أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

حظر استيراد السلع‮ ‬غير المطابقة حماية مزدوجة للمصانع والمستهلكين


المال ـ خاص
 
أكد عدد من الخبراء والعاملين بقطاع الصناعات النسيجية والملابس، أن قوائم السلع غير المطابقة التي تقوم وزارة التجارة والصناعة بإعدادها حالياً، لمنع استيرادها، سيكون لها مردوداً إيجابياً علي حماية الصناعة المحلية، والحفاظ علي صحة وسلامة المستهلكين المحليين.

 
l
 
 هانى بركات
قال الخبراء إن حظر دخول الملابس والمنسوجات غير المطابقة للمواصفات يدعم صناعة الملابس المحلية، التي تواجه منافسة غير شريفة من بعض المنتجات المستوردة الرديئة وغير الجيدة.
 
كما طالبوا باتخاذ عدد من الإجراءات بالتوازي مع قوائم حظر السلع غير المطابقة، مثل تشديد الرقابة علي المنافذ الجمركية لمنع التهريب، وتكثيف الحملات علي الأسواق المحلية لتنقيتها من السلع المغشوشة وغير الجيدة.

 
كان الدكتور هاني بركات، رئيس هيئة المواصفات والجودة، التابعة لوزارة التجارة والصناعة، قد أعلن خلال اليومين الماضيين، عن أن الوزارة ستصدر خلال أيام عدداً من القرارات الملزمة بحظر دخول السلع المستوردة غير المطابقة للمواصفات.

 
وتشمل قوائمم السلع غير المطابقة ـ التي يتم حصرها حالياً لمنع استيرادها ـ قطاعات من الملابس الجاهزة والمنسوجات، والدراجات النارية، وقطع غيار السيارات، والأثاث، والمصنوعات الخشبية بجميع أنواعها، والأجهزة المنزلية.

 
وقال أحمد شعراوي، رئيس شعبة صناعة الملابس الجاهزة بغرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات، إن منع استيراد الملابس الجاهزة والمنسوجات غير المطابقة للمواصفات، يعد خطوة جيدة للقضاء علي السلع المغشوشة وغير الجيدة التي تكتظ بها الأسواق المحلية.

 
وأشار إلي أن هذا الاتجاه سيساهم بشكل ملحوظ في حماية الصناعة المحلية التي تأثرت كثيراً، بسبب المنتجات المستوردة التي تغزو الأسواق، لافتاً إلي أن صناعة الملابس المحلية تعاني منافسة غير عادلة مع المنتجات المستوردة الرديئة ورخيصة الثمن.

 
وأوضح »شعراوي« أن بعض المستوردين يقومون بادخال أنواع رديئة من الملابس، يتم تصنيعها من مخلفات وألياف صناعية غير معالجة، لافتاً إلي أن الألياف غير المعالجة ضارة جداً، وبالتالي فإن وجود هذه الملابس الرديئة يؤثر سلباً علي صحة وسلامة المستهلكين المحليين.

 
ووصف توفيق عودة، عضو غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات، اتجاه وزارة التجارة والصناعة، نحو حظر استيراد السلع غير المطابقة للمواصفات بـ»القرار الجيد«، لأنه سيعمل علي تنقية الأسواق المحلية من السلع المغشوشة وغير المطابقة التي تؤثر علي صحة وسلامة المستهلكين.

 
واقترح التشديد علي المواصفات البيئية والخاصة بالسلامة والأمان للمستهلكين، وليس فقط المواصفات الخاصة بالمقاسات والخامات، لأنه يجب حماية الصناعة والمستهلكين معاً.

 
ولفت إلي أن معظم أنواع المنتجات المستوردة غير المطابقة تتركز في الجوارب والملابس الرياضية والمفروشات.

 
وطالب »عودة« الوزارات المعنية بتطبيق عدد من الإجراءات لدعم هذا القرار، مثل تشديد الرقابة علي المنافذ الجمركية لمنع تهريب الملابس والمنسوجات للأسواق المحلية.

 
وقال محمد سيد توفيق ـ تاجر ملابس ـ إن الأسواق المحلية تكتظ بالملابس المستوردة من عدة دول خارجية علي رأسها الصين، مشيراً إلي أن المستهلكين يقبلون بشكل كبير علي شراء المستورد.

 
وأرجع أسباب ذلك إلي انخفاض أسعار الملابس، خاصة الجوارب، مقارنة بأسعار الملابس المصنعة محلياً. وقال إن المستهلك المحلي لم يعد يهتم بالخامات، ولكنه يركز علي السعر فقط، حتي أن كانت الخامة سيئة، نتيجة ضعف وتدني الظروف الاقتصادية.

 
وأوضح أن اتجاه وزارة التجارة والصناعة إلي حظر استيراد السلع غير المطابقة سيكون له انعكاساً إيجابياً علي الأسواق.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة