أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

ثقة شرگات البناء الأمريگية تواصل التدهور في يوليو لأدني مستوي منذ عام


أيمن عزام
 
تراجعت ثقة شركات التشييد والبناء في الولايات المتحدة مقارنة بالتوقعات التي صدرت في السابق، في إشارة إلي أن تراجع العمل ببرنامج الإعفاءات الضريبية سيؤثر بالسلب علي معدلات بناء المساكن.

 
وهبط مؤشر الرابطة القومية لبناء المساكن إلي 14 نقطة خلال يوليو، وهو ادني مستوي يتم تسجيله منذ أبريل 2009، وكان 16 نقطة في يونيو، وفقا للبيانات التي آوردتها الرابطة مؤخراً، وتشير القراءات التي تقل عن 50 نقطة الي تزايد اعداد الاشخاص الذين اصدروا توقعات متشائمة.
 
وذكر التقرير ان استمرار التراجع في المبيعات حتي الآن يتجاوز التوقعات التي صدرت سابقاً حول مدة استمراره عقب انقضاء العمل ببرنامج يتيح تقديم اعفاءات ضريبية بقيمة 8 آلاف دولار لمصلحة مشتري المنازل الجدد.
 
ويري الاقتصاديون الذين سألتهم وكالة بلومبرج الاخبارية ان الظروف الحالية تشير الي ضرورة انتظار وقت اطول قبل تحقق التعافي المنشود في القطاع العقاري، استنادا الي تزايد حالات سحب المنازل من أصحابها المتعثرين في السداد وهو ما يضاعف من المخزون، وإلي توقعات صعود البطالة لنسبة %9.5 بنهاية العام الحالي.
 
وقال ديفيد سلون، الخبير الاقتصادي، الذي صدقت توقعاته بشأن التراجع الأخير في السوق، إن القطاع العقاري سيشهد مزيدا من التدهور خلال الشهور القليلة المقبلة، وهو ما سوف ينعكس بالسلب علي معدلات النمو في الربعين الثالث والأخير.
 
وادي صدور التقرير الي اقتطاع المكاسب التي حققتها الاسهم في السابق، حيث صعد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة %0.3 في البورصة الواقعة في مدينة نيويورك، نزولا عن مكاسب أعلي تحققت سابقاً، وتراجع المؤشر بنسبة %0.1.
 
وصدرت توقعات بتراجع المؤشر الي مستوي 16 نقطة من 17 نقطة المسجلة في يونيو، وفقا لمتوسطات نحو 48 توقعاً وردت في المسح، وتراوحت توقعات الاقتصاديين بين 14 و 18 نقطة، وسجل المؤشر الذي نشر اولي نتائجه في يناير 1985 نحو 15 نقطة العام الماضي.
 
وتراجع المؤشر الذي يقيس مبيعات المنازل التي تستوعب اسرة واحدة الي 15 نقطة من 17 نقطة، كما هبط مؤشر توقعات المبيعات خلال الشهور الـ 6 المقبلة الي 21 نقطة من 22 نقطة، وهو ادني مستوي يتم تسجيله منذ مارس 2009.
 
وقال بوب جونز، رئيس مجلس ادارة الرابطة القومية لشركات بناء المساكن، انه لا يزال يري آثار تراجع النشاط في سوق الاسكان في اعقاب وقف العمل ببرنامج الاعفاءات الضريبية، استنادا الي ان الكثير من المبيعات التي كان سيتم ابرامها خلال الصيف الحالي قد استكملت مبكرا تحسبا لانتهاء العمل بالبرنامج.
 
واضاف ان الكثير من شركات البناء قد اوردت استمرار تردد المشترين في إبرام عقود شراء المنازل بسبب سيادة حالة من انعدام اليقين بشأن اسواق التوظيف ومجمل الاداء الاقتصادي.
 
وتراجع بناء المنازل في مايو بنسبة %10 بعد انتهاء العمل ببرنامج وانخفضت الضريبية في الشهر السابق.
 
وتراجعت كذلك معدلات بناء المنازل الجديدة بنسبة %2.9 في يونيو وفقاً لما ذكره الأقتصاديون الذين تم سؤالهم.
 
وتراجعت مشتريات المكتملة بنسبة %9.9  في يوليو لتصل الي مستوي 5.1 مليون منزل سنويا.
 
وتسعي شركات البناء للتخلص من مخزونها الحالي من المنازل المكتملة التي تصاعدت اخيرا بسبب سحب المزيد من المنازل التي تعثر اصحابها في سداد قروض الرهن العقاري.
 
وقفزت حالات سحب المنازل بنسبة %38 في الربع الثاني مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، وفقا لما ذكرته شركة ريالتي تراك العقارية، التي توقعت سحب نحو مليون منزل خلال العام الحالي.
 
وكان يتعين علي المشترين بموجب البرنامج التحفيزي الحكومي ابرام عقود شراء المنازل قبل 30 يونيو الذي ينتهي عنده سريان البرنامج.
 
وتراجعت اعداد طلبات الحصول علي قروض الرهن العقاري لشراء المنازل في الاسبوع الثاني من يوليو 2010 لادني مستوي يتم تسجيله منذ عام 1996، وفقا للبيانات التي صدرت عن رابطة مدراء البنوك المقدمة لقروض الرهن العقاري.
 
وتم في مسح الثقة توجيه سؤال لشركات البناء حول تقديراتها للمبيعات الحالية من حيث العدد علاوة علي تقدير حجم عمليات بيع وشراء المنازل، وتم كذلك سؤال المشاركين عن توقعاتهم حول الشهور الستة المقبلة.
 
وجاء التراجع في الثقة مدعوما برأي الشركات الواقعة في الولايات الغربية، حيث تراجع المؤشر الي 9 نقاط من 14 نقطة، وفي الولايات الشرقية التي شهدت تراجع المؤشر الي 14 نقطة من 19 نقطة، لكن المؤشر صعد في الولايات الوسطي الي 15 نقطة من 14 نقطة، وقفز إلي 23 نقطة من 16 نقطة في الولايات الشمالية الشرقية.
 
وتراجعت مبيعات شركة لينور العقارية بنسبة 20 إلي %25 في الشهر الماضي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، لأن انتهاء العمل ببرنامج الاعفاءات الضريبية قد تسبب في احباط الطلب، وقال ستييورت ميللر إن السوق العقارية تدرك تماما ان تراجع القطاع اصبح حتميا بسبب انتهاء العمل ببرنامج الاعفاءات الضريبية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة