أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء يرحبون بإسالة‮ ‬غاز أذربيجان وتصديره من مصر


نسمة بيومي
 
أبدي عدد من خبراء النفط والطاقة والاقتصاد ترحيبهم بتكثيف التعاون البترولي والغازي بين مصر واذربيجان خلال الفترة المقبلة موضحين أنه علي الرغم من أن أذريبجان دولة حديثة العهد بالصناعة البترولية وعمرها بالقطاع لا يتجاوز 10 سنوات لكنها تنتج حوالي مليون برميل زيت خام يومياً وحوالي 22 مليار قدم مكعب غاز يومياً وتمتلك إحتياطيات جاذبة للانتباه الامر الذي يخلق لقطاع البترول المصري قيمة مضافة حال تكثيف التعاون معها.

 
l
وأكدوا ان مجالات التعاون المقترحة بين البلدين والمتضمنة تكرير الخام الاذربيجاني بمعامل التكرير المصرية التسعة لن يؤثر علي خطة قطاع البترول المستهدفة لرفع طاقات المعامل التكريرية الي 36 مليون طن سنويا موضحين أن القطاع يستعد حاليا لانشاء معملين جديدين للتكرير ومن الممكن أن يتم تكرير الخام الاذربيجاني بتلك المعامل الجديدة.
 
واختلف الخبراء بشأن جدوي عملية إسالة الغاز الاذربيجاني في مصر ثم تصديره عبر خط سوميد فالبعض يري أن مصر تمتلك محطات عديدة للاسالة بدمياط والاسكندرية يمكن استخدامها في تلك العملية وبالتالي تحقق مردودا ايجابيا لمصر لكن البعض الاخر يقول إنه لا توجد خطوط نقل مباشرة بين البلدين تسمح بنقل الغاز الي مصر كما أن تكلفة الاسالة ستكون مرتفعة ولن تحقق عوائد لاذربيجان نفسها لذلك من الاجدي لها أن تصدر الغاز علي حالته الي الاسواق الاسيوية والاوروبية المستهدفة.

 
وكان وزير البترول المصري المهندس سامح فهمي قد التقي مؤخرا »الهام علييف« وزير البترول الاذربيجاني الذي أبدي رغبته في دعم التعاون المشترك في مجال البترول والغاز وشملت مجالات التعاون المشترك المقترحة بين البلدين تكرير الزيت الخام الأذربيجاني في معامل التكرير المصرية وتسويقه من خلال التسهيلات والبنية الأساسية المصرية التي تشمل خطوط أنابيب سوميد ومستودعات التخزين الرئيسية للربط بين البحر المتوسط والبحر الأحمر للوصول إلي الأسواق الآسيوية المستهدفة .

 
وأكد المهندس حماد أيوب رئيس المجموعة الاستشارية للبترول أن العلاقات بقطاع البترول والغاز قائمة علي التعاون الدولي بين مصر والدول العربية والاجنبية موضحا ان التعاون مع أذربيجان من شأنه خلق قيمة مضافة لقطاع البترول المصري والاذربيجاني خاصة بمجال الغاز الطبيعي الذي أصبح علي راس قائمة اهتمامات جميع الدول المتقدمة والنامية مشيرا الي أن تكرير الخام الاذريبجاني بمعامل التكرير المصرية لن يؤثر علي خطة القطاع في رفع طاقات التكرير الي 36 مليون طن سنويا.

 
وقال إن ما تم عرضه خلال اللقاء (المصري- الاذربيجاني)مجرد مقترحات بين البلدين، زال يتم دراستها من قبل الجانبين موضحا أن أذربيجان دولة صاعدة وتمتلك بترولا وغازا طبيعيا تحفز أي دولة علي الاستثمار معها.

 
وقال إبراهيم يحيي، سكرتير الشعبة العامة للمواد البترولية، إن قطاع البترول المصري ينفذ مشروعات جديدة وفقا لخطة موضوعة تمت دراستها مسبقا وتستهدف التأثير إيجابا علي القطاع ورفع معدلات إنتاجه وعوائده ومن الطبيعي أن تصب أي شراكة جديدة أو تعاون في مصلحة تلك الخطة موضحا أنه إذا تم تكرير الخام الاذربيجاني بالمعامل المصرية ستتحقق عوائد ضخمة للقطاع خاصة أن معامل التكرير بها طاقة إنتاجية غير مستغلة.

 
وأشار الي ان التعاون بين مصر وأذربيجان وإسالة الغاز الاذريبجاني أو تكرير الخام الخاص بهما بمعاملنا لن يؤثر سلبا علي احتياجات السوق المحلية فما يتم عرضه محليا يكفي ويفيض ولكن المشكلة تكمن في ضبط السوق وتوزيع الانتاج علي الجهات المستهدفة بمعني أن القطاع ينتج البوتاجاز ويستورده للاستهلاك المنزلي وللمطاعم لكن الواقع يشهد استخدامه من قبل مصانع الطوب ومزارع الدواجن وجهات أخري كثيرة الامر الذي يخلق اختناقات في الاستهلاك يرجعها الكثيرالي نقص المعروض.

 
وقال إنه لا مانع من زيادة عدد معامل التكرير الجديدة في مصر للعمل في الاتجاهين تكرير خام الغير وتكرير الخام للسوق المحلية كما أنه لا يوجد ما يمنع من إسالة الغاز في محطات الاسالة المصرية بدمياط وبالاسكندرية.

 
وأكد مجدي صبحي أستاذ اقتصادات الطاقة بمركز الاهرام للدراسات السياسية الاستراتيجية أن مصر تمتلك الخبرة البترولية والغازية إذ انها من أوائل الدول في الشرق الاوسط التي تم اكتشاف البترول فيها موضحا أن هناك فرصة كبيرة للتعاون بين البلدين علي مستوي البحث والاستكشاف وأن أذربيجان عمرها 10 سنوات فقط في مجال البحث والاستكشاف وتمتلك احتياطيات بترولية وغازية جيدة.

 
وقال إن الشركات البترولية المصرية امامها فرصة للتعاون مع أذربيجان أما منفردة أو بالتعاون مع شركات عالمية.

 
أما فيما يخص نقل البترول الاذربيجاني لتكريره في مصر فأكد صعوبة تنفيذ ذلك نظرا لطول المسافة بين الدولتين وعدم وجود خطوط مباشرة للنقل بينهما مضيفا أنه يجري حاليا إنشاء معملي تكرير جديدين في مصر ومن الممكن أن يتم تكرير الخام الاذربيجاني في هذين المعملين.

 
واضاف ان المعامل المصرية التسعة الحالية بها طاقة إنتاجية غير مستغلة وإذا لم نستطيع توفير الخام اللازم لتشغيلها فلا مانع من تكرير خام الغير أما إذا امتلكنا الخام الكافي لتشغيلها بأقصي طاقتها فمن الافضل تشغيلها محليا بشكل كامل موضحا أنه لا توجد اي جدوي من إسالة الغاز الاذربيجاني في مصر ثم تصديره عبر سوميد نظرا لارتفاع تكلفة تنفيذ ذلك بالاضافة الي أنه من الاجدي لاذربيجان أن تقوم بتصدير الغاز كما هو الي آسيا أو أوروبا دون إسالته في مصر.

 
وأكد الدكتور أحمد عبد النبي استشاري البترول والغازات أن معامل التكرير المصرية بها طاقات إنتاجية غير مستغلة ولا مانع من تكرير الخام الاذربيجاني في تلك المعامل موضحا ان أذربيجان من الممكن أن تكرر نصف خامها المنتج يوميا في تلك المعامل المصرية أما فيما يخص تأثير ذلك علي خطة قطاع البترول المصري التي تستهدف تشغيل معامل التكرير المصرية بأقصي طاقتها لتلبية احتياجات السوق المحلية فيري أنه طالما لا يوجد الخام المصري او المستورد الذي أستطيع تكريره محليا لحسابي فلماذا لا أستغل الطاقة الفائضة للحصول علي عملة أجنبية يمكن من خلالها استيراد خام استهلكه محليا.

 
وقال إن التعاون بين البلدين من الممكن أن يشمل ايضا تسويق الغاز الأذربيجاني من خلال خطوط أنابيب تصدير الغاز المصرية الممتدة للدول العربية ومن الممكن أن تقوم بعض الشركات المصرية باعمال البحث والاستكشاف وتنمية حقول البترول والغاز في اذربيجان.

 
جدير بالذكر أن المباحثات بين البلدين شملت ايضا الاستعانة بالخبرة المصرية بمجال التدريب وتنمية الكوادر البشرية وتبادل الخبرات البترولية بين البلدين للتعرف علي أحدث التكنولوجيات في مجال صناعة البترول والغاز وتم الاتفاق علي تشكيل مجموعة عمل من خبراء البلدين لوضع الخطط والبرامج الزمنية لتفعيل الشراكة الاستراتيجية بين البلدين لتحقيق المنفعة المتبادلة ودعم وتعزيز التعاون المشترك.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة