أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

التجدِيد والابتكار.. عنصراً التنافسية بين الحملات الانتخابيةالمال - خاص


بدأت المنافسة مبكرا بِين الحملات الانتخابِية لمرشحي الرئاسة، التي التزم بعضها بالنمط التقلِيدي للدعاية الانتخابية في حين لجأ البعض الآخر للبحث عن الافكار الابتكارِية والتكنولوجِيا الحدِيثة في الوصول الي اكبر شرِيحة ممكنة من المواطنِين.
 
وجاءت حملة ترشِيح الدكتور عبدالمنعم ابوالفتوح لرئاسة الجمهورِية في صدارة الحملات التي اعتمدت علي الابتكار والتنوع في رسائلها، حيث تضمنت مجموعة من الافلام الكارتونِية »انفو جرافيك« لتوضيح برنامجه بشكل بسيط، كما تضمنت ايضا توفِير خط اتصالات ساخن يمكن الجماهير من الاستفسار عن اي شيء كما يمكن من خلاله التواصل مع القائمِين علِي الحملة والمرشح بشخصه في بعض الاوقات.
 
وأعدت الحملة الانتخابِية للدكتور عبدالمنعم ابوالفتوح اتوبيسا مكشوفا متجولا فِي الشوارع لاول مرة كوسِيلة دعاية لمرشح رئاسة، كما اطلقوا ايضا حملة موجهة الي الصم والبكم تحت اسم »سمعينكم«.
 
في حِين اقتصر عنصر التميز في الحملة الانتخابِية لعمرو موسِي بعمل دعاية ضخمة له عبر البوسترات لا تقتصر فقط علِي صورة المرشح وانما ايضا علِي الرسالة التي يرِيد نقلها للجمهور من خلال الصور التعبِيرِية، فِيما التزم باقي المرشحين بانماط الدعاية التقليدية فيما يتعلق بالبوسترات وشاشات العرض المنبثقة من فكرة حملة »عسكر كاذبون«.

 
ورحب الخبراء بفكرة التجديد في شكل حملات الدعاية الخاصة بالمرشحين لان الوقت الحالي بحاجة الي التجديد والتنوع، فكلما زاد التجدِيد كانت الحملة اكثر تأثيرا علِي الجماهِير.

 
 ويري الخبراء ان سباق الرئاسة هذا العام يشهد تنوعا فِي الافكار كان ابرزها افكار حملة دعاية الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح، لانها توجه لاول مرة الي مخاطبة الصم والبكم من خلال حملة موجهة بشكل خاص لهم، رغم انهم قد لا يكونوا قوة مؤثرة في الاقتراع ولكن يكفِي انه يرِيد ان ينقل رسالته للجمِيع دون تفرِيق.

 
وعن حملته الكرتونية يرِي الخبراء انها ستساعد علي تبسيط برنامجه بشكل جذاب فِي حِين انتقدها البعض الآخر لان الدعاية الانتخابِية تختلف بشكل كبِير عن دعاية المنتجات فلا ِيصلح ان نستخدم فِيها افكارا كرتونِية، واشاد البعض بفكرة حملة دعاية عمرو موسِي بالطرق، لانها تركز اكثر علِي رسالته او برنامجه بنسبة %70 من خلال صورة خلفِية له وعلِي شخصِيته بنسبة %30.

 
اوضحت الدكتورة انجي ابوسرِيع، استاذة العلاقات العامة والاعلان بكلِية اعلام جامعة القاهرة، ان اغلب مرشحِي الرئاسة غِير المدعومين من احزاب سِياسِية اتجهوا الي التركِيز فِي البحث عن افكار اعلانية جدِيدة غير تقليدية لان الجماهِير اصبحت تشعر بالملل من الافكار التقليدية واصبحت بحاجة الي كل ما هو جدِيد.

 
وترِي استاذة الاعلان ان ابرز المرشحين الذين ركزوا اكثر علِي التجدِيد فِي افكارهم التروِيجِية الدكتور عبدالمنعم ابوالفتوح الذِي اطلق حملة جدِيدة تحت عنوان »سمعِينكم« موجهة للصم والبكم التِي تعتبر من الحملات التروِيجِية غير التقليدية، لانها فكرة خارج حسابات صناديق الاقتراع هدفها الوصول الي فئة جماهيرِية لم يهتم بها اي مرشح من قبل.

 
وقالت أبوسريع من حق اي مرشح استخدام اي وسِيلة اعلانِية وأي تقنِية لنقل افكاره للجماهِير لذلك فإن استخدام حملة الدكتور ابوالفتوح فكرة الجرافِيك يعتبر فكرة جديدة ومشروعة طالما انها ستنقل رسالته للجمهور من خلال معلومات صحِيحة فالتقنِية قناة لنقل الرسالة للجماهير.

 
واضافت ان الهدف الاساسِي من استخدام فكرة الكرتون فِي حملة الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح هو تبسِيط الفكرة بشكل يسمح لها بالوصول الي جميع الفئات وجميع العقول خاصة لان شرح البرنامج الانتخابِي ليس بالامر السهل وتكون بحاجة الي تبسيطها بشكل كبِير.

 
وعن فكرة الـ»كول سنتر« ترِي ابو سرِيع ان الهدف الاساسِي من وراء استخدام هذه الفكرة هو التفاعل مع الجمهور لان اغلب المرشحين يوجهون المعلومات من طرفهم فقط ولكن هذه الفكرة ستسمح بالتعرف علِي رد فعلهم بشكل سرِيع.

 
ولفت ادهم شعبان، مدِير عام وكالة روتانا للخدمات الاعلامية والاعلانِية، الي ان التروِيج للمرشح الرئاسِي امر ليس بالسهل، لان الفكرة نفسها لا تكون بحاجة الي ابداع فقط ولكن بحاجة الي اقناع بالفكرة علِي عكس التروِيج للمنتجات، لذلك فقد انتقد فكرة استخدام الدعاية عبر »الانفوجرافِيك« المستخدمة فِي حملة ابو الفتوح حِيث ِيرِي انها تصلح اكثر للتروِيج للمنتجات وليس لبرنامج انتخابِي.

 
وِيرِي »شعبان« ان الدعاية تشهد تغِيرا كبِيرا عن اي دعاية رئاسِية سابقة فلم ِيعد ِيقتصر المرشح فقط علِي التركِيز علِي الوسائل التروِيجِية المباشرة فقط بل اصبح هناك اهتمام بجميع الوسائل الدعائِية.

 
ولفت الي اعتماد حملة دعاية عمرو موسِي علِي فكرة جدِيدة فِي دعاية المطبوعات لانها لم تكتف بوضع صورة المرشح فقط وانما اقتصر الاهتمام بشخصِية المرشح بنسبة %30، واستخدت خلفِية توضح رسالته وبرنامجه الانتخابِي بنسبة %70 لاول مرة ورغم انه كان لابد من تقلِيل نسبة صورة المرشح لكنها تعتبر فكرة جدِيدة مؤثرة بشكل كبِير.

 
واوضح محمد العشرِي، رئِيس قسم التعاون والاعلام الدولِي بجامعة »6 اكتوبر«، ان التسوِيق السياسي يختلف كثيرا عن التسوِيق التجارِي، لان الاول يهدف الي تسوِيق الافكار والرؤي السياسية والاقناع وهذا بدوره امر صعب، لان الفكرة التسوِيقية تتطلب مجهودا اكبر من الاقناع، لانها ليست خدمة مباشرة او ملموسة.

 
ولفت »العشرِي« الي اتجاه معظم الحملات التسوِيقية للمرشحين الي التجدِيد والتكثِيف فِي المرحلة الاخِيرة لان معظم الحملات تحاول ان تصل الي قطاع عرِيض من الجمهور.

 
واشار »العشرِي« الي استخدام بعض المرشحين قادة الرأي والرِياضيين فِي حملات الدعاية المباشرة مثل حملة حمدِين صباحِي، إذ يرِي انه كلما زاد تنوع الرسالة وتجديدها وتكرارها زاد وعي الجمهور اكثر بالبرنامج الانتخابِي.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة