولكنها تفتقر إلي المادة الخام فقط.
 
واشار زكي الي ان معامل الابحاث بوزارة الكهرباء والطاقة تعكف حاليا علي انتاج الغاز المستخدم في تصنيع اللمبة بنفس المواصفات العالمية لتكنولوجيا انتاج اللمبات الموفرة من حيث الجودة وشدة الاستضاءة لتقليل الاعتماد علي استيراد الخامات الداخلة في تكوين المنتج بجانب التقليل من الاضرار الصحية للخامات المستوردة، حيث تسبب مادة الزئبق اضرارا صحية بالغة عن طريق اللمس او الاستنشاق في حالة كسر اللمبة، واشار إلي انه من المنتظر الانتهاء من تلك الابحاث خلال العام المقبل تمهيدا لانتاج اول لمبة موفرة محليا بالاعتماد علي تكنولوجيا مصرية، بهدف الوصول بنسبة المكون المحلي في انتاج اللمبات الموفرة الي %100، ويسهم ذلك في التقليل من السعر الحالي للمبة الموفرة والتي تباع في منافذ بيع شركات توزيع الكهرباء بحوالي 20 جنيها للمبة، مؤكداً ان سعر اللمبة لن يتعدي 3 جنيهات في حالة النجاح في تصنيعها محليا بالكامل.
 
واضاف زكي ان العديد من المصانع المحلية لانتاج لمبات الانارة بدات في انشاء خطوط انتاج جديدة لتوفير اللمبات الموفرة بالسوق المحلية، حيث يتطلب هذا النوع من اللمبات تكنولوجيا خاصة في التصنيع نتيجة اختلاف نوعية الغاز المستخدم في انتاج اللمبة الموفرة عن نظيره في اللمبات العادية، الامر الذي جعل العديد من المصانع المحلية تتجه نحو استيراد الادوات التكنولوجية اللازمة لانتاج اللمبات الموفرة بالاضافة الي تدريب المهندسين والخبرات علي كيفية التعامل مع المواد الداخلة في عملية التصنيع، ومثال ذلك شركة (فيلبس) العالمية لانتاج اللمبات والتي اضافت خط انتاج جديدا للمبات الموفرة، بالاضافة الي قيام بعض المصانع المحلية بتحويل نشاطها الانتاجي بالكامل من انتاج اللمبات العادية الي الاقتصار علي انتاج اللمبات الموفرة فقط مثل شركة (جاما) المصرية.
 
وقال إن النظرة المستقبلية لتكنولوجيا انتاج اللمبات بشكل عام تشير الي تزايد الاعتماد علي اللمبات الموفرة نظرا لقدرتها علي توفير حوالي %70 من استهلاك اللمبات العادية للكهرباء خاصة في ظل تناقص كميات الكهرباء المتاحة للامداد بالطاقة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة