أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

12‮ ‬مليون سيارة حجم المبيعات المتوقعة في الولايات المتحدة‮.. ‬العام الحالي


إعداد ـ خالد بدر الدين
 
تتوقع مؤسسة »أوتوداتا كورب« لأبحاث أسواق السيارات علي مستوي العالم، ارتفاع مبيعات السيارت في الولايات المتحدة الأمريكية إلي أكثر من 11.98 مليون سيارة هذا العام مقارنة بنحو 11.24 مليون سيارة العام الماضي.

 
l
وجاء في صحيفة »وول ستريت« أن إجمالي مبيعات السيارات الأمريكية ارتفع بحوالي %5.1 في شهر يوليو الماضي، ليصل إلي أكثر من مليون و49 ألف سيارة، منها حوالي 200 ألف سيارة لشركة »جنرال موتورز« التي ارتفعت مبيعاتها بنسبة %6، و170 ألف سيارة لشركة »فورد« التي سجلت ارتفاعاً في مبيعاتها بحوالي %3.3 بينما ارتفعت مبيعات كريزلر بنسبة %5، لتصل مبيعاتها لأكثر من 170 ألفاً و200 سيارة خلال يوليو الماضي.

 
وتأتي مبيعات يوليو الماضي لتسجل ثاني أعلي معدل منذ سبتمبر عام 2008 عندما تفاقمت الأزمة المالية بعد شهر أغسطس من العام الماضي، الذي سجل أعلي معدل لمبيعات السيارات بفضل »برنامج التحفيز مقابل التكهين« الذي بدأته الحكومة الأمريكية منذ ذلك الحين لتشجيع المستهلكين علي شراء سيارات جديدة.

 
ومع ذلك فقد حققت الشركات الأجنبية ارتفاعاً في المبيعات الأمريكية بلغ %16 لشركة »فولكس فاجن« خلال يوليو الماضي، و%15 لشركة »نيسان« و%19 لشركة »هيونداي« بينما توقفت مبيعات تويوتا عند %3.2 فقط، في حين انخفضت مبيعات شركة »هوندا« بنحو %2 في الأسواق الأمريكية لتصل إلي 112 ألفاً و437 سيارة.

 
وأكد جون منيديل، الرئيس التنفيذي لمبيعات »هوندا«، أن مبيعات يوليو الماضي المنخفضة مقارنة بالعام الماضي الذي شهد انتعاش المبيعات بفضل برنامج التحفيز مقابل التكهين، تعد أفضل من مبيعات يونيو الماضي. وأشارت الصحيفة إلي أن هناك تحسناً واضحاً، ولكنه تدريجي في السوق الأمريكية، فقد ارتفعت مثلاً مبيعات جنرال موتورز من موديلات »بويك« و»كاديلات« بأكثر من الضعف و%27 لموديل SMC و%12 لشيفروليه.

 
وإذا كانت مبيعات السيارات في الصين قد قفزت بحوالي %50 في العام الماضي لتصبح ثاني أكبر سوق للسيارات في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية، وباتت سوقاً رائجة لشركات السيارات الأمريكية المتعثرة، إلا أن السوق الصينية بدأت تنكمش هذا العام لدرجة أن مبيعات السيارات فيها تراجعت إلي أدني مستوي لها منذ يونيو الماضي لأول مرة منذ يناير عام 2009.

 
وقال تريفور هيل، المتحدث الرسمي لشركة فورد الأمريكية، إن مبيعات الشركة في الصين قفزت خلال النصف الأول من هذا العام بنسبة %38، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، لكن المبيعات في يوليو فقط، تراجعت بنسبة %6.3 لتصل جملتها إلي 18 ألفاً و255 سيارة في ذلك الشهر، وإن كان إجمالي سيارات فورد من سيارات الركوب والشاحنات والسيارات التجارية ارتفع بنحو %78 في يوليو، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

 
وارتفعت أيضاً مبيعات »جنرال موتورز« في الصين بنسبة %22 في يوليو، حيث تحظي بوجود أكبر من شقيقتها »فورد« في السوق الصينية غير أن هذا الارتفاع أقل من النمو الذي بلغ %23 في يونيو و%49 ارتفاعاً خلال الأشهر السبعة الأولي من هذا العام، ليصل إجمالي مبيعاتها في الصين إلي أكثر من 1.39 مليون سيارة بارتفاع قدره %44.5 من مبيعاتها خلال الشهور نفسها من العام الماضي.

 
ويرجع ارتفاع مبيعات سيارات جنرال موتورز في الصين إلي إنتاجها سيارات صغيرة تناسب غالبية الشعب الصيني منخفض الدخل، ولا سيما موديل »سيل« الذي بلغت مبيعاته أكثر من 23 ألفاً و950 سيارة في الشهرين الماضيين فقط، برغم أن إنتاجها من هذه السيارة الصغيرة لم يبدأ إلا في يناير الماضي فقط.

 
ومع ذلك فإن السوق الصينية تجتذب أيضاً السيارات الفاخرة حيث ارتفعت مبيعات »BMW « الألمانية فيها بحوالي %98.6 خلال النصف الأول من هذا العام، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وإن كانت هذه السيارات قد انكمشت مبيعاتها بنحو %9 في ألمانيا نفسه و%4 في اليابان، غير أنها ارتفعت في الولايات المتحدة الأمريكية بحوالي %5.6 وفي بقيمة دول الاتحاد الأوروبي بأكثر من %11.

 
واستفادت »BMW « من ضعف اليورو أمام الدولار الأمريكي، وكذلك اليوان الصيني المرتبط بقوة العملة الأمريكية حيث ارتفع صافي أرباحها إلي 831 مليون يورو (1.1 مليار دولار) خلال الربع الثاني من هذا العام، بالمقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، كما ارتفعت إيراداتها إلي 15.35 مليار يورو، بالمقارنة مع 12.97 مليار يورو خلال الفترة نفسها، وتتوقع الشركة أن تحقق المزيد من الأرباح مع نهاية هذا العام بفضل التقلبات في أسعار العملات الأجنبية مما يجعل صافي أرباحها يتضخم أكثر وأكثر.

 
وقال فريدريك ايشنر، رئيس الشئون المالية بشركة BMW أفضل شركة سيارات فاخرة من حيث حجم المبيعات، إن سوق السيارات الفاخرة، انكمشت كثيراً بسبب الأزمة المالية والركود الاقتصادي، مما أدي إلي انهيار أرباحها خلال العام الماضي غير أنها شهدت انتعاشاً كبيراً أكثر من المتوقع في الشهور الأخيرة، لدرجة أن مبيعاتها في الربع الثاني من هذا العام ارتفعت بحوالي %12.5 لتصل إلي أكثر من 380 ألفاً و410 سيارات بينما قفزت بحوالي %13 خلال الشهور الستة الأولي من العام الحالي لتصل إلي أكثر من 696 ألف سيارة من موديلات »BMW « و»ميني« و»رولزرويس«.
 
وتتتوقع BMW ارتفاع مبيعاتها بحوالي %10 هذا العام لتصل إلي 1.4 مليون سيارة بفضل ارتفاع المبيعات علي مستوي العالم خلال الربع الحالي، لا سيما في الأسواق الأوروبية والأمريكية التي تفضل سيارات BMW 5 سيريز وX3 ، ومين كانتريمان، وذلك علي حساب الأسواق الناشئة، لا سيما الصين وإن كان من المتوقع أن تسبق الأخيرة بريطانيا لتصبح ثالث أكبر سوق لسيارات BMW بعد ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة