أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الـنمو الألماني مرشح للارتفاع‮ ‬إلي أعلي مستوي منذ‮ ‬1990


المال ـ خاص
 
توقع عدد من المحللين أن يسجل الاقتصاد الألماني نموا بنسبة %2 تقريبا خلال الربع الثاني من 2010، كأكبر معدل نمو في ربع واحد منذ اعادة توحيد ألمانيا في عام 1990، بدعم من النتائج الايجابية الصادرة مؤخرا عن الناتج الصناعي للبلاد.

 
وفي الوقت نفسه اتفق بنكا ديكا الألماني و»باركليز كابيتال« البريطاني مع هذه التوقعات مرجحين زيادة الناتج المحلي الاجمالي في المانيا بنسبة تقارب %2 في الربع الثاني من 2010 طبقا لما ذكرته صحيفة الفاينانشيال تايمز البريطانية.

 
وتشير التوقعات ايضا الي امكانية امتداد تأثير الانباء الايجابية الخاصة بالناتج الصناعي والنمو في اكبر الاقتصادات الاوروبية الي باقي دول منطقة اليورو الـ16 لتعاود تحقيق معدلات نمو منتظمة مجددا.

 
من جانبها اعلنت ايطاليا عن زيادة الناتج الاجمالي المحلي لديها بنسبة %0.4 في الربع الثاني من 2010 مستفيدة من زيادة صادراتها الي المانيا التي تعد اكبر سوق خارجية للمنتجات الايطالية.

 
وفي اسبانيا، توقع البنك المركزي زيادة الناتج الاجمالي المحلي بنسبة %0.2 خلال الربع الثاني من 2010 رغم الاخطار التي تواجهها بسبب زيادة عجز الموازنة واحتمالات تعرضها لازمة مشابهة لازمة اليونان.

 
وتعكس هذه الارقام والتوقعات الاخيرة تحول النظرة الاقتصادية في منطقة اليورو تجاه مزيد من التفاؤل بعد ان سيطرت حالة من التشاؤم الشديد حول اقتصادات منطقة اليورو خلال الاشهر القليلة الماضية بداية من مايو الماضي عندما اندلعت ازمة الديون السيادية في اليونان والتي امتد نطاق تأثيرها الي باقي انحاء القارة الاوروبية فيما بعد.

 
من ناحيته اكد »بيتر فاند يمهوت« المحلل الاقتصادي، ان ألمانيا ما زالت هي قاطرة الاقتصاد الاوروبي التي تدفعه نحو النمو، مشيرا الي تحسن مؤشرات الثقة ـ ولو بشكل نسبي ـ في اقتصادات الدول التي تأثرت بشدة بالازمة الاخيرة.

 
ويراقب صناع السياسة في الوقت الحالي المؤشرات الاقتصادية المختلفة للتأكد من استمرار التعافي الاقتصادي في ظل الغاء حكومات منطقة اليورو عددا من الاجراءات الطارئة التي اتخذتها للتغلب علي الازمة.

 
وعلي الجانب الآخر من الاطلنطي اتخذ مجلس الاحتياط الفيدرالي الامريكي موقفا حذرا نتيجة تخوفه مما قد يحدث في الفترة المقبلة في الاقتصاد الامريكي مؤكدا عزمه اتخاذ مزيد من الاجراءات الوقائية الطارئة في حال كان ذلك ضروريا.

 
لكن البنك المركزي الاوروبي كان اكثر تفاؤلا بشأن الوضع الاقتصادي في منطقة اليورو متوقعا تجاوز معدل النمو في الربع الثالث من هذا العام التوقعات السابقة، في حين بقي رئيس المركزي الاوروبي »جين كلود تريشيه« متوازنا في تصريحاته عندما قال إنه لم يحن الوقت بعد للاحتفال بالنصر«.

 
وبدورها رفضت الحكومة الايطالية الآراء التي تشير الي تأثر اقتصادها سلبا بحزمة الاجراءات التقشفية البالغة قيمتها 25 مليار يورو، مؤكدة ان هذه الاجراءات لن تؤخر حدوث التعافي المنتظر.

 
وقال »جيليس موبك« من »دويتش بنك« إن الاجراءات التقشفية التي اتخذتها الحكومات الاوروبية مؤخرا لمواجهة الازمة تتركز اساسا في الدول المتأثرة بشدة جراء الازمة مؤكدا ان زيادة الطلب في باقي دول العالم التي لم تشهد ازمات او اجراءات مشابهة ستساهم في دعم النمو في دول منطقة اليورو.

 
واستمرارا لتلك الانباء والتوقعات الايجابية في منطقة اليورو انخفضت معدلات البطالة نسبيا في المنطقة ـ رغم بقائها عند مستويات مرتفعة ـ بشكل عام ـ خصوصا في المانيا.

 
ويتوقع ايضا زيادة ثقة المستهلكين في الفترة المقبلة مما سيشكل دفعة كبيرة لزيادة الطلب وتشجيع الانفاق من جديد.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة