أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬غاز بروم‮« ‬تهدد خطط‮ »‬بوتين‮«‬ لتگثيف الوجود الروسي في سوق الغاز العالمية


محمد الحسيني
 
أعاقت القرارات التي اتخذتها شركة »غاز بروم« الروسية العملاقة لإنتاج الغاز، تأجيل تنفيذ عدد من مشروعاتها ـ خطط رئيس الوزراء الروسي، »فلاديمير بوتين«، الهادفة إلي زيادة الحضور الروسي في سوق الغاز العالمية، الذي تسيطر بلاده علي حصة كبيرة منه بالفعل.
 
l
وتواجه خطط »بوتين« تحديات أخري قد تمنعها من تحقيق مستهدفاتها في الوقت المحدد لها، تتمثل في استحواذ استراليا علي عدد من الصفقات لتطوير حقول غاز في الصين، إضافة إلي زيادة المعروض الأمريكي من الغاز في السوق العالمية مؤخراً.
 
وكانت »غاز بروم« قد قررت تأجيل بعض الخطط الاستثمارية والتوسعية في عدد من مشروعاتها، مثل مشروع تطوير حقل »شتوكمان« في الشمال وتأجيل التوسع في مشروع »سخالين 2« أكبر مشروع لإنتاج الغاز الطبيعي المسال في روسيا والذي تكلف نحو 22 مليار دولار.

 
وفي الوقت الذي تقرر فيه »غاز بروم« تأجيل التوسع في بعض المشروعات المهمة لإنتاج الغاز، تسعي شركات أخري منافسة لها مثل »إكسون موبيل«، و»تشيفرون« وغيرهما من الشركات الصينية والاسترالية إلي إبرام عقود طويلة الأجل لاكتشاف وتطوير عدد من حقول الغاز في الصين ومنطقة جنوب شرق آسيا.

 
ويري »ميخائيل كورشمكين«، المحلل في قطاع الغاز، أن الخطوات التي تتخذها شركة »شل« الهولندية التي تشارك »غاز بروم« في مشروع »سخالين«، قد لا تكون سريعة بما يكفي للحاق بالشركات المنافسة الأخري العاملة في السوق.

 
وأكد »كورشمكين« أن غاز بروم قد تتأخر عن الركب وتفقد جزءاً من حصتها في سوق الغاز الطبيعي المسال في أوروبا، نتيجة القرارات الأخيرة بتأجيل تنفيذ بعض المشروعات أو التوسع فيها.

 
وتشير الأرقام والبيانات الأخيرة إلي تراجع حصة غاز بروم بالفعل في السوق الأوروبية للغاز الطبيعي المسال لصالح كل من قطر والنرويج، بما يهدد مكانتها كأكبر منتج للغاز في العالم يقوم بإمداد أوروبا بنحو %25 من احتياجاتها من الغاز.

 
ونتيجة تلك القرارات فقد انخفضت أسهم شركة »غاز بروم« بنسبة %9 خلال 2010، كما سجلت الأسهم نفسها انخفاضاً بنسبة %8 علي مؤشر شركات الغاز الأوروبية الصادر عن موقع »بلومبرج« الإلكتروني.

 
وكان رئيس الوزراء الروسي، فلاديمير بوتين«، قد عقد اجتماعاً في سبتمبر 2009، مع رؤساء أكبر شركات الطاقة في العالم، لجذب مزيد من الاستثمارات في هذا المجال إلي روسيا ضمن خطة طموح، تستحوذ من خلالها روسيا علي %25 من حصة سوق الغاز الطبيعي المسال في العالم، مرتكزة علي تطوير حقل شتوكمان وسخالين 2 للغاز.

 
لكن رياح سوق الغاز العالمية قد لا تأتي بما يشتهيه »بوتين«، خاصة مع خروج بعض التوقعات التي تشير إلي استبعاد إمكانية استحواذ روسيا علي %25 من السوق، بعد زيادة المنافسة من الشركات الأخري، بما يمنع احتكار السوق لصالح طرف واحد.

 
وفي مقابل تأجيل الدخول في بعض المشروعات المهمة والرئيسية بالنسبة لها، تسعي »غاز بروم« إلي التعويض ـ حسب ما هو ممكن ـ من خلال عزمها الاستحواذ علي حصص في مشروعات مختلفة للغاز من بينها أحد الحقول الاسترالية وحقل يمني تمتلك شركة »توتال« حصة به ومصنع لإنتاج الغاز الطبيعي المسال في إندونسيا مملوك لشركة »بي بي« البريطانية التي تعاني مشكلات كبيرة جراء أزمة تسرب النفط في خليج المكسيك.

 
وعلاوة علي ذلك، تخطط غاز بروم للدخول في مشروعات الغاز الطبيعي المسال في مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا وأمريكا الجنوبية.

 
وقال عدد من المراقبين إن علي »غاز بروم« أن تستعد لمنافسة قوية من جانب شركات الغاز العالمية المختلفة، في ظل تنفيذ تلك الشركات عدداً كبيراً من المشروعات والاكتشافات الجديدة مثل مشروع »جورجون« في استراليا الذي تكلف 37 مليار دولار بمشاركة شركة تشيفرون وإكسون موبيل.

 
من ناحيته قال، المحلل الاقتصادي لقطاع الغاز »فاليري نستيروف«، إن غاز بروم لديها طموحات جيدة، فيما يخص الخطط المستقبلية، لكن هذه الطموحات ستواجه منافسة قوية وآليات مختلفة للطلب، بما قد يعيد رسم خريطة حصص شركات الغاز في الولايات المتحدة وأوروبا.

 
وذكر موقع »Nesterov « الإلكتروني أن قرارات تأجيل الاستثمارات التي اتخذتها غاز بروم مؤخراً، ستكلفها ما يقرب من 12 مليار دولار سنوياً، كان من الممكن أن تحصل عليها من خلال مبيعات تقدر بحوالي 40 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال.

 
وكانت الأرقام الرسمية أظهرت ارتفاع مبيعات الغاز الطبيعي المسال عالمياً بنسبة %6 لتصل إلي 182 مليون طن في 2009.

 
ومن المتوقع زيادة الطاقة الإنتاجية للغاز الطبيعي المسال بنسبة %50 بحلول 2013 طبقاً لما ذكرته وكالة الطاقة الدولية.

 
وسجلت الصادرات الاسترالية من الغاز الطبيعي المسال ارتفاعاً بنسبة %19 في 2009، لتصل إلي 18 مليون طن، كما سجلت صادرات الغاز في كل من قطر وماليزيا وإندونسيا 37 مليون طن، 23 مليون طن، 19 مليون طن علي الترتيب.

 
وكان الرئيس التنفيذي لـ»غاز بروم«، أليكس ميلر، قد أعلن في فبراير 2009، أن الشركة ستنفق 45 مليار دولار ضمن خطط توسعية لزيادة إنتاجها إلي ما يقرب من 90 مليون طن بحلول عام 2030.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة